العيون الآن : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 19:25  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال             رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"             غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة             جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد             مقتطفات من خطبة الجمعة             ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول             شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد             عامل إقليم تاوريرت يُشرف على افتتاح المقر الجديد لباشوية العيون             بوريطة: مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بتعامل إيجابي على المستوى الدولي             العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف             المصادقة رسميا على مشروع تصميم تهيئة جماعة العيون سيدي ملوك و جزء من جماعة عين الحجر بإقليم تاوريرت             اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة             الحموشي يزف بشرى سارة لموظفي الشرطة             الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي             دورة تكوينية لفائدة الاستاذات والاساتذة المتعاقدين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق             قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك            أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة            سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية            قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك


أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة


سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية


قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة


فاجعة..شهيدات "خنشة الطحين" في الصويرة


تلاوة خاشعة لطالب اندنوسي بمدرسة الفتح العيون الشرقية


جميع أهداف المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم بروسيا


من هو فوزي لقجع وكيف أهل المنتخب إلى كأس العالم


أغنية المغرب كأس العالم 2018


طلبة غينيا كوناكري يهنئون المغاربة بالتأهل لمونديال روسيا


ماذا قال الجمهور العيوني عن تأهل المغرب لمونديال روسيا


خروج الجماهير العيونية فرحا بتأهل المغرب لمونديال روسيا 2018

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

"سي امحمد بوشامة":الأستاذ الذي علمني.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف

 
قصائد من ديوان

لوحة فنية ناذرة.. ذ. الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

في انتظار الفجر الجديد..

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 44
زوار اليوم 6993
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


البيئة والشريعة الإسلامية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2013 الساعة 17 : 16



 


البيئة والشريعة الإسلامية

منظور الإسلام إلى المحافظة على البيئة

(كتاب من 128 صفحة، يُنشر عبر حلقات)


لتحميل الكتاب: هنـــا


قال الله تعالى : " وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا وأحسن كما أحسن الله إليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين " صدق الله العظيم سورة القصص الآية  77


العيون بريس/ ذ.عبدالله بوخيدوس : البيئة هي كل ما يحيط بالشيء، وكل شيء يشكل الجوار، وهو مجموعة من العناصر الفيزيائية والكيميائية والإحيائية. وبشكل عام، فالبيئة تشكل الوسط المادي الذي يعيش فيه الإنسان والحيوان والنبات.


تشكل هذه الكائنات مع وسط عيشها ما يسمى بالنظام البيئي، أو الحميلة البيئية. والإنسان بحكم انتمائه لحميلة بيئية معينة يعتبر عنصرا فاعلا فيها، يؤثر فيها ويتأثر بها.


إن النمو الديموغرافي، والتطور الحضاري والصناعي، وتحكم السياسات النفعية بالاقتصاد أدى إلى هدم منظم للبيئة في البر والبحر، الشيء الذي جعل الناس يتخوفون من عواقب الحضارة الحالية. من هنا تعالت أصوات على مستوى الجمعيات والمنظمات، وكذا على المستوى الرسمي للتدخل قصد الحد من الخطر المحدق بالإنسان وببيئته، وبدأنا نسمع ونقرأ عن البيئة والتلوث وثقب الأزون… والتنمية المستديمة إلى غيـر ذلك.


وإذا كان موضوع البيئة وما ارتبط به من معضلات إنما برز في العصر الحديث وبحدة، فهل معنى ذلك أن الشريعة الإسلامية أغفلت هذا الموضوع ولم تعره أي اهتمام؟ وهل كان الغرب سباقا إليه؟ ومن المسؤول عما آلت إليه البيئة من تلوث وخراب.  

يبين الجدول أعلاه أن الدول الصناعية هي المسؤولة عن انبعاث الغازات المؤثرة على طبقة الأوزون الرفيعة التي تحمي الكائنات النباتية والحيوانية من الأشعة فوق البنفسجية القاتلة، أما دول العالم النامية ومن بينها الدول العربية فهي بعيدة عن هذا التلوث والإفساد نظرا لتأخرها في ميدان الصناعة. المعادن الثقيلة في الهواء :


الحلقـــــة الرابعـــــــة


الهواء ودوره الحيوي في البيئة


الهواء الذي هو خليط من الغازات، يشكل الغلاف الجوي حول الأرضـ ويتكون أساسا من الآزوت 78% والأكسجين 21 %  كما يحتوي على نسبة من الماء على شكل بخار وغاز ثاني أكسيد الكربون (0.03%).


يشكل الهواء وسطا لعيش العديد من الكائنات الحية التي تعتمد عليه في عملية التنفس، فتمتص الأكسجين وتطرح  ثاني أكسيد الكربون، وبالتالي فالهواء ضروري لحياة الإنسان والنبات والكائنات الأخرى.


نظرا لطبيعة الهواء الغازية فهو وسط يتشبع بالمواد الأثيرية والروائح والغبار والدخان إلى غير ذلك، وهذه المواد تفسده وتلوثه وتؤثر على الناس وعلى صحتهم. لذا يجب أن يكون نقيا خاليا من الغبار والدخان والروائح حتى لا يؤثر سلبا على صحة الإنسان ويضايقه، وقد بادرت بعض الدول إلى وضع قوانين صارمة في هذا المجال وبدأت تراقب عوادم السيارات والمعامل، لأنها لاحظت ظهور حالات ضيق التنفس وحالات من الربو والإغماء لدى سكان بعض المدن الكبرى. ففي باريس في صيف 1997 اتخذت تدابير بالسماح لنصف عدد السيارات الباريزية فقط، بالعمل كل يوم للتقليص من حدة التلوث بالمدينة.

دخان المعامل والسيارات هو خليط من غازات خانقة تفرز روائح كريهة وضارة تحد من عملية التنفس الحيوية بالإضافة إلى هذا فإن هذه الروائح يتضايق منها الإنسان. كان رسول الله صلى الله عليه وسلم حريصا على نظافة البدن بالوضوء ونظافة المكان بأن أمر بالنظافة وكان صلى الله عليه وسلم يكره الروائح الكريهة أي الهواء الملوث، مثل رائحة الثوم حتى قال بعضهم أنه حرم أكلها، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي الحديث التالي لم يحرم أكل الثوم، وإنما أبعد آكليها عن المسجد لشدة كرهه لهذه النبتة ذات الرائحة الكريهة.


عَنْ أَبِي سَعِيدٍ قَالَ لَمْ نَعْدُ أَنْ فُتِحَتْ خَيْبَرُ وَقَعْنَا أَصْحَابَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي تِيكَ الْبَقْلَةِ  فِي الثُّومِ فَأَكَلْنَا مِنْهَا أَكْلًا شَدِيدًا وَنَاسٌ جِيَاعٌ ثُمَّ رُحْنَا إِلَى الْمَسْجِدِ فَوَجَدَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الرِّيحَ فَقَالَ مَنْ أَكَلَ مِنْ هَذِهِ الْبَقْلَةِ الْخَبِيثَةِ شَيْئًا فَلَا يَقْرَبْنَا فِي الْمَسْجِدِ فَقَالَ نَاسٌ حُرِّمَتْ حُرِّمَتْ فَبَلَغَ ذَلِكَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّهُ لَيْسَ لِي تَحْرِيمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ وَلَكِنَّهَا شَجَرَةٌ أَكْرَهُ رِيحَهَا  *


إذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكره رائحة الثوم وينهى عن الاختلاط بالناس بعد أكلها لإفسادها الهواء، فماذا عسانا نقول عن الروائح الكريهة والمتنوعة التي تفرزها العوادم والمزابل البلدية والمعامل. هذه الروائح التي يحملها الدخان المتصاعد في الهواء ليست كريهة فقط وإنما ضارة لما تحمله من مواد سامة وخانقة ونتعرف الآن على بعض المواد التي نجدها في الدخان الملوث للهواء، خصوصا في المدن الكبيرة وبجوار المعامل حيث يلاحظ أنها تسببت في ارتفاع الضحايا من الأطفال والمسنين :

 

الهواء

الملوثات

الرمز


مونو أكسيد الكربون

CO


ثاني أكسيد الكربون

CO2


أكسيد الكبريت

SO2


أكسيدات الآزوت

NOx


الكلور فليور كربون

C.F.C.


الرصاص

Pb


معادن ثقيلة أخرى



غبار


 

 

 

 

 

تساؤل: ماذا يترتب عن وجود هذه المواد بالهواء ؟

الضبخية :
تشكل هذه المواد طبقة سميكة من الغبار والغازات وتسمى الضبخية (SMOG) خصوصا فوق المدن الصناعية ومثال ذلك مدينة مكسيكو التي يسكنها أكثر من 18 مليون نسمة والتي تعاني من تكون الضبخية الخانقة، ومن إفرازات هذا التلوث ظهور حالات الربو وفي بعض الأحيان موت أشخاص ممن لهم فرط الحساسية أو عند المسنين. وتظهر سلبيات الضبخية خصوصا عندما تنعدم الرياح ويستقر الغبار فوق المدن الصناعية الكبيرة.


الأمطار الحمضية :

تتفاعل جزيئات CO2 و SO2   و NOx  مع مياه الأمطار وتكون أمطارا حمضية تتسبب في قتل العديد من الكائنات وعلى رأسها النباتات، فالأمطار الحمضية  :
•    تقتل البراعم
•    تؤدي إلى اصفرار الأوراق وتساقطها
•    توقف نمو النباتات.
•    توقف امتصاص الماء والأملاح المعدنية
•    تؤدي إلى تحمض التربة
•    تقتل الفطر المتعاون مع جذر النبتة.


ارتفعت انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الجو مع التطور الصناعي حيث أن هذا الغاز ينشأ عن احتراق الفحم الحجري والخشب والبترول. وكان لهذا الارتفاع نتائج سلبية على الأرض وعلى الكائنات الحية حيث أدى ارتفاع تركيز ثاني أكسيد الكربون في الجو إلى زيادة حرارة الغلاف الجوي وحدوث تغيرات في المناخ والزيادة في حدة التصحر والجفاف.


تسمى ظاهرة ارتفاع درجة حرارة الغلاف الجوي الناتجة عن ارتفاع تركز ثاني أكسيد الكربون بظاهرة الاحتباس الحراري (الاحترار) وفي غياب تشريع دولي حول التقليص من انبعاث ثاني أكسيد الكربون نظمت مؤتمرات حول هذا الموضوع وأهمها مؤتمر كيوطو باليابان. وهذا ملخص البروتوكول الذي تبناه المؤتمر  :
•    التزام الدول الصناعية بتخفيض انبعاثات الغازات الدفيئة ب 5.2 % بالنسبة لمستويات 1990 وذلك خلال الفترة الممتدة من سنة 2008 إلى 2012.
•    إعفاء الدول النامية من أية التزامات في البروتوكول الجديد.
•    التزام المجموعة الأوروبية بتخفيض انبعاثاتها ب 8 % والولايات المتحدة ب 7% واليابان ب 6% مع السماح لايرلاندا بالزيادة في انبعاثاتها بنسبة 10% واستراليا بنسبة 8%.

•    إحداث صندوق التنمية النظيفة لمساعدة الدول النامية على تبني مشاريع وأنشطة تسعى إلى تحقيق أهداف الاتفاقية، وكذلك الدول الصناعية حتى تقوم بتنفيذ التزاماتها بالحد من الانبعاثات في إطار هذا البروتوكول.
وللتعرف عن قرب على مسؤولية الدول الصناعية الكبرى نتأمل هذا الجدول التالي :

 




البلد

كمية CO2 المحررة بالمليون الطن

البرازيل

560

الولايات المتحدة

540

الاتحاد السوفياتي سابقا

450

الصين

260

الهند

130

ألمانيا

118

اليابان

110

إندونيسيا

100

المملكة المتحدة

69


وللمقارنة فإن انبعاث ثاني أكسيد الكربون لم يتعد 1.74 طن  للفرد في المغرب  سنويا بينما يفوق في الولايات المتحدة  21.24 طن للفرد ومع ذلك فقد عارضت أمريكا إعفاء الدول النامية من عدم تخفيض انبعاث ثاني أكسيد الكربون.


المسؤولية كل المسؤولية على عاتق الدول الصناعية في تلويث وإفساد الهواء وقتل الأحياء وخنق السكان. وفي هذا ضرر أكيد بالإنسان وبيئته وكل مضر بصحة الإنسان حرام كما نبهت على ذلك الشريعة الإسلامية.


الأوزون ومادة الكلور فليور كربون: C.F.C.
C.F.C مركب كيماوي مكون من الكلور والفليور والكربون، يستعمل غاز الكلور-فليور-كربون، في صناعات التبريد وفي مكيفات الهواء، وكذلك مبخرات العطور ومبيدات الحشرات والأعشاب…


يؤثر هذا الغاز على طبقة الأوزون الرفيعة حيث لوحظ سنة 1987 انخفاض نسبة 50% من الأوزون الموجود في الطبقات العليا للغلاف الجوي بالقطب الجنوبي، الشيء الذي تسبب في حدوث ثقب في هذه المنطقة . ويتنبأ الخبراء بانخفاض كمية الأوزون في الجو بنسبة 40% في حدود عام 2000 إذا لم توضع تدابير للحد من استعماله واستعمال مادة البروم .


إن استعمال غاز الكلور-فليور-كربون ومواد شبيهة لا يخضع لأي مراقبة، وتنتهز الدول المصنعة وعلى رأسها الولايات المتحدة الفراغ القانوني وانعدام الأخلاق لتستعمله كما يروق لها. وهذا الجدول يبين الدول الأكثر استعمالا لمادة الكلور-فليور-كربون .

 


البلــد

كمية الكلور-فليور-كربون بالمليون طن

الولايات المتحدة الأمريكية

350

الاتحاد السوفياتي سابقا

180

اليابان

100

ألمانيا

95

المملكة المتحدة

71

ايطاليا

71

فرنسا

69

اسبانيا

48

كندا

36

الصين

32

 

تحتوي غازات السيارات والمعامل على أنواع مختلفة من المعادن الثقيلة التي تتحد كلها في أنها مضرة بالكائن الحي والإنسان على الخصوص، ونذكر منها معدن الرصاص، وهو مادة سامة ينضاف إلى الوقود أثناء التكرير وينبعث منه بعد استعماله، ويؤثر الرصاص على الأنزيمات وبالتالي على التفاعلات الاسقلابية في الجسم مما يؤدي إلى تسممات مزمنة

خـــلاصـــة

 
من الأمثلة السابقة نرى أن انعدام الأخلاق، وضعف الإيمان والجري وراء الربح السريع أدى بالدول الصناعية إلى تلويث الهواء وإفساده بما تنفثه فيه من دخان محمل بالنفايات القاتلة للإنسان والحيوان والنبات، والأمثلة الواردة في هذا الباب ليست إلا جزءا من قطعة الثلج العائم الممثل للنفايات الغازية.


ونستنبط مضار الدخان من حديث رسول الله، حيث شبه جليس السوء بكير الحداد الذي تصدر منه رائحة خبيثة وفاسدة. الحديث النبوي الشريف : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَثَلُ الْجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالْجَلِيسِ السَّوْءِ كَمَثَلِ صَاحِبِ الْمِسْكِ وَكِيرِ الْحَدَّادِ لَا يَعْدَمُكَ مِنْ صَاحِبِ الْمِسْكِ إِمَّا تَشْتَرِيهِ أَوْ تَجِدُ رِيحَهُ وَكِيرُ الْحَدَّادِ يُحْرِقُ بَدَنَكَ أَوْ ثَوْبَكَ أَوْ تَجِدُ مِنْهُ رِيحًا خَبِيثَةً  *


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طاهرا يحب كل ما هو نظيف وإذا كره رائحة الثوم أو ريح كير الحداد فإننا نستنبط أن النفايات الغازية والروائح التي تثيرها في الهواء غير مرغوب فيها، وإذا ما قارنا ما تنفثه بعض وسائل النقل والمصانع من نفايات وروائح في الهواء مع كير الحداد البسيط نلمس مدى اهتمام الإسلام بنقاء الهواء الذي يعتبر عنصرا ضروريا لحياة المخلوقات.


تلويث الهواء بثاني أكسيد الكربون يؤدي كما سبق أن ذكرنا إلى أمطار حمضية قاتلة للشجر والعشب والأحياء المائية، وملوث  الكلور فليور-كربون يفتك بطبقة الأوزون الواقية من الأشعة القاتلة ومعنى ذلك أن من يساهم بهذا الإفساد كمن يقتل أو يقطع الشجر بالجملة وكمقاربة بسيطة فإن الشريعة الإسلامية تنهى عن قطع الأشجار وقتل الحيوان كما جاء في الحديث النبوي التالي : أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ قَتَلَ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا أَوْ أَحْرَقَ نَخْلًا أَوْ قَطَعَ شَجَرَةً مُثْمِرَةً أَوْ ذَبَحَ شَاةً لِإِهَابِهَا لَمْ يَرْجِعْ كَفَافًا *

 

[1] O.C.D.E.  إحصائيات 1980

[1] ساكنة المغرب: 27.560.000 نسمة

[1] ساكنة الولايات المتحدة الأمريكية: 265.800.000 نسمة

  

[1] World ressources 91-90

[1] حديث شريف مرفوع للنبي   -   - المصدر: صحيح البخاري – الكتاب: البيوع.

[1] حديث شريف مرفوع للنبي   -   - المصدر: مسند أحمد – الكتاب: باقي مسند الأنصار

 

 

 



 

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- جهد علمي وشرعي محمود

ياسين

تحية إليك أستاذنا الجليل على هذا الجهد العلمي والشرعي المحمود. وأكيد فالتهافت المستمر على أسباب الإغتناء بالإستنزاف الغير الرشيد للموارد الطبيعية، تسبب في كل المظاهر الخطيرة للتغيرات المناخية، وانقراض عدد مهم من الكائنات والبكتيريات التي لها دور مهم في التوازن البيئي. ولقد بثت إحدى القنوات الثقافية هذا اليوم برنامجا يتحدث عن الإكتساح المرعب لمختلف أنواع قناديل البحر السامة لبحار اليابان. وبعد بحث وتقصي تأكد العلماء أن البيئة الملوثة لقيعان بحار المحيط الهندي أصبحت مكانا مثاليا لتكاثر هذه المخلوقات الرهيبة والتي ستكتسح كل بحار العالم خلال عقود وجيزة في ظل تقاعس الحكومات عن محاربة التلوث البحري. حياك الله سيدي.

في 14 يناير 2013 الساعة 57 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- عذرا

السي لميلود

عذرا يا أستاذي الكريم فإنك لم تأت بأي جديد، فقط قمتَ بتجميع عناصر هذا الموضوع من الأنترنت كما يفعل تلاميذ الإعدادي في بحوثهم. على كل فشكرا لك.

في 21 يناير 2013 الساعة 20 : 08

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اليوم الوطني للتعاون المدرسي:تحت شعار التعاونية المدرسية فضاء لترسيخ الوعي بمسؤوليتنا إتجاه بيئتنا.

هـوية الإنسان عبر التاريخ

بيوت مطمئنة

عرض تحت عنوان :” الصحة و البيئة ”

حول اللقاء التواصلي بمناسبة يوم الأرض 17 ابريل 2010

واقع الفلاحة المغربية

دار الشباب والأنشطة الثقافية خلال شهر مارس

دعوة للحب… قانون الجذب

أحكام الحواس الخمس في الاسلام

تسجيل 5319 إصابة بالايدز و30 ألف حامل للفيروس في المغرب

إشكالية ظاهرة الأمية في المغرب

البيئة والشريعة الإسلامية

طبيب القلوب: هذه هي الحقيقة فلا مجال للتعصب

البيئة والشريعة الإسلامية

البيئة والشريعة الإسلامية

البيئة والشريعة الإسلامية

البيئة والشريعة الإسلامية

البيئة والشريعة الإسلامية...ذ.عبدالله بوخيدوس

البيئة والشريعة الإسلامية...ذ.عبدالله بوخيدوس

البيئة والشريعة الإسلامية...ذ.عبدالله بوخيدوس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد

 
أخبار جهوية

اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة

 
أخبار وطنية

غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة

 
أخبار دولية

رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

البشاري في الصف الاول من قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية مؤثرة في العالم

 
مباشرة من الجالية

وفاة عمدة امستردام النموذج المثالي

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول

 
طب وصحة

بالفيديو.. القصة الكاملة لـ”طفلة الدم”..الدم يخرج من عينيها وأذنها وجلدها!

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

8 معلومات حول صاحب مجزرة لاس فيغاس

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي