العيون الآن : الإثنين 22 يناير 2018 14:11  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية             هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             تعزية في وفاة والدة الحاج الزبير اللويزي             التِّيه.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة             مافيا العقار بمدينة العيون تشعل حربا سياسية في المجلس الإقليمي بتاوريرت             قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة عمال الساندريات بجرادة             من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!             الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية             السلطات توجه آخر إنذار إلى المحتجين في تنغير قبل التدخل بالقوة             وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             تلاميذ الثانية بكالوريا بثانوية السعديين ينظمون مائدة مستديرة حول موضوع             المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم             سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي           
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة


مدينة جرادة المغربية.. البعيدة عن الرباط و أضوائها

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

مفرقعة ترامب!.. ذ.الحسن تستاوت

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 25
زوار اليوم 3901
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


رشيد نيني ، هل يفعلها ثانية ؟ا


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 ماي 2011 الساعة 08 : 15



 

علي مسعاد

Casatoday2010@gmail.com

الحدث الأبرز ، على المستوى الإعلامي المحلي كما الوطني ، إن على مستوى الصحافة المطبوعة أو الإلكترونية أو السمعية البصرية ، هو إعتقال صاحب عمود " تشوف تشوف " مدير نشر جريدة " المساء " رشيد نيني .

ولعل المتبع لما تبثه القنوات الفضائية الأجنبية ، سيقف عند حجم الحدث ، ليس لدى المتتبعين لمساره الصحافي فحسب ولكن حتى بالنسبة لزملائه في المهنة ، التي أصبحت تحتاج أكثر من أي وقت مضى ، هامشا  مهما من الحرية ، لكي تتنفس وتقوم بدورها ، كما يجب وليس كما يطلب منها .

لأن لا صحافة حرة بدون حرية و لا مصداقية لها إن لم تتحدث لغة الشارع و تماهت معه ، حد الانصهار .

26 يوما مرت حتى الآن ، دون أن يطل رشيد نيني ، على قرائه ، من خلال عموده اليومي ، الذي شد إليه الكثيرين وكان السبب وراء نجاح  المجموعة الإعلامية " مساء ميديا " وإن غاب في حديث  العديد من المتضامنين معه ، استحضار تجربة "الهجرة السرية" التي عاشها رشيد نيني في إسبانيا ، التجربة الأليمة ،التي صقلته وجعلت منه رشيد الذي نعرفه .

لقد كانت تجربة قاسية ، بكل المقاييس ، بحيث جعلت الكثير من القراء يقبلون  على كتابه " يوميات مهاجر سري " ، حتى قبل أن تعرف النجومية ، طريقها إليه ، عبر عموده " تشوف تشوف " بجريدة " الصباح " وما نفاذ الطبعة الأولى  من المكتبات وترجمته لأكثر من لغة ، إلا دليل على أن هذه السيرة لا تشبه كل السير ولها ميزتها الخاصة ، التي أعطتها فرادتها ، التي ميزت الكتاب عن دونه من الكتب المعروضة في المكتبات و الأكشاك .

سيرة ذاتية ، كشفت لنا الوجه الآخر ، للمهاجرين السريين في أوروبا عموما وفي إسبانيا على وجه التحديد ، فقر مدقع ، خوف دائم من الطرد ، مهانة السؤال ، قلة الحيلة وضيق ذات اليد و كل ما من شأنه أن يدفع بالمهاجرين ، إلى الإحساس بمرارة الغربة و في الاعتقاد يقينا ، أن الجنة لا توجد في الأرض و أن الملائكة لا يحلقون في إسبانيا حيث عانى من جشع أرباب العمل .

الكتاب الذي تحدث ، من خلاله عن نجاحاته ، إخفاقاته و خيباته وعن معنى أن تكون مهاجرا سريا ، بلا أوراق إقامة وبلا أفق تطمح إليه ، غير أن تكون مواطنا كامل المواطنة ، فلا تستطيع إلى ذلك سبيلا .

معنى ، أن تكون مفلسا في أوروبا و بلا أهل وبلا أصدقاء ، فقط وحدها الأحلام المجهضة ، من تدفع بك ، إلى أن تكون سارقا ، شاذا و شخصا حقيرا بلا مبادئ ولا قيم .

أن تعيش مهاجرا سريا ، في أوروبا ، يعني أتوماتيكيا ، أن تكون بلا كرامة و أن تكون أنت لست أنت  ، بل أحدا غيرك ، يرضى عن نفسه ، أن تضيع زهرة عمره ، في أحقر المهن و أوضعها و بلا ضمانات .   

هذا إلى جانب ، أن هذه السيرة ، تحدث من خلالها عن العديد من التفاصيل الصغيرة ، وعن الكثير من الأشياء ، التي قد لا يلتفت إليها أحد .

فهل يفعلها ، رشيد نيني ، ثانية ويطل على قرائه ، بكتاب عن تجربته في السجن ، عن التفاصيل التي عاشها ، من اليوم الأول ، من اعتقاله وعن الأسئلة التي وجهت إليه ،  في مخافر الشرطة  وردهات المحاكم و عن الأحاسيس  والأفكار التي خامرته لحظتها و عن المحيطين به ، وعن حياته بعيدا عن القلم و الزملاء والأمكنة ؟ا .

إنها ، ستكون حقا ، تجربة مثيرة و تستحق الكثير من الاهتمام والمتابعة و القراءة ، لكن رشيد رنيني ، باعتقاله ومحاكمته بالقانون الجنائي بدل قانون الصحافة ورفض سراحه المؤقت ، لن تزيد إلا مزيدا من تعلق قرائه به ، كقلم له أسلوبه المميز و طريقته الخاصة في قراءة الأحداث والملفات ، التي لا يقترب منها أحد وكانت السبب وراء اعتقاله بسجن عكاشة .

إن فعلها ، ثانية و أنا لا أشك في ذلك ، سيعيد للقراءة عافيتها كما عادت للصحف المحلية ، وليظهر بالملموس أنه ليس هناك أزمة قراءة بل ليس هناك ما يستحق القراءة وفي أن تقتطع له  بعض الدراهم من جيبك ، وغير قليل من الوقت ، بحثا عن الحقيقة الضائعة .

      * هامش : " يوميات مهاجر سري " / الكاتب رشيد نيني 



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اليوم الوطني للتعاون المدرسي:تحت شعار التعاونية المدرسية فضاء لترسيخ الوعي بمسؤوليتنا إتجاه بيئتنا.

خروقات بلدية العيون

الإعجاز العلمي في شجرة الزيتون

عرض تحت عنوان :” الصحة و البيئة ”

دار الشباب والأنشطة الثقافية خلال شهر مارس

أحكام الحواس الخمس في الاسلام

«المقاتلات».. سيارات ترتكب جرائم القتل في شوارع الشرق دون أن تعرف هوية أصحابها

لقاء تكريمي بسلا الجديدة بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة

مقطع فيديو سري ينشره موقع ويكيليكس العراق

محام يشنق نفسه في غابة بعد اكتشاف ورم في دماغه وقاض ينتحر بعد توقيفه عن العمل

رشيد نيني ، هل يفعلها ثانية ؟ا





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية

 
أخبار جهوية

هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟

 
أخبار وطنية

الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

السعودية تمنع التصوير داخل الحرمين بشكل رسمي

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

قانون الغرامات المالية في حق الراجلين ليس جديدا

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت

 
أخبار رياضية

جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة