العيون الآن : الأحد 25 فبراير 2018 02:07  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ             على مرتفعات تنشرفي             جدول أعمال دورة فبراير العادية برسم 2018             إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن             رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء             مقتطفات من خطبة الجمعة             حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030             مصرع امرأة حامل تنحدر من مدينة العيون إثر انقلاب سيارة لنقل العمال بطنجة             تعزية في وفاة عمر اليوسفي ولد النية صاحب مقهى مارتيل             الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية             بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي             الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير             مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية             هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي            المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي


المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
أخبار رياضية

حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030

 
 
" target="_blank" >


قصة اعتقال إدريس البصري ليلة وفاة الراحل الحسن الثاني واستنطاقه!


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 14 غشت 2016 الساعة 54 : 13



 

قصة اعتقال إدريس البصري ليلة وفاة الراحل الحسن الثاني واستنطاقه!



العيون بريس/ متابعة
: هكذا قررنا العودة إلى الوراء 17 سنة وبضعة أيام لنخرج حلقة مجهولة من مئات الحلقات التي حفل بها يوم ليس ككل الأيام، وليلة ليست ككل الليالي. ويتعلق الأمر بما جرى من الرابعة و النصف من بعد ظهر يوم الجمعة 23 يوليوز 1999 إلى صباح يوم السبت الموالي. إنها أكثر اللحظات حساسية في تاريخ المملكة، لحظة غياب ملك وتنصيب ملك جديد، لحظة فارقة في تاريخ البلد، ولهذا فإنها تظل منبعا للكثير من الدروس لمن يريد أن يعتبر.

 
ليلة القبض على إدريس البصري

 هذه الحكاية التي تمت الإشارة إليها في سطر أو سطرين، في مرجع أو مرجعين، لم يسبق لها أن رويت بتفاصيلها، وهي من المصادفات الماكرة لم يجمع إلا بين البصري و الجنرالات بن سليمان و القاديري وعروب، وما قال رجل الشاوية القوي حينها أنه اجتماع أمني، سيكون بكل بساطة اعتقالا و استنطاقا للسي إدريس في إحدى الغرف الضيقة للقصر.

كان الأمير مولاي هشام بن عبد الله متواجدا بباريس حين تم إخباره هاتفيا بوفاة عمه، وقد استقل أول طائرة إلى الرباط ولم يتمكن حتى من تغيير ملابسه، لذلك كان الوحيد خلال مراسيم توقيع البيعة من لا يلبس اللباس القومي.

في ردهات القصر حيث الساعة مضبوطة على ترسيم الخلافة، كان الأمير يتجول وهو يقدم تارة التعازي ويتلقاها أخرى في وفاة عمه.

وفي إحدى الممرات سيفاجئ مولاي هشام -حسب مقربين منه- بصراخ ومشادات كلامية مصدرهما غرفة صغيرة كان يقف ببابها الجنرال حسني بن سليمان وعبد الحق القادري. لم يقف مولاي هشام إلا بما هو بديهي، حيث سيهرع إلى الغرفة، ويفتح بابها ليكتشف المفاجأة.

كان إدريس البصري مربوطا إلى كرسي، و الجنرال عروب بمعية أحد ضباط الدرك الملكي يستنطقونه. كان الأمر بمثابة علامة من علامات الساعة، أفهذا الرجل الذي كان يقول كن فيكون قبل ساعات فقط، هو الآن مستنطق دليل! ؟

كان الأمر حقيقة، وقد كان كل سؤال يوجه للبصري -حسب ذات المصدر- يقابل من طرف "الصدر الأعظم" بالصراخ احتجاجا، بل وصل الأمر إلى تبادل الشتائم  في هرج ومرج مخيفين.

انفعل الأمير -حسب المصدر المقرب- وقال للجنرالات إنه من العار القيام بمثل هذا العمل في الوقت الذي تتجه فيه أنظار العالم للمغرب، وبعدها طلب منهم الإفراج الفوري عن وزير الداخلية. إلا أن الطلب قوبل بالرفض حيث رد الجنرال عروب بثقة في صواب ما يقوم به: "سمو الأمير، هذا إجراء احترازي ووقائي تحسبا لأي عمل يمكن أن يقدم عليه هذا الشخص".

كان رد الأمير -حسب ذات المصدر- حادا: "آسي عروب، أعتقد أنك ضابط ناضج جدا، ومثل هذا العمل يسيء للحسن الثاني و المغرب في هذه اللحظة الحرجة التي ما يزال فيها جثمان عمي لم يوار التراب".

كان الجنرالان بنسليمان و القادري صامتين، وبعد هذه الملاسنة حاولا الانسحاب من الغرفة دون التسليم بإطلاق سراح غريمهم البصري. وقد ظل الجنرال عروب في وضع لا يحسد عليه، أي التمزق بين تنفيذ أوامر الأمير مولاي هشام الواضحة، أو الاستجابة للأوامر المرموزة لبن سليمان كصاحب أعلى رتبة عسكرية ضمن المجموعة التي كانت تصنع الحدث الجلل.

هاجم الأمير مولاي هشام الجنرال بن سليمان الصامت بلسانه و المتكلم بعينيه المتحديتين، و أمره بحزم بإخلاء سبيل البصري، وهو ما كان لتشكل هذه الحادثة أغرب ما وقع في تلك الليلة الحزينة ضمن غرائب أخرى سيبدأ فيها تحديد معالم مغرب آخر، مغرب ملك جديد لا يعرف حينها أي أحد إلى اي وجهة سيتجه.

يبقى إذن السؤال الكبير: لماذا اعتقل إدريس البصري؟ حسب مصادر متطابقة، فإن الأمر لم يخرج عن سببين، الأول عام وخطير وهو إقدام وزير الداخلية على إغلاق حدود المملكة، وقد كان هذا القرار الانفرادي بالنسبة لأركان النظام بمثابة زلزال أمني، بل إن القضية -حسب مصادر مطلعة- وصلت إلى الملك الجديد الذي لم يستسغ الأمر، لأن إغلاق الحدود لا يعني إلا كون البلاد تعيش حالة استثناء و أن أمر الخلافة غير محسوم، وعلى أقل تقدير يوحي الإجراء بأن انتقال العرش تكتنفه صعوبات.

السبب الثاني هو إقدام البصري -حسب مصادر متطابقة- على تطويق جنرالات الجيش بحراسة مشددة من طرف عناصر المخابرات المدنية، وهو ما فهم منه هؤلاء أنه تشكيك في ولائهم للملك الجديد، فكان ما كان من الاعتقال، وبعدها سيتوجه الجميع إلى قبة النصر بالقصر ليوقعوا على البيعة ومعها يوقعون على بداية مرحلة جديدة حيث لا أحد يعرف مصيره إلا الله و الملك.
 
يصعب جدا أن يكون قرار اعتقال البصري قد اتخذ بدون علم صاحب الأمر، و إذا كان الأمر كذلك، فيمكن أن نعتبر تدخل مولاي هشام في هذه القضية هو بداية جر أول خيط من جورب النايلون في علاقة الملك الجديد بابن عمه.

وليت المسألة وقفت عند هذا الحد، ففي بداية هذه الليلة الاستثنائية، عقد اجتماع هو بمثابة اجتماع العائلة، عبر فيه الأمير مولاي هشام عن رأي مخالف لما تم الاتفاق عليه من إشراك الضباط السامين للجيش في توقيع عقد البيعة معتبرا أن في الأمر مخاطرة تماما كإدخال ذئب إلى حظيرة الأغنام، و أن هذا سيعطي للجيش مكانة أكبر مما يستحق ضمن المؤسسات الدستورية للبلاد، وكان رأي صاحب الأمر هو رفض ما ذهب إليه ابن عمه.

المصدر: الأيام 24



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



قصة اعتقال حسني مبارك بالمغرب

رجال صدام.. ورجال القذافي

إذا كنت في المغرب فلا تستغرب

نهاية القذافي وبداية النهاية للبعث السوري

جاء زيد او عمرو فالاهم عند السكان من يفي بالمراد

ابل تكشف عن هاتفها النقال ايفون 4 اس وليس ايفون 5

قصة اعتقال المزور الإلكتروني الذي نفذ 200 عملية

في الذكرى الثالثة لملحمة غزة : الحكام الجدد و الدور المطلوب تجاه القضية الفلسطينية

كل شئ ممكن ...مالم يكشف عن الجهة التي سربت البرنامج الحكومي

آسفي : رئيس م م اولاد عبة يحضى بتقدير فعاليات تربوية و جمعوية ونقابية و حزبية في تكريم خاص

قصة اعتقال إدريس البصري ليلة وفاة الراحل الحسن الثاني واستنطاقه!





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ

 
أخبار جهوية

إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن

 
أخبار وطنية

الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت