العيون الآن : السبت 17 فبراير 2018 19:50  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ             على مرتفعات تنشرفي             جدول أعمال دورة فبراير العادية برسم 2018             إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن             رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء             مقتطفات من خطبة الجمعة             حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030             مصرع امرأة حامل تنحدر من مدينة العيون إثر انقلاب سيارة لنقل العمال بطنجة             تعزية في وفاة عمر اليوسفي ولد النية صاحب مقهى مارتيل             الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية             بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي             الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير             مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية             هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي            المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي


المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
أخبار رياضية

حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030

 
 
" target="_blank" >


أحكام الحواس الخمس في الاسلام


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 دجنبر 2010 الساعة 00 : 00



 

 

المقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ما تَرطَّبتْ الألسن بذكره، وما عَملَتْ الجوارح بشكره، وما خَفقَتْ القلوب بحبه، وما سجدت الجباه لعظمته، وما رُفعَتْ الأيدي لمسألته، وما سارت الأقدام لطاعته، والصلاة والسلام على معلم البشرية، ومنقذ الإنسانية، منار الهدى،وعلم التُّقى، النبي المصطفى، والرسول المجتبى، وعلى آله وصحبه ومنبهم اقتدى،  ثم أما بعد: فإن الإسلام دين يهتم بشؤون الإنسان خاصته وعامّته، ويتابعه في كل صغيرة وكبيرة إرشاداً وتقويماً،ويعتني به في كل أموره تهذيبا وتجميلا،ويوجهه للعمل دنيا وآخرة، ويصون الإنسان عن نزواته، ويحميه من شهواته، ولهذا فقد تشرفت بكتابة “صفحات حول “احكام الحواس الخمس في الإسلام “وما فيها من جدة الطرح ، وجهد المحاولة في بيان أحكامها وتنزيل الأحكام الشرعية عليها التي لم يسبق لي أن اطلعت على كتاب مستقل يتناول ما تناولته في الكتاب، أسأل الله أن يتقبّل مجهودنا المتواضع، بأحسن القبول إنّه سميع مجيب.

المدخل

تعلمون إخوتي أن نعم الله على الإنسان كثيرة لا تعد ولا تحصى، لقول الله تعالى : “وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ” (1) ولئن تحاولوا حَصْرَ نِعَم الله عليكم لا تستطيعون، سوف تعجز أعقد أجهزة السوبر كمبيوتر عن إحصائها.قال الله تعالى: “وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ الإنسان لَظَلُومٌ كَفَّار”ٌ(2) لنتأمل ـ هذه الحواس و المشاعر الخمس ـ نعمة السمع والبصر والذوق والشم واللمس،حتى نعلم حكمة الله فيها وما أودع فينا من أسرار.

وهذه الحواس الخمس تكتسي أهمية كبيرة لدى الإنسان، وبها يشكر المسلم ربه،ويعرف نعم الله المغدقة عليه ظاهرة وباطنة،قال الله تعالى ” أَلَمْ تَرَوْاْ أَنَّ ٱللَّهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَّا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي ٱللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلاَ هُدًى وَلاَ كِتَابٍ مُّنِيرٍ ” (3) تلك الحواس التي علق الله بها الكثير من الشرائع والأحكام ،وأن الإنسان بحواسه يفرق بين الخير و الشر، وبين النفع والضر، وبين النعمة والنقمة. كما أنه بها يفرق بين الأحجام ، والألوان ،و المسافات ، و الأصوات . والإنسان الحامل لهذه الحواس لمسؤول مسؤولية جسيمة عنها. وهو مطالب في أن يستخدمها في طاعة الله ورضاه، قال الله تعالى : ” وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ ٱلسَّمْعَ وَٱلْبَصَرَ وَٱلْفُؤَادَ كُلُّ أُولـٰئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً “. (4) تستطيع أيها الإنسان في هذه الحياة أن تتحكم في حواسك وتوجهها حيث تريد وحيث تشاء، ولكنك في الآخرة عاجز، وستقف متهماً أمامها لا تستطيع السيطرة عليها، ولا التحكم فيها.

ففي صَحِيحِ مُسْلِمٍ عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ ” كُنَّا عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَضَحِكَ , فَقَالَ :” هَلْ تَدْرُونَ مِمَّ أَضْحَكُ ؟ قُلْنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ , قَالَ مِنْ مُخَاطَبَةِ الْعَبْدِ رَبَّهُ فَيَقُولُ : يَا رَبُّ أَلَمْ تُجِرْنِي مِنْ الظُّلْمِ , يَقُولُ بَلَى , فَيَقُولُ إنِّي لَا أُجِيزُ الْيَوْمَ عَلَى نَفْسِي شَاهِدًا إلَّا مِنِّي , فَيَقُولُ كَفَى بِنَفْسِك الْيَوْمَ عَلَيْك حَسِيبًا وَالْكِرَامِ الْكَاتِبِينَ شُهُودًا , قَالَ فَيُخْتَمُ عَلَى فِيهِ وَيُقَالُ لِأَرْكَانِهِ انْطِقِي فَتَنْطِقُ بِأَعْمَالِهِ , ثُمَّ يُخَلَّى بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْكَلَامِ فَيَقُولُ بُعْدًا لَكِنْ وَسُحْقًا فَعَنْكُنَّ كُنْت أُنَاضِلُ “.(5)

(1) [النحل: 18].

(2) [إبراهيم: 34]

(3) سورة لقمان الآية 19

(4)سورة الإسراء الآية36

(5) صحيح مسلم كتاب الزهد والرقائق

ولما كانت الحواس بهذا القدر من الأهمية والخطورة، فإنه يجب على الإنسان تسخيرها في طاعة الله وتقويمها بقوام الشرع، ولن يتأتى ذلك إلا بمعرفة الأحكام التكليفية الخمس : من وجوب ومباح ومستحب ومكروه وحرام .

يقول عبد الواحد ابن عاشر رحمه الله تعالى مبيناً هذه الأحكام أَقْسـامُ حُكْـمِ الشَّرْعِ خَمْسّةٌ تُرامْ **فَرْضٌ ونَدْبٌ وكَــراهَةٌ حَـرامْ ثُمَّ إِبَــاحَةٌ فَمَـأْمـُورٌ جُـزِمْ ** فَرْضٌ ودونَ الْجَزْمِ مَنْدوب وُسِم ذو النَّهيِ مَكْروهٌ ومَعَ حَتْمِ حَرامْ** مَأذُونُ وَجْهَيْهِ مُبَـاحٌ ذا تَمـامْ وبتوفيق الله سأحاول أن أنزّل هذه الأحكامَ على كل حاسة حتى يتسنى للمسلم معرفة أمر دينه، ليعبد الله بكل حواسه وجوارحه بل وأيضاً بنياته.

الحاسة الأولى السمع

1ـ السمع : وهو قوة في الأذن به تدرك الأصوات. ومن ثم فإن البيان والتعليم والنطق في الإنسان يأتي عن طريق السماع أكثر من أية جارحه أخرى .

قال الشاعر:ياقوم اذنى لبعض الحي عاشقة ** والأذن تعشق قبل العين احيانا

ومنها :أن آخر ماينام في الإنسان هو السمع وأول مايستيقظ من جوارحه هو السمع مما يدل على قوة هذه الجارحة على البصر . قال الله تعالى “قل أَرَأَيْتُمْ إِن جَعَلَ اللَّهُ عَلَيْكُمُ اللَّيْلَ سَرْمَداً إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَنْ إِلَهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيكُم بِضِيَاء أَفَلَا تَسْمَعُونَ ” (1) وفي سورة الكهف قال تعالى :” فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَداً “(2)

(1) سورة القصص :الآية 71

(2) سورة الكهف: الآية 11

وقد قرن الله بين السمع والبصرفي أكثر من موضع مع تقديم السمع، وهذا ما يبين إعجاز القرآن في أن

السمع يُنشأ قبل البصر وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعوا الله فيقول ” وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا وَاجْعَلْهُ ‏ ‏الْوَارِثَ ‏ ‏مِنَّا.”(1)

و كان صلى الله عليه وسلم إذا سجد يقول: اللهم لك سجدتُ وبك آمنتُ ولك أسلمتُ سجد وجهي

للذي خلقه وصوره وشقّ سمعه وبصره فتبارك الله أحسن الخالقين. (2)

السمع في القرآن العظيم

إن للسمع ثلاث درجات ذكرها الله في كتابه.

1ـ الإحساس بالصوت دون إعارته أي انتباه ، ومثل ذلك كمثل الطفل الصغير يسمع الأصوات ولا يفهم

معناها وكمثل الناعق مع البهيمة، فلا تسمع إلا دعاءه ونداءه، ولا تفقه غير ذلك وعن هذا النوع.

يقول الله تعالى” وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لاَ يَسْمَعُ إِلاَّ دُعَاء وَنِدَاء “. (3)

2ـ الإحساس بالصوت مع العقل والعلم وذلك في قوله تعالى: “وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ “(4)

الإحساس بالصوت مع الفهم والإستجابة ،وهذه أفضل درجات السمع التي أثنى الله على أهلها

بقوله” إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ”(5).

وقد جاء في كتاب الله الفرق بين السماع والاستماع والإصغاء والإنصات فالسمع يكون بقصد

وبدونه، ومثاله في كتاب الله العزيز قال الله تعالى: وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ “(6)

(1) رواه الترمذي وحسنه

(2) سنن ابن ماجة وأبي داود

(3)البقرة: 171.

(4)البقرة: 75

(5) الأنعام: 36

(6) القصص: 55

الإستماع :يكون بنية الفهم والمعرفة مع الاستجابة.

قال الله تعالى :” وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَراً مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ (1)

الإصغاء: هو الميل الى المتحدث مع حسن الاهتمام ،

قال تعالى “إن تتوبا إلى اللهِ فقد صغَتْ قُلوبُكما” ” (2). وقال سبحانه”ولِتَصْغَى إليه أفئدةُ الذين لا يؤمنون بالآخرة”. (3)

قَالَ الشَّاعِر : تَرَى السَّفِيه بِهِ عَنْ كُلّ مُحْكَمَة*** زَيْغ وَفِيهِ إِلَى التَّشْبِيه إِصْغَاء الإنصات :هو السكوت و ترك الإشتغال، و الاستماع بكل الجوارح” وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآنُ فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ ” (4)

عن أبي موسى الأشعري قال، قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم: “إنما جُعِل الإمامُ ليؤتمّ به فإذا كبّر فكبِّروا وإذا قرأ فأنصتوا”. (5)

و أن السمع المستجيب في الدنيا سبب من أسباب السعادة في الآخرة .

قال الله تعالى: “لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلَا تَأْثِيماً إِلَّا قِيلاً سَلَاماً سَلَاماً “(6)

ولما عطّل الكافرون فضيلة حاسة السمع في الدنيا حرمهم الله منها في الآخرة، قال الله تعالى: “لَهُمْ فِيهَا زَفِيرٌ وَهُمْ فِيهَا لَا يَسْمَعُونَ ” (7).

ويعترفون بذلك فيقولون:” وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ”. (8)

وقد فرق الفقهاء بين السامع والمستمع في سجود التلاوة فقالوا بسجود المستمع للقارئ دون  السامع.فاستدلوا على ذلك بحديث ابن عمر: “كانوا يسجدون مع النبي صلى الله عليه وسلم إذا سجد” كما استدلوا بعدم سجود السامع بما روى في البخاري عن عثمان بن عفان وعمران بن حصين وسلمان الفارسي أن السجود إنما شرع لمن استمع ، وكذلك روى البيهقي وابن أبي شيبة عن ابن عباس. (9)

(1) الأحقاف: 29

(2) التحريم: 4

(3) سورة الأنعام الآية 113

(4) الأعراف: 204

(5) أخرجه مسلم في صحيحه ورواه أهل السنن.

(6) الواقعة: 25-26

(7) الأنبياء :100

(8) سورة الملك الآية 10

(9) نيل الأوطار أبواب سجود التلاوة والشكر باب سجود المستمع إذا سجد التالي وأنه إذا لم يسجد لم يسجد.

الأستاذ أحمد يخلف ahmed-yekhlef@hotmail.com



 

 





تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الله يجزيك الجنة

...joja

الله يجزيك الجنة...

في 15 مارس 2011 الساعة 24 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تعــــــليـــق هـــــام جـــــــــــــداااااااااااا

أمـــــــــورة تــــحفـــــونــــــــة

بـــــــدوووووووووووووووووووووووون تعــــــــــليـــــــــــــــــــق

في 01 ماي 2012 الساعة 34 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تحية

عزوز

تحية لكم موضوع مهم

في 22 غشت 2012 الساعة 38 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



منوغرافية الجماعةالحضرية العيون سيدي ملوك

كُــن لطيفــا… لحيــاةِ أطــول

أحكام الحواس الخمس في الاسلام

اليوم الوطني للتبرع بالدم .. فرصة للدعوة إلى تكريس ثقافة التضامن

لقاء غير رسمي رابع حول الصحراء بنيويورك منتصف دجنبر الجاري

حلال على «ويكيليكس» حرام علينا

عاشوراء بتاوريرت: مهرجان التسول بإمتياز

الحكم بالإعدام على المتهم الرئيسي بمحاولة اغتيال بوتفليقة في 2007

التمكريه

الحصاد الثقافي في المغرب عام 2010

أحكام الحواس الخمس في الاسلام

مظاهرة في كندا

الرياضة والحس الوطني، رهان خاسر

أيهما أفضل.. شرب الماء باردا أم ساخنا ؟

سقراط..زروق..حكايات لا تنتهي..

العيون سيدي ملوك : إعلان عن عملية قرعة الحج لموسم 1434هـ/ 2013

فوضى الحواس البنفسجية... خديجة بلوش

صخب خديجة وصمت جان...خديجة بلوش

بشرى المجلس الجماعي لساكنة مدينة العيون سيدي ملوك في مطلع العام الجديد

ثلاثة عشر حيلة لتغيير طريقتك في البحث على جوجل ومساعدتك على إيجاد نتائج دقيقة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ

 
أخبار جهوية

إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن

 
أخبار وطنية

الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت