العيون الآن : السبت 17 فبراير 2018 19:52  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ             على مرتفعات تنشرفي             جدول أعمال دورة فبراير العادية برسم 2018             إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن             رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء             مقتطفات من خطبة الجمعة             حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030             مصرع امرأة حامل تنحدر من مدينة العيون إثر انقلاب سيارة لنقل العمال بطنجة             تعزية في وفاة عمر اليوسفي ولد النية صاحب مقهى مارتيل             الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية             بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي             الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير             مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية             هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي            المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي


المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
أخبار رياضية

حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030

 
 
" target="_blank" >


الدم والجنس في أول أفلام المهرجان الدولي للفيلم بمراكش


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 دجنبر 2010 الساعة 24 : 17



 

مطالبة بـ 'مغربية' المهرجان وحضور أقوى للدولة المضيفة:

مراكش ـ 'القدس العربي' من عبد الغني بلوط: حمل المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، المقام في الفترة ما بين 3 و11 كانون الاول/ديسمبر 2010 مفاجآت غير منتظرة لعدد من عشاق السينما، الذين حضروا لمشاهدة افلام المسابقة الرسمية المعروضة بقصر المؤتمرات، كان من أبرزها وقاسمها المشترك تضمن الأفلام المعروضة لحد الآن لقطات جنسية عالية الإثارة، جعلت بعضا ممن جاء مع أسرته في حرج بالغ، وهو ما لم يفطن له من اختار مثل تلك الأفلام. ولم يفسر ذلك سوى بقول نور الدين الصايل اثناء ندوة صحافية عقدت عشية الافتتاح، إن المهرجان يريد أن يكون منفتحا أكثر ولا يضع اي قيود لأي إبداع وكل ذلك بكل مسؤولية.
ولعل مضامين الأفلام الجنسية التي يريد المهرجان تقديمها للجمهور، سبقها لجوء المنظمين الى وضع لوحة من لقطة جنسية في فيلم أجنبي بمعرض للصور في الشارع العام، وكأنها ترمز الى تلك المضامين. علاوة على كل ذلك كان العنف حاضرا بقوة في جل أفلام المسابقة التي عرضت لحد الآن، خاصة الفيلم الاول 'حياة هادئة'، الذي عرض ضمن المسابقة الرسمية، حيث قدم المخرج استعمال 'القتل' بشكل وحشي حلا للمشاكل التي تواجه الانسان. وتميز الفيلم لمخرجه الإيطالي كلاوديو كوبيلني، بتواضعه الظاهر ولم يخرج عن الافلام التقليدية التي عالجت مشاكل المافيا في ايطاليا، شأنه شأن الفيلم الثاني 'المانحة' الذي تميز ببساطة الصور والاخراج، وإن تطرق لموضوع مهم هو التجارة في الاعضاء البشرية من اجل لقمة العيش.
وتضمن الفيلم الامريكي 'امبراطورية الرصيف'، الذي عرض خارج المسابقة المشاهد ذاتها من العنف واللقطات الجنسية الفاضحة، ولم يرق الى مستوى الأفلام الكبيرة التي اخرجها صاحبه مارتان سكورسيزي، حسب العديد من النقاد.
من جهة ثانية بدت الهيمنة الفرنسية واضحة على المهرجان من خلال اختيارات الفرنسي برونو بارد المدير الفني للمهرجان، الذي يختار الافلام المعروضة وينظم حضور عدد من النجوم الذين ينتمون الى شبكة علاقاته.
كما بدا كأن مراكش ترد جميل الفرنسيين، حيث حضر حوالي 50 فنانا خلال تكريم السينما الفرنسية اول امس السبت، وقال احمد السجلماسي أحد النقاد السينمائيين المغاربة ان تأثير السينما الفرنسية على المغاربة شكل سببا في اختيار تكريمها،
إضافة على كون الفرنسيين يلعبون دورا كبيرا في تنظيم مهرجان مراكش.
وأضاف إن القاعات السينمائية المغربية لم تخل يوما من الفيلم الفرنسي، الذي اثر في عدد من المخرجين المغاربة المتخرجين معاهد السينما الفرنسية، مشيرا الى أن التأثير وصل ايضا الى النقد والتكوين والتقنيات والانتاج والثقافة السينمائية وكتابة السيناريو وغيرها. وقال نور الدين الصايل نائب رئيس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش في ندوته الصحافية، إن فرنسا مهد السينما العالمية لها الحق ان تكون مكرمة في الدورة العاشرة للمهرجان.
وقال نور الدين الصايل في جواب على سؤال لـ'القدس العربي'، إن اختيار المدير الفني للمهرجان هو عدم وجود من يتقن هذه الصنعة في المغرب، وتوفره على عناوين النجوم الكبار. ونفى الصايل ان يقيم الفرنسيون مهرجانا لهم في المغرب، مشيرا الى أن ادارة المهرجان بصدد تكوين مغاربة في هذا الميدان. وقال إن توظيف الفرنسيين هو ذكاء واستثمار، في اطار من التكامل بدون خوف ولا وجل. واضاف أن المهرجان منبثق عن التربة المراكشية المغربية، ومنفتح على التجارب العالمية من اجل وضعه في مرتبة المهرجانات الكبيرة. واشار الى أنه لا يريد الدخول في منافسة مع مهرجانات عربية مثل القاهرة ودبي.
وقال محمد شويكة احد النقاد السينمائيين المغاربة في تصريح لـ'القدس العربي'، إن الملاحظ أن الدورة العاشرة، وكما هو الشأن بالنسبة للدورتين السابقتين، تسير في اتجاه جلب افلام لا ترقى في الحقيقة الى مستوى كبير نطمح له لجعل مهرجان مراكش من اكبر المهرجانات العالمية، وذلك لاعتبارات اساسية، اولها أن المخرجين المشاركين إما أنهم مرتبطون بشبكة الدعم الفرنسي، أو أنهم يقومون بإخراج اول افلامهم او ثانيها، أو أنهم أنتجوا ثلاثة او اربعة افلام خلال السنة، الشيء الذي لا يعطي لهذه الأفلام قيمة احترافية كبيرة جدا، كما أنها غير موضوعة في خانة المهرجانات الكبيرة. وأضاف أن المهرجان يجب أن 'يتمغرب' على اساس ان يكون فيه حضور قوي للأفلام المغربية على غرار المهرجانات العالمية التي تخصص حيزا كبيرا لأفلام للدولة المستضيفة. واشار الى إن الاجانب الحاضرين في المهرجان يجب ألا يأتوا فقط للتمتع بالطبيعة، ولكن ليكونوا سفراء لنقل صورةايجابية عن المغرب والسينما المغربية.
ويعاب على المهرجان أنه يقصي النجوم المغاربة، وقال الصايل في هذا الصدد إنه على العكس يتيح لهم فرصة الاحتكاك مع خبرات عالمية ونسج خيوط العلاقات الشخصية التي تعتمد في السينما، مشيرا الى أننا بدأنا جني ثمرات ذلك بإنتاجات مغربية مشتركة مع دول ثانية أجنبية. وقال الصايل إن حضور يسرا ونور الشريف الى مراكش ولقاءهما بعدد من الشباب يجعل الاخيرين يعيشان لحظات جميلة يمزجان فيها الأحلام بالواقع، ويتصالحان مع الواقع كما يتصالحان مع ذواتهما وشبه ذلك بحضور نجوم عالميين مثل مادونا في مهرجان كان، حيث تعيش المدينة ايقاعا آخر.
وقال ان من حق المشاهد ان يصف الافلام المغربية المنتجة هذه السنة بالقبيحة، موضحا أن الجودة تأتي مع الكم ومع التجربة. وفضل الصايل عدم الاجابة على سؤال طرحته احدى طالبات معهد السينما حول اهانة المرأة المغربية المحجبة وتضمن الافلام المغربية للكلمات السوقية.
وقال المنظمون إن اولى ثمرات المهرجان هو ما كشف عنه المخرج البريطاني مالكوم فانفيل من رغبته في اخراج فيلم يصور في المغرب، مشيرا في تصريح صحافي الى ان ذلك ليس مجرد احاسيس عابرة، عبر عنها مقابل الحفاوة التي لقيها من الجمهور المغربي، وأنما رغبة حقيقية. وأضاف أن مشاهد المغرب الرائعة توفر للمخرجين فرصا رائعة. وخرج حفل الافتتاح من تقليد تقديمه على انغام موسيقية شعبية، حيث اختير ان تصاحب فقرات الافتتاح موسيقى تعزفها السمفونية الملكية التي يرأسها الموسيقي اوليغ.

الخبر من مصدره : هنــــا



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



خروقات بلدية العيون

هـوية الإنسان عبر التاريخ

الإعجاز العلمي في شجرة الزيتون

برنامج عمل الوكالة الحضرية لوجدة ما بين 2010 و 2012

دعوة للحب… قانون الجذب

أحكام الحواس الخمس في الاسلام

العيون سيدي ملوك : خطبة عيد الأضحى لعام 1431 هـ بعدسة العيون سيتي

مقتل 40 اسرائيليا في احتراق حافلة اسرائيل تطلب المساعدة لاخماد حريق الكرمل

اليوم الوطني للتبرع بالدم .. فرصة للدعوة إلى تكريس ثقافة التضامن

العرب ومشكلة المياه .. الواقع والآفاق

الدم والجنس في أول أفلام المهرجان الدولي للفيلم بمراكش





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ

 
أخبار جهوية

إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن

 
أخبار وطنية

الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت