العيون الآن : الأحد 25 فبراير 2018 13:55  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ             على مرتفعات تنشرفي             جدول أعمال دورة فبراير العادية برسم 2018             إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن             رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء             مقتطفات من خطبة الجمعة             حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030             مصرع امرأة حامل تنحدر من مدينة العيون إثر انقلاب سيارة لنقل العمال بطنجة             تعزية في وفاة عمر اليوسفي ولد النية صاحب مقهى مارتيل             الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية             بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي             الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير             مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية             هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي            المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي


المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
أخبار رياضية

حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030

 
 
" target="_blank" >


بنحمزة.. الإسلام والمسلمين كانوا سباقين في مجال حماية البيئة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 12 نونبر 2016 الساعة 56 : 20



 

بنحمزة.. الإسلام والمسلمين كانوا سباقين في مجال حماية البيئة


العيون بريس/ محمد شلاي: أكد العلامة مصطفى بن حمزة، عضو المجلس العلمي الأعلى، أن الإسلام والمسلمين كانوا هم السباقين في مجال حماية البيئة، بالنظر للأحكام والتشريعات التي حملها القرآن الكريم، والسنة النبوية وكتب الفقه في هذا الموضوع، مضيفا في حوار مع pjd.ma أن فقه البيئة جزء لا يتجزأ من العلوم الشرعية، مطالبا بإعطاء هذا العلم ما يستحقه من الاهتمام والعناية اللازمة.

ويأتي هذا الحوار مع فضيلة الشيخ مصطفى بن حمزة، على إثر صدور كتاب  له بعنوان " الإسلام والبيئة"، بمناسبة احتضان المغرب لقمة الأطراف، في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية COP22 بمراكش، والصادر عن المجلس العلمي الأعلى، ويقع في 104 صفحة، وبثلاث لغات، هي العربية والفرنسية والإنجليزية.

وفيما يلي نص الحوار:

س: فضيلة الدكتور بن حمزة ما الدافع لإصدار كتاب يتناول موضوع البيئة من منظور الإسلام؟

ج: في الواقع، إن توجيه المسلم نحو حماية البيئة، هو شيء موجود يعرفه الذي تعامل مع الثقافة الإسلامية، ومع الكتاب والسنة والفقه الإسلامي، وانعقاد مؤتمر لقمة الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية COP22 بمراكش، هو مناسبة لإبراز هذا الرصيد الذي يتوفر عليه الإسلام. وواكبت هذا الحدث بهذا الكتاب، بعرض لأحكام البيئة، وأبرزت فيه ما قرأته في كتاب الله والسنة النبوية والفقه الإسلامي من أحكام تنبه لأهمية المحافظة على مكونات البيئة.

فمن المؤسف حقا، أن يكون كثير ممن تحدث عن البيئة قد قفز على هذا الرصيد، ولم يهتم به، ونحن نعتقد أن العالم الإسلامي يعني أكثر من مليار ونصف من البشر، سيمكن مخاطبتهم انطلاقا من تعريفهم بما ورد في الشريعة الإسلامية، من أحكام تنتهي إلى الدعوة لحماية البيئة واحترام مكوناتها، لكن هذا لم يفعل، وبالتالي تفويت الفرصة لخدمة هذه القضية.

نحن نشترك مع البشرية كلها في الاهتمام بموضوع البيئة، لأن الأمر أصبح يفرض نفسه بناء على هذه التغيرات، وما وقع في العالم الآن ينذر بشر إذا لم يتداركه الإنسان.

س: فضيلة الدكتور بن حمزة، ما هي مكونات البيئة التي تحدث عنها الإسلام وذكرتها في كتابكم؟

ج: تحدثت في البداية عن الحيوان وضرورة المحافظة على كل أنواعه، وعن النبات وعن الماء وعن باقي المكونات. ثم أفردت في الكتاب حيزا للحديث عن التلوث، والمقصود بهذا الأخير في الفقه الإسلامي، هو تلوث الهواء عن طريق الدخان، فالله تعالى سماه العذاب الأليم، "وارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين يغشى الناس، هذا عذاب أليم".

ومن الملوثات التي تحدث عنها الإسلام، هي ملوثات الماء وكل ما أدى إلى تلويثه بأي نوع من أنواع التلويث، حيث نبه إليه الإسلام وحذر منه، ومثل ذلك أن الإنسان إذا أفاق من نومه لا يجوز له أن يدخل يده في الإناء حتى يغسلها خارجه، حتى يحفظ للماء نقاءه.

وتحدثت كذلك عن بعض الأنواع الأخرى من التلوث كالضجيج، فالفقه الإسلامي اعتبر أن رفع الأصوات بما يتجاوز طاقة الإنسان هو من المظاهر الضارة، حيث إن الله تعالى ذكر أن كثيرا من الأقوام أهلكهم بالصيحة، والصيحة هي صوت عال يؤدي إلى الموت، وهذا فيه بيان لمبلغ ما يمكن أن يصل إليه هذا التلوث في الصوت.

وطبعا البشرية تعيش أنواعا كثيرة من التلوثات في هذا الباب، وبعض الدول تحاول تخفيض هذه الأصوات، وأخرى غير مبالية، كما يحدث في الأسواق ومن بعض الآلات التي يتأذى بها الناس خاصة الذين يعيشون معها.

ثم تحدثت عن تلوث من نوع آخر، هو التلوث بالاهتزاز (La Vibration)، وتحدث الفقهاء عن ذلك، واعتبروا أن الاهتزاز الذي يحدثه الجيران، هو من الأضرار التي يجب منعها وكفها.

س: فضيلة العلامة، ما هي الرسالة التي يدعو إليها كتابكم، وما المطلوب حاليا من المسلمين تجاه البيئة؟

ج: في هذا البحث إشارة إلى ضرورة الاستفادة من هذا الرصيد الديني، وهذه هي مساهمتنا نحن مع البشرية في خدمة البيئة وحمايتها، ورصيدنا هذا دليل على أننا كنا السباقين في هذا المجال، ووجب الاستمرار في هذا المنحى وبذل مجهود في تطويره كذلك، بحيث يجب الحديث عن فقه البيئة، وإفراده بمؤلفاته ومصنفاته، وتعريف الآخرين به، وسيكون هذا بالتعريف بأحكام البيئة، والتعريف بسبق الإسلام في هذا المجال.

وعلى الجامعات أن تخصص مسالك لتدريس هذا الفقه، وكل المدارس والمعاهد الدينية، والمساجد يجب عليها الاهتمام بهذا الموضوع، لأنه جزء من المعرفة الشرعية.



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأطروحة الانفصالية في الصحراء المغربية الأجندة الجزائرية الخفية

مهرجان ربيع المسرح بوجدة

ندوة علمية بجرادة في موضوع :اللغة العربية أهميتها التداولية والحضارية

احتفاء المغاربة بذكرى 11 يناير استعادة للنهج الوطني الذي أثمرها (أسبوعية)

الرباط وواشنطن تتقاسمان نفس مبادئ الاستقرار والإزدهار (السيدة كلينتون)

العيون الشرقية : بإشراف من عامل إقليم تاوريرت هدم جانب من أشغال بناء مسجد مصعب بن عمير

قصة اعتقال حسني مبارك بالمغرب

شهاب الدين ليس أفضل من أخيه

دراسة أمريكية : الأنظمة المغاربية تفتقر إلى الشرعية التاريخية والدينية التي تتمتع بها المملكة المغرب

تصريح صحافي لوزير الداخلية بعد تظاهرات 20 فبراير

بنحمزة.. الإسلام والمسلمين كانوا سباقين في مجال حماية البيئة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ

 
أخبار جهوية

إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن

 
أخبار وطنية

الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت