العيون الآن : الخميس 18 يناير 2018 23:32  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             تعزية في وفاة والدة الحاج الزبير اللويزي             التِّيه.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة             مافيا العقار بمدينة العيون تشعل حربا سياسية في المجلس الإقليمي بتاوريرت             قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة عمال الساندريات بجرادة             من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!             الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية             السلطات توجه آخر إنذار إلى المحتجين في تنغير قبل التدخل بالقوة             وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             تلاميذ الثانية بكالوريا بثانوية السعديين ينظمون مائدة مستديرة حول موضوع             بلاغ عمالة جرادة حول زيارة لجنة وزارية بالإقليم يوم الأربعاء المقبل             المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم             سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي           
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة


مدينة جرادة المغربية.. البعيدة عن الرباط و أضوائها

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

مفرقعة ترامب!.. ذ.الحسن تستاوت

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 38
زوار اليوم 8039
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


ورطة التعاضدية أم ورطة الحكومة


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 ماي 2013 الساعة 34 : 22





العيون بريس/ مراسلة نجيب الخريشي: لازال الأستاذ بوشعيب دو الكفل مستمرا في تعرية ما تعرفه التعاضدية العامة من فساد يدعي المسؤولون الجدد بالتعاضدية أنهم جاؤوا تحت يافطة محاربته.


ورطة التعاضدية أم ورطة الحكومة


الحلقة الحادي عشرة

تتواتر الأحداث متسارعة في التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، لاسيما بعد الجمع العام لشهر مارس الماضي المنعقد بأرفود، والمجلس الإداري الذي انعقد في ضاية الرومي مؤخرا، وما نُسب إليه من بيان شكل موضوع الحلقة العاشرة من هذه السلسلة. وتعكس الوقائع المتواترة حالة الارتباك السائدة في التعاطي مع ما يمكن تسميته القنابل العنقودية شديدة الانفجار، التي انطلقت شظاياها الأولى مع قضية "دور الاصطياف" واختفاء مبلغ مالي كبير نتيجة التدبير غير الشفاف لهذا الملف، الذي جرت محاولات لطمسه في المهد دون نجاح، لتليها محاولات تحوير وقائعه، ووصلت شظاياه إلى الشرطة ثم إلى القضاء، "وما زال العاطي يعطي". في حين لم يصدر بعدُ تقرير اللجن الداخلية التي تشكلت للتحري في الموضوع، والتي ينتظرها المناديب والمستخدمون والمنخرطون على حد سواء، وينتظرها الرأي العام لكشف مظهر من مظاهر الفساد الذي جاء المسيرون الجدد للتعاضدية تحت يافطة محاربته.


القنبلة العنقودية الثانية تهم تداعيات لقاء الاتحاد التعاضدي الإفريقي الذي تلف تدبيره العديد من مناطق الظل بعيدة كل البُعد عن الهم التعاضدي وعن الحكامة المالية من حيث الصرف عليه من أموال امنخرطين دون وجه حق رغم بيان المجلس الإداري الذي حاول إضفاء مشروعية على تدبيره المالي المظلم، سواء إقامة المدعوين بالفنادق أو تهيئة المقر وموارد تمويله وحشرها في بنود ميزانية لا صلة له بها أو تهيئة القاعة التي احتضنت الأشغال.....


وهذا ما يوصلنا إلى القنبلة العنقودية الثالثة التي تتعلق بما يتعرض له مدير المؤسسة الجديد، الذي عينه المجلس الإداري منذ حوالي سنة، والذي يرفض بإصرار تزكية تدبير غير شفاف لصفقات ذات صلة بتنظيم الاجتماع الإفريقي للتعاضد المثير للجدل وصفقات أخرى تناولتها بعض المنابر المكتوبة والإلكترونية، حيث يبدو أنه يرفض التورط في التأشير على تدبير مالي تشوبه الكثير من الشوائب منها خرق مدونة الصفقات كما نشرت ذلك مواقع إلكترونية مدعمة بوثائق وقعها مسؤولون إداريون.


أما القنبلة العنقودية الرابعة المرتبطة بسابقتها فهي الضغوط الجهنمية التي تسرب أنها تمارس على المدير الذي يرفض تزكية معاملات مالية لم يقتنع بسلامتها، مما خيب ظن بعض الماسكين بزمام التعاضدية الذين اعتقدوا أن هذا المدير سهل المراس ويمكن التحكم فيه وتحويله إلى "بنعرفة تعاضدي" ، غير أن مصادر موثوقة تؤكد أن المدير أدرى بالقوانين وأنه استخلص العبر من تنبيهات عدد من أعضاء المكتب المسير له بواسطة رسالة صريحة تطلب منه "عدم أداء أي نوع من المصاريف الخاصة بالتعاضد الإفريقي بالنظر لما يمكن أن يترتب عن ذلك من تبعات قانونية وجنائية معتبرين أنفسهم غير معنيين بأي إجراء يخالف القانون"، كما يستحضر باستمرار مصائر إداريين انقادوا سابقا للرئيس المطاح به محماد الفراع ولم يرفضوا له التوقيع على وثائق محاسبية غير سليمة، فكان مصيرهم المتابعة أمام القضاء والسجن بينما الفراع حر طليق، رغم حكم بالسجن صادر في حقه قبل أزيد من سنتين.


الضغوط على المدير رغم شراستها النفسية والمادية وضعت المسيرين في حيص بيص إلى درجة الخبط العشوائي الذي ينتقل بين الترغيب والترهيب، منذ فشل مسعى استصدار قرار في حق هذا المدير من المجلس الإداري لتنطلق حرب نفسية ضده عن احتمال عزله توجت بتجميد راتبه الشهري، أي " قطع الأرزاق في انتظار قطع الأعناق"، كما كان يقول صدام حسين، وكل التهم جاهزة ما ظهر منها وما بطن. ومع اشتعال هذه الحرب توضع في الرفوف كل ادعاءات الحكامة في التدبير والفصل بين الإدارة والأجهزة المنتخبة.


القنبلة الموالية هي أيضا ذات صلة بالصفقات وبعضها استعرضته أسبوعية "الآن" في ملف عددها المتميز مطلع شهر ماي الجاري ولاسيما صفقة الصباغة التي بلغ فيها خرق القانون درجات قصوى. هذه الشجرة تخفي غابة كثيفة في التعاضدية، وهو ما حاولت المفتشية العامة لوزارة المالية اكتشاف خباياه وسبر أغواره، وهو ما ينتظر نتائجه المهتمون على أحر من الجمر وهو التقرير الذي لم يتم بعد الإفراج عن مضامينه من لدن وزارة المالية إحدى سلطتي الوصاية على التعاضديات، وتنتظره أيضا سلطة الوصاية الحكومية الثانية ممثلة في وزارة التشغيل التي سبق أن قال الوزير عبدالواحد سهيل، في رسالة جوابية إلى رئيس الفريق الديمقراطي بمجلس النواب بتاريخ 13 نونبر 2012 جوابا على سؤال كتابي، "أن المفتشية العامة للمالية تقوم بافتحاص التعاضدية، وفور انتهائها من مهمتها والتوصل بالتقرير ستعمل الوزارة على دراسة نتائجه بتنسيق مع مصالح وزارة المالية لاتخاذ الإجراءات المناسبة في الموضوع".


ويوم الخميس 23 مايو 2013 ورد في الصفحة الأولى من جريدة أخبار اليوم أن وزارة التشغيل باتت قلقة إزاء التقارير التي تُنشر حول "الاختلالات" في تدبير التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، إذ علمت الجريدة أن ديوان الوزير عبدالواحد سهيل طلب رسميا من وزارة المالية مده بتقرير المفتشية العامة للمالية، الذي أنجزته خلال الفترة ما بين نهاية شتنبر ونهاية دجنبر 2012. ويأتي ذلك بينما كان وزير التشغيل قد وقع على قرار يقضي بحل الأجهزة المنتخبة في التعاضدية وفق الفصل 26 من ظهير 1663 الذي ينظم التعاضديات . لكن وزير المالية امتنع عن التوقيع، وطلب توجيه لجنة من المفتشية العامة للمالية إلى التعاضدية للافتحاص.


وهاهو الافتحاص قد تم، وها هو وزير التشغيل ينتظر التوصل بالتقرير، وها هي آلة الاختلالات تدور بسرعة، وهاهي مصالح المنخرطين تدخل منطقة الخطر.... فمتى تشمر الحكومة عن سواعد الجد لتخليص نفسها من ورطة اسمها التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية؟؟؟؟
بوشعيب دوالكيفل
وإلى الحلقة الثاني عشرة



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مقتل 40 اسرائيليا في احتراق حافلة اسرائيل تطلب المساعدة لاخماد حريق الكرمل

القصة الكاملة لاعتقال أشرف السكاكي بعد ساعات من فراره من سجن وجدة

«المقاتلات».. سيارات ترتكب جرائم القتل في شوارع الشرق دون أن تعرف هوية أصحابها

فضائح مغربية متعفنة بعيون ويكيليكس

ويكيليكس يحاول البقاء على الانترنت في حين تزداد احتمالات توقيف مؤسسه

محام يشنق نفسه في غابة بعد اكتشاف ورم في دماغه وقاض ينتحر بعد توقيفه عن العمل

إعتقال جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس

تفكيك شبكة متخصصة في منح قروض بفوائد خارج النظم القانونية بوجدة

ترانسبارنسي:منع حفل تسليم جائزة "النزاهة" شكيب الخياري

إطلاق سراح جوليان أسانج مؤسس موقع ويكليكس بكفالة

كروش الحرام

تحت شعار: الوطن دائما، خالد سبيع وكيل لائحة الميزان بإقليم تاوريرت

وكيــل لائحــة حـزب الاستقــلال خالد سبيع

إعادة انتخاب عبد المولى عبد المومني بالإجماع لرئاسة التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

انتخاب المغربي عبد المولى عبد المومني نائبا لرئيس الجمعية الدولية للتعاضد لإفريقيا والشرق الاوسط

اضرابات وطنية بالجماعات المحلية أيام 15-16 و 22-23 دجنبر 2011.

توقيع "وثيقة التزام" بالتعاضدية العامة للموظفين

عبد المومني عبدالمولى : تم تبديد 118 مليار من أموال التعاضدية خلال 7 سنوات

المجلس الإداري للتعاضدية العامة يطمئن منخرطيه

في مسالة حل أجهزة التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً

 
أخبار جهوية

هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟

 
أخبار وطنية

الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

السعودية تمنع التصوير داخل الحرمين بشكل رسمي

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

قانون الغرامات المالية في حق الراجلين ليس جديدا

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت

 
أخبار رياضية

جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة