العيون الآن : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 14:41  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال             رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"             غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة             جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد             مقتطفات من خطبة الجمعة             ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول             شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد             عامل إقليم تاوريرت يُشرف على افتتاح المقر الجديد لباشوية العيون             بوريطة: مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بتعامل إيجابي على المستوى الدولي             العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف             المصادقة رسميا على مشروع تصميم تهيئة جماعة العيون سيدي ملوك و جزء من جماعة عين الحجر بإقليم تاوريرت             اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة             الحموشي يزف بشرى سارة لموظفي الشرطة             الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي             دورة تكوينية لفائدة الاستاذات والاساتذة المتعاقدين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق             قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك            أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة            سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية            قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك


أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة


سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية


قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة


فاجعة..شهيدات "خنشة الطحين" في الصويرة


تلاوة خاشعة لطالب اندنوسي بمدرسة الفتح العيون الشرقية


جميع أهداف المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم بروسيا


من هو فوزي لقجع وكيف أهل المنتخب إلى كأس العالم


أغنية المغرب كأس العالم 2018


طلبة غينيا كوناكري يهنئون المغاربة بالتأهل لمونديال روسيا


ماذا قال الجمهور العيوني عن تأهل المغرب لمونديال روسيا


خروج الجماهير العيونية فرحا بتأهل المغرب لمونديال روسيا 2018

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

"سي امحمد بوشامة":الأستاذ الذي علمني.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف

 
قصائد من ديوان

لوحة فنية ناذرة.. ذ. الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

في انتظار الفجر الجديد..

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 35
زوار اليوم 5074
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


منوغرافية الجماعةالحضرية العيون سيدي ملوك


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 نونبر 2010 الساعة 21 : 22



تقديم عام :

منذ العصور المبكرة لتاريخ البشرية والإنسان يجنح إلى الاستقرار، على شكل تجمعات لما في ذلك من شعور بالأمن والتعاون. هذا الاستقرار أصبح عبارة عن مدن صغيرة في مرحلة أولى لتتحول فيما بعد إلى مدن كبرى، فالمد الحضري في المغرب لم يتم إلا بعد الاستقلال، لكن وثيرة النمو تختلف من مدينة إلى أخرى. فمدينة العيون سيدي ملوك التي تقع في الشمال الشرقي للمملكة،على منخفض يمتد من الغرب الجزائري إلى مشارف مقدمة الريف، تحتل من خلاله موقع استراتيجي.
لم تكن المدينة مكان للاستقرار عبر التاريخ ولا للعمران أيضا بل كانت منطقة عبور للحركات والثورات ومنطلقا لها.
شكلت مرحلة دخول الاستعمار مع بداية القرن العشرين وسنوات الاستقلال أهم المراحل التي عرفت خلالها المدينة تحولات اجتماعية وعمرانية، كانت الهجرة إحدى عوامله، فرحيل المعمر وهجرة أغلبية سكان المدينة من اليهود والعائلات الجزائرية، وبعض العائلات التجارية والسياسية، فسح المجال للهجرة القروية مند بداية الستينات، التي أدت إلى التزايد في عدد السكان وبالتالي توسع المجال الحضري للمدينة، دون مراعاة شروط التعمير وقدرة الوعاء الحضري على تحمل الضغط الديموغرافي الهائل على المجال الحضري والبيئي، فدفعت بذلك المدينة نحو تمدن قسري، لأنه لا يترجم أي انتقال من نظام قروي إلى نظام حضري على مستوى السلوك والأساليب وأنماط العيش. نظرا لكون هذه الظاهرة ظلت محور نقاش في العديد من الملتقيات،
اما بالنسبة للتسمية فتختلف الروايات الخاصة بتسمية العيون الا ان اكثرها شيوعا هو ان هذه التسمية ترتبط بوفرة العيون المائية التي كانت الى وقت قريب تتدفق في مختلف مناطقها و يسميها البعض العيون سيدي ملوك او العيون الشرقية .
فهي تقع بالجهة الشرقية للمملكة على بعد 60 كلم غرب مدينة وجدة مقر الجهة الشرقية
و 50 كلم من مدينة تاوريرت مقر عمالة الاقليم التي تنتمي اليها على الخط العرضي 53.34 و الخط 03.12 على علو 610 م فوق سطح البحر و هي تعتبر ملتقى الطرق بين اربع عمالات تابعة للجهة الشرقية*وجدة-تاوريرت-بركان-جرادة*و بذلك فهي تحتل موقع المركز و تتوفر العيون الشرقية على عدة مؤهلات تجعلها تلعب دورا طلائعيا على مستوى الجهة و من بين هذه المؤهلات الذاتية للعنصر البشري و عنصر المياه الجوفية.

لمحة هيدرولوجية للمدينة.
حسب المعالم الجيولوجية فان فرشة العيون ترتبط بفرشة انكاد و فرشة النعيمة و سيدي بوهرية و تتغذى من نفس الخزانات الهيدرولوجية ، توجد قاعدة العلاقة بين الفرشات السابقة الذكر بواسطة نظام الجريان الباطني و الانهار الباطنية التي تشكل شبكة مختلفة الفروع، و تتميز فرشة العيون بقربها من السطح اذ ان متوسط عمقها يصل الى 16 م
و تتجه المياه في وجهات مختلفة و ينقسم نظام الجريان بالفرشة الى نوعين:
ا-نظام الجريان الباطني: الذي يقدم من سلسلة جبال جرادة الهورست حيث يخترق الماء الصخور الصلبة عبر التجاويف و الفسوخات التي احدثتها الانكسارات الكثيرة التي عرفتها المنطقة لتصل الى الارسابات لتصل الى الارسابات القارية البليوسينية.
هذا الجريان ضعيف الصبيب يتراوح بين 0.3 م3 في الثانية و 3.5 م3 في الثانية و اتجاه الجريان يسير من الجنوب الشرقي الى الشمال الغربي مع انحدار يتراوح بين 05 في المائة و 15 في المائة .
ب-الجريان الباطني: الذي يتجه من الشمال الشرقي نحو الجنوب الغربي و يرتبط بفرشة سيدي بوهرية النعيمة .
لقد استغل سكان المنطقة هذه الفرشة في المجال الفلاحي الذي عرفت به المنطقة و التزود بالماء الصالح للشرب .

- عوامل النشأة والتطور:

1- النواة الأولى للمدينة:
يعود بناء القصبة إلى عهد المولى إسماعيل سنة 1679م وتعد من أهم مآثر المدينة كما تشكل النواة الأولى لها، شيدت على مساحة تقدر ب 16900 م ² ، على شكل مربع تبلغ مساحة الساحة والأزقة حوالي 12 % من المساحة الإجمالية للقصبة، يبلغ طول كل ضلع 130متر،يصل علو جدرانها ما بين 6و7 أمتار، تحتوي القصبة على 9 أبراج أربعة منها مثبتة في الزوايا الأربع للقصبة، برجان بالجهة الغربية، وبرجان بالجهة الشمالية، وبرج في الجهة الشرقية،هذه القصبة منغلقة على نفسها وتنفتح على المدينة من خلال 3 أبواب صممت بطريقة ذكية هدفها حماية القصبة، باب قديم بالجهة الجنوبية ينفتح على السوق المغطاة والشارع الرئيسي للمدينة، وباب بالجهة الشرقية وبويبة صغيرة بالجهة الغربية.
أول من استقر بهذه القصبة هم جنود السلطان الذين كان دورهم استتباب الأمن وقمع التمردات في المنطقة، وحماية طريق السلطان هذا الأخير عمل على إنشاء مجموعة من القصبات على هذا الطريق مثل قصبة تاوريرت. وبلغ عدد الجنود بها حوالي 250 جنديا، غير أن هذا العدد تضاءل بسبب قلة المؤونة، ففر العساكر من الخدمة، وتعاطى بعضهم التجارة مع الغرب الجزائري، حيث كان دخلهم لا يزيد عن 14 موزونة في اليوم.
احتلت القصبة المرتبة الثانية بعد قصبة وجدة من حيث عدد الجنود، وأثناء حركة المولى الحسن أصبح مركز القصبة مخصص للجيش النظامي، وأيضا مقر سكن قائد قبيلة السجع، الذي أوكلت له السلطات مهمة الإشراف عليها، وإصدار أحكام مخزنية على القبائل المجاورة،التي تتمثل في” بني وكيل” و “بني بوزكو” و “بني محيو” و “أولا سيدي الشيخ”.
لكن مباشرة بعد موت السلطان المولى إسماعيل سنة 1727م، تم إخلاء هذه القصبة من سكانها خاصة الجنود الذين التحقوا بالثكنة العسكرية المركزية. مما دفع القبائل المجاورة التي كانت مناهضة لجنود السلطان إلى إلحاق أضرار بالقصبة، وإستمر هذا الوضع مدة 30سنة.

لتحميل المنوغرافية كاملة اضغط هنا
لفك الملف المضغوط اطلبوا الرقم السري
من إدارة الموقع : www.elaioun.com



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



منوغرافية الجماعةالحضرية العيون سيدي ملوك

مقال لحسن لمرابط

القصة الكاملة لاعتقال أشرف السكاكي بعد ساعات من فراره من سجن وجدة

ما حك جلدك مثل ظفرك

المهرجان المغاربي للمسرح الشعبي الدورة السابعة

مهرجان ربيع المسرح بوجدة

ملف كامل عن العائلات التي تنهب تونس

موقع "وجدة خيتي" منبر الكتروني بورنوغرافي

قرب الإعلان عن إعادة فتح الحدود بين المغرب و الجزائر

الجمعيات السكنية بالعيون الشرقية ما لها وما عليها

منوغرافية الجماعةالحضرية العيون سيدي ملوك





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد

 
أخبار جهوية

اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة

 
أخبار وطنية

غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة

 
أخبار دولية

رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

البشاري في الصف الاول من قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية مؤثرة في العالم

 
مباشرة من الجالية

وفاة عمدة امستردام النموذج المثالي

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول

 
طب وصحة

بالفيديو.. القصة الكاملة لـ”طفلة الدم”..الدم يخرج من عينيها وأذنها وجلدها!

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

8 معلومات حول صاحب مجزرة لاس فيغاس

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي