العيون الآن : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 21:08  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال             رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"             غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة             جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد             مقتطفات من خطبة الجمعة             ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول             شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد             عامل إقليم تاوريرت يُشرف على افتتاح المقر الجديد لباشوية العيون             بوريطة: مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بتعامل إيجابي على المستوى الدولي             العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف             المصادقة رسميا على مشروع تصميم تهيئة جماعة العيون سيدي ملوك و جزء من جماعة عين الحجر بإقليم تاوريرت             اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة             الحموشي يزف بشرى سارة لموظفي الشرطة             الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي             دورة تكوينية لفائدة الاستاذات والاساتذة المتعاقدين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق             قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك            أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة            سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية            قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك


أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة


سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية


قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة


فاجعة..شهيدات "خنشة الطحين" في الصويرة


تلاوة خاشعة لطالب اندنوسي بمدرسة الفتح العيون الشرقية


جميع أهداف المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم بروسيا


من هو فوزي لقجع وكيف أهل المنتخب إلى كأس العالم


أغنية المغرب كأس العالم 2018


طلبة غينيا كوناكري يهنئون المغاربة بالتأهل لمونديال روسيا


ماذا قال الجمهور العيوني عن تأهل المغرب لمونديال روسيا


خروج الجماهير العيونية فرحا بتأهل المغرب لمونديال روسيا 2018

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

"سي امحمد بوشامة":الأستاذ الذي علمني.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف

 
قصائد من ديوان

لوحة فنية ناذرة.. ذ. الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

في انتظار الفجر الجديد..

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 51
زوار اليوم 7850
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


حالة هيجان شديدة تستبد بشاب في عقده الثالث فيهاجم المارة بسكين كبير في وسط المدينة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 أبريل 2014 الساعة 34 : 10




حدث في تاوريرت المغلوبة على أمرها: حالة هيجان شديدة تستبد بشاب في عقده الثالث

فيهاجم المارة بسكين كبير في وسط المدينة ويطعن ثلاثة أشخاص والرابع ينجو بأعجوبة


الجريمة لا تهدد فقط المواطنين بل أيضا المكلفين بحماية المواطنين وان حقن التهدئة

التي تعطى لأصحاب الأزمات النفسية والمعتوهين والحمقى بقسم المستعجلات لا تفيد في شيء

 

العيون بريس/عبد العزيز العياشي: هاجم كما هو معلوم شاب في عقده الثالث في حالة هيجان شديدة بشارع المغرب العربي بـمدينة تاوريرت/ البقرة الحلوب" بعد ظهر الخميس 17 من ابريل 2014 جموع المارة بسلاح أبيض عبارة عن سكين من الحجم الكبير( كأنه كان قادما من المجزرة أو الباطوار) أمام مقاهي ومطاعم المدينة، حيث طعن ثلاثة أشخاص في نقط وأماكن مختلفة، حيث أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة، أحدهم ممرض في عقده الخامس وجه له قرب مقهى البساتين ومحطة البنزين طعنة قوية بالسكين على مستوى القفص الصدري، حيث كان الضحية قد نزل على التو من إحدى وسائل النقل القادمة من وجدة، والثاني في عقده السادس وجه له طعنة غادرة على مستوى كتفه بشكل مباغت حينما كان الضحية جالسا يأخذ وجبة غذاء بمطعم المحاذي لمقهى موريطانيا، في انتظار حصوله على إحدى الوثائق الإدارية ،،


    لقد كاد أن يؤدي الاعتداء المباغت بحياتهم لولا الألطاف الإلهية والعناية الربانية، وتدخل بعض المواطنين، فأسلم الجاني رجله للريح في اتجاه الطريق المؤدية لمقر المحكمة الابتدائية والعمالة،، ولحسن الحظ كان وقت الاعتداء الثالث يتواجد بأحد المقاهي عميد الشرطة المركزي(كومسير سنطرال) للأمن الإقليمي لتاوريرت الذي تدخل وبدأ يطارد المعتدي الذي كان يحمل بين يديه السكين حيث قام العميد بإخبار رجال الشرطة بالحادث المؤلم الذي خلف هلعا وخوفا كبيرين لدى من عاينوا هذا الهجوم المباغت الذي كاد أن يودي كما أسلفنا إلى ما لا يحمد عقباه لولا تدخل بعض رجال الأمن الوطني والمواطنين الذين طاردوا الجاني وقاموا من ضبطه ونقله إلى المعتقل،،


     وعندما توجهنا إلى قسم المستعجلات بالمركز ألاستشفائي الإقليمي لتاوريرت وجدنا المصابين تحت رعاية الفريق الطبي والتمريضي الذين قدموا إليهما إسعافات أولية،، وقد غادر المصابون قسم المستعجلات بعد تلقيهم العلاجات اللازمة والضرورية، والذي نأمل من الطاقم الطبي والتمريضي الذي كان متواجدا أن يتعامل بنفس المعاملة مع نفس المرضى والمصابين كما كان يتعامل مع أحدهم، ونقول لوزيرنا في الصحة أن قسم المستعطلات(عفوا المستعجلات) ينتظر على أحر من الجمر تدخلكم الوردي لإنقاذ ما يمكن إنقاذه،،


    وقد كان بالإمكان أن يخلف الهجوم إلى خسائر في الأرواح لولا لطف الله الخفي،، خاصة وأن الحادث وقع وسط المدينة على مقربة من مجموعة من المقاهي والمطاعم يقصدها في هذا الوقت العديد من الزوار والزبناء، ومن حسن الحظ كذلك أن الهجوم على عباد الله بالسلاح الأبيض لم يقع في منطقة ما وراء الحاجز ألسككي وقرب " القيساريات " التي تعرف اكتظاظا لا مثيل له، ومن حسن الحظ كذلك أن المؤسسات التعليمية كانت في عطلة،،


    وأفادت بعض الأخبار أن الجاني يعاني أزمات نفسية، وأنه مطرود ( ريفولي ) من إحدى الدول الاروبية،، لكن السؤال المطروح لماذا لم تهتم الجهات الوصية بهذا الشاب خاصة و أن الكل يتحدث عن المبادرات والاهتمام بالمعوزين والمرضى،، وقد خلفت هذه الحوادث المؤلمة الذي تعرض لها بعض المواطنين الأبرياء استياء عميقا في نفوس سكان مدينة تاوريرت المنسية والمغلوبة على أمرها،،


      وقبل أيام كنا قد نبهنا في اجتماع لموضوع عن المعتوهين والحمقى و" المقرقبين "الذين ملأوا  بعض الأزقة والشوارع، وأوضحنا كما نشاهد ويشاهد معنا سائر الناس ما يتعرض له المارة بسائر الطرقات من صنوف الأذى والمضايقة والابتزاز على يد هؤلاء المعتوهين و" المقرقبين"،، وقد وصلت هذه المضايقات إلى حد محاولة الاعتداء ذات مرة على أحد رجال الأمن،،


    وكنا ننتظر أي تحرك ايجابي لأجهزتا الوصية لدر الأذى عن الناس وحمايتهم مما يتعرضون له، فلم نر شيئا واستمر المعتوهون والمشردون يصولون ويجولون في المدينة، ويضايقون السيارات وراكبي الدرجات أحيانا، بل أن منهم من يقف في ملتقى الطرق كأنه شرطي مرور،، وهو يصرخ بأعلى صوته، ويتلفظ بكلمات تقطر شتما وفاحشة،، ولا من يحرك ساكنا ... إن درجة المضايقة التي يحدثها هؤلاء المعتوهين و " المقرقبين " قد ارتفعت،، لقد وصلت اليوم إلى حد الاعتداء على المواطنين و على المطالبين بحمايتنا، فماذا ننتظر بعد الذي حدث،،؟؟

 
   وبالمناسبة يتعين القول( بدون تهويل أو مبالغة ) أن ما حدث في شارع المغرب العربي، وسبق أن حدث مثل هذا الحادث في شارع مولاي عبد الله وقرب الحديقة بوسط المدينة وحي المختار ألسوسي،، وما يمكن أن يلحق المواطنين يوميا من اعتداءات مختلفة كل هذا جاء نتيجة لإهمال وتفريط استمر طويلا، ونتيجة لعوامل تداخل فيها الاجتماعي والاقتصادي والنفسي من بطالة وركود اقتصادي وإحباط وياس وبؤس، فنما الانحراف بكامل الحرية وتفشت الجريمة لدرجة أن هذه الأخيرة لم تعد تهدد فقط المواطنين العاديين بل أيضا المكلفين مباشرة بحماية المواطنين( يجب أخذ العبرة مما حدث بوجدة )...


   كما نؤكد أن حقن التهدئة التي تعطى لأصحاب الأزمات النفسية والمعتوهين والحمقى بقسم المستعجلات لا تفيد في شيء،،  و يهمنا هنا، في هذه المناسبة أيضا أن نشدد على ضرورة التعاون، وتنسيق الجهود بين الشرطة والدرك الملكي، وبالسرعة والسرية المطلوبتين للحد من حالات الإجرام والاعتداءات التي يعرفها الإقليم في مختلف الحالات ،،



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فقراء الطريقة العلاوية بمدينة العيون سيدي ملوك

دار الشباب والأنشطة الثقافية خلال شهر مارس

دعوة للحب… قانون الجذب

القصة الكاملة لاعتقال أشرف السكاكي بعد ساعات من فراره من سجن وجدة

حكرة واش من حكرة

محام يشنق نفسه في غابة بعد اكتشاف ورم في دماغه وقاض ينتحر بعد توقيفه عن العمل

العرب ومشكلة المياه .. الواقع والآفاق

العيون سيدي ملوك : تنظيم يوم بأنشطة ثقافية متنوعة تخليداً للأعياد الوطنبة

إعتقال جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس

فتيات مغربيات يقتحمن عالم السلطة بصفتهن " قائدات"

حالة هيجان شديدة تستبد بشاب في عقده الثالث فيهاجم المارة بسكين كبير في وسط المدينة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد

 
أخبار جهوية

اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة

 
أخبار وطنية

غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة

 
أخبار دولية

رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

البشاري في الصف الاول من قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية مؤثرة في العالم

 
مباشرة من الجالية

وفاة عمدة امستردام النموذج المثالي

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول

 
طب وصحة

بالفيديو.. القصة الكاملة لـ”طفلة الدم”..الدم يخرج من عينيها وأذنها وجلدها!

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

8 معلومات حول صاحب مجزرة لاس فيغاس

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي