العيون الآن : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 19:22  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال             رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"             غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة             جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد             مقتطفات من خطبة الجمعة             ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول             شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد             عامل إقليم تاوريرت يُشرف على افتتاح المقر الجديد لباشوية العيون             بوريطة: مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بتعامل إيجابي على المستوى الدولي             العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف             المصادقة رسميا على مشروع تصميم تهيئة جماعة العيون سيدي ملوك و جزء من جماعة عين الحجر بإقليم تاوريرت             اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة             الحموشي يزف بشرى سارة لموظفي الشرطة             الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي             دورة تكوينية لفائدة الاستاذات والاساتذة المتعاقدين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق             قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك            أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة            سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية            قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك


أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة


سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية


قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة


فاجعة..شهيدات "خنشة الطحين" في الصويرة


تلاوة خاشعة لطالب اندنوسي بمدرسة الفتح العيون الشرقية


جميع أهداف المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم بروسيا


من هو فوزي لقجع وكيف أهل المنتخب إلى كأس العالم


أغنية المغرب كأس العالم 2018


طلبة غينيا كوناكري يهنئون المغاربة بالتأهل لمونديال روسيا


ماذا قال الجمهور العيوني عن تأهل المغرب لمونديال روسيا


خروج الجماهير العيونية فرحا بتأهل المغرب لمونديال روسيا 2018

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

"سي امحمد بوشامة":الأستاذ الذي علمني.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف

 
قصائد من ديوان

لوحة فنية ناذرة.. ذ. الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

في انتظار الفجر الجديد..

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 46
زوار اليوم 6964
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


لست ألهو بالكلمات


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 يوليوز 2015 الساعة 33 : 12





لست ألهو بالكلمات


العيون بريس/
الشاوي بشرائيل: الكلمة هي نتاج إحساس يملأ صدرك، غريق يعاني إذا لم يطفو على السطح و تكتب له النجاة. من يأخذ مني الكلمة هدية؟ من يسايرها، يحبها و يعاتبها؟ من يقرأها و لا يحس بها؟ من تخترقه الكلمة كشهاب قادم من الأعالي كي توصل له خبرا، نبأً سعيدا إذا وصفت واقعا سعيدا و حزينا، إذا تحدثت عن حب، فراق، انتظار و وداع؟


من أعظم من الكلمة يجول بك في بحور الشعر و نثره؟ من أقدس من كلمة إذا عانقت حب الوطن و زلزلت أعدائه؟ من أعمق من كلمة تلملم جراح الوحيد الممزق، تهدهد الرضيع و تعلن له الحب المستديم كحرب دائمة، ضارية لكن جميلة؟ من أعنف من كلمة إذا أرادت أن تقسو على أحد؟ و من أطيب من بلسمها حين تبتغي بها الرحمة؟


الكلمة ما هي إلا ذبذبات تجوب الكون، تحزن أو تفرح، تخترق وجدانك قبل أذنيك، تصلك أحيانا و كأنها حبيب يلامس مشاعرك و أحيانا كأنها قنبلة تفجر غضبك.


قبل أن أقول كلمة، قررت أن أعانقها، ألامسها، أعنفها، أقربها ثم ابعدها، أسايرها، أحلق بها في سماوات الإحساس و الإبداع. لا أتركها وحيدة، أرافقها كي لا تبقى خجولة. أجوب بها أزقة الأعماق. أحفظها من شر نفسها. أجملها، أقلمها كما تقلم الأشجار، أصقلها كحجرة ضعيفة قادرة على تشييد بناء قوي. كفيلة أن تكسر الحدود و تعبرها إذا التزم الأمر.


أحب الكلمة كحبي للأحجار الكريمة، ليس لأنها باهضة الثمن و لكن لندرتها. وعورة طريق البحث عنها و طول الانتظار يعطيانها قيمة لا تقدر. فحين تمتلك الكلمة فإنك تمتلك الوسيلة، تحيط بعالم المتناقضات حيث تتعاكس المعاني و ينتصر الإبداع.


الكلمة هي من يحبني، من يجبرني على الوصول بها لقمة السعادة. من يعانقني و يخطو معي سويا في درب التلاقي و كذا الابتعاد...الكلمة هي من تصنع صلاتي و ابتهالي للخالق، من تقربني منه و تزركش ابتهاجي و أحزاني. بها أناجي ربي و أتضرع إليه.


كلمتي هي أيضا من تختارني، تنتظر معي، تصاحبني كثيرا قبل أن تقرر أن تفر و تعانق كائنا آخر. كوصلة حنان تنصهر و تمزج الكائنات في بوثقة "رباط الكلمة". بها يعطى وعد الشرف و بها يُخان. بها يرفع شأن الإنسان أو يهان. أهديها لزهرة، لأي كائن كان، أدعو بها لعابر سبيل لا أعرفه و لا يعرفني لكن تجمعنا كلمة "الإنسانية"، بها أنادي للمحبة.


أخاف أن تتركني كلماتي فيصير صوتي مبحوحا، غير قادر على رسم الإبتهاج في وجه الأطفال، الشيوخ و المرضى و الغرباء الأقوياء منهم و الضعفاء. أخاف أن تخونني، أن تبتعد عني و تترك إحساسي وحيداً غير نافع، صامت و كئيب.


أخاف أن أنادي الكلمات، أبحث عنها فلا أجدها، تختفي، تتبخر، تنسحق فلا أجد للمحبة وسيلة. أخاف أن تهجرني الكلمات و تتركني للنظرات و كأني أرى روحي في مرآة، أسألها و أنا صامتة فلا تجيب. كيف لي أن أعيش بدون الكلمة؟ هي من يحفظ لي ودي مع العالم و بها أحارب كل قبيح. كيف لها أن تضيع و تضيع معها أنفاسي و يصير الكون ككتاب بدون كلمات، فارغ، بارد لا يجدي و لا ينفع.


لست ألهو بالكلمات... بل أداعبها، ألاعبها، أصونها و أقدس أصولها. فهي التي تجلب لنا الشر أو الخير. محبتها تسير بك الى السعادة، انتقائها يكفي كي يخلق لك عالما جميلا مليئا بالعطاء. إذا أحببت فقل كلمة، إذا عانيت قل كلمة، إذا صادقت قل كلمة و إذا أصلحت قل كلمة. لأنها وحدها كفيلة أن تجبر القلوب المنكسرة و تبعث البهجة في نفوس اليائسين .


إذا اخترت كلمة و صادقتها فرافق أحلاها و أبهاها، لأن الكلمات كأي كائن فيها الصالح و الطالح. إن صادقت أجملها صرت جميلا و إن صادقت أقبحها صرت دميما. هي من يسعد و من يجرح، من ينزل بك إلى الأسفل أو يرتقي بك إلى الأعلى... إنتق "الكلمة"... و أنت تختار، يكفي أن تتذكر أن كلمة "الحق" هي العليا.

 



 

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الكلمة الصادقة

يونس

نعم سيدتي فالكلمة هي عنوان الإنسان ومن خلالها نقرأ شخصيته, ومادام الأمر كذلك, فلماذا نطلقها خبيثة ولا نعبر بها بشيئ من الطيبوبة والإحسان اللذين يختلجان قلوبنا...
الكلمة الطيبة جميلة ,فهي اللسان والقلم ,,,هي مفتاح سعادتنا ,,,بها نتصالح ليتحول العدو إلى صديق والضغينة والحقد إلى محبة ومودة وهي الإبتسامة التي نتصدق بها على كل مخلوق ...فلنتكلم الكلام الطيب مع الإنسان والأقحوانة والقطة ...
يقول الله تعالى :" إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه."
تحياتي الصادقة

في 21 يوليوز 2015 الساعة 03 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الِإسْــــرَاف المُعاصِـــر

هـوية الإنسان عبر التاريخ

برنامج عمل الوكالة الحضرية لوجدة ما بين 2010 و 2012

بيوت مطمئنة

محمد صلى الله عليه وسلم كأنك تراه

المغرب يخلد السبت المقبل اليوم العالمي للتطوع

وزير الثقافة المغربي بنسالم حميش يتلقى ضربات جديدة

اليوم الوطني للتبرع بالدم .. فرصة للدعوة إلى تكريس ثقافة التضامن

العيون سيدي ملوك : تنظيم يوم بأنشطة ثقافية متنوعة تخليداً للأعياد الوطنبة

سرعة الضوء في القرآن الكريم

لست ألهو بالكلمات





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد

 
أخبار جهوية

اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة

 
أخبار وطنية

غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة

 
أخبار دولية

رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

البشاري في الصف الاول من قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية مؤثرة في العالم

 
مباشرة من الجالية

وفاة عمدة امستردام النموذج المثالي

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول

 
طب وصحة

بالفيديو.. القصة الكاملة لـ”طفلة الدم”..الدم يخرج من عينيها وأذنها وجلدها!

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

8 معلومات حول صاحب مجزرة لاس فيغاس

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي