العيون الآن : الجمعة 19 يناير 2018 01:27  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             تعزية في وفاة والدة الحاج الزبير اللويزي             التِّيه.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة             مافيا العقار بمدينة العيون تشعل حربا سياسية في المجلس الإقليمي بتاوريرت             قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة عمال الساندريات بجرادة             من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!             الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية             السلطات توجه آخر إنذار إلى المحتجين في تنغير قبل التدخل بالقوة             وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             تلاميذ الثانية بكالوريا بثانوية السعديين ينظمون مائدة مستديرة حول موضوع             بلاغ عمالة جرادة حول زيارة لجنة وزارية بالإقليم يوم الأربعاء المقبل             المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم             سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي           
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة


مدينة جرادة المغربية.. البعيدة عن الرباط و أضوائها

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

مفرقعة ترامب!.. ذ.الحسن تستاوت

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 34
زوار اليوم 476
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


ويكيليكس كشف عن عيوب بنظام حماية بيانات الخارجية الأميركية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 يناير 2011 الساعة 47 : 13




كشف موقع ويكيليكس المتخصص في نشر الوثائق السرية عن عيوب في قاعدة البيانات المبهمة التي تم إنشاؤها لوزارة الخارجية الأميركية بغية حفظ مئات الآلاف من الوثائق السرية.


على نحو لم يكن يحسبه مصممو قاعدة البيانات المبهمة التي تم إنشاؤها لوزارة الخارجية الأميركية بغية حفظ مئات الآلاف من الوثائق السرية، جاءت زوبعة التسريبات التي أحدثها مؤخراً موقع "ويكيليكس" الإلكتروني لتكشف عن عيوب تلك القاعدة التي كانت تقوم بدور غاية في الأهمية، وهو التقاسم والتبادل السريع للمعلومات التي يمكنها أن تساعد في الكشف عن التهديدات التي تحدق بالولايات المتحدة.

وقد علم فريق من المحققين خلال الآونة الأخيرة الدور الحاسم الذي لعبته قاعدة المعلومات التي كانت تحتوي على تلك البرقيات الدبلوماسية المسربة، ويطلق عليها مبادرة "الدبلوماسية المرتكزة على الإنترنت"، بعد أن أصبحت القناة المؤدية لما كانت ربما أكبر عملية سرقة لوثائق حكومية أميركية حساسة في العصر الحديث.

وقالت اليوم صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن السر وراء تحول قاعدة البيانات هذه إلى مستودع مهمل لمجموعة واسعة من برقيات وزارة الخارجية الأميركية، بما في ذلك سجلات خاصة بأكثر مناقشات الحكومة الأميركية حساسية مع دبلوماسيين وقادة أجانب، يعود جزئياً إلى تصميمها وحالة التشوش التي تسببها بين مستخدميها.
ثم أشارت الصحيفة إلى أنه ولسوء الطالع بالنسبة إلى وزارة الخارجية، افتقد النظام لبعض الخصائص التي تتيح إمكانية الكشف عن التحميل غير المصرح به من جانب موظفي البنتاغون وغيرهم لكميات كبيرة من البيانات، وفقاً لما نقلته الصحيفة في هذا الشأن عن مسؤولين من وزارة الخارجية وخبراء متخصصين في أمن المعلومات، وهو ما نتج منه انتكاسة كارثية لجهود الدبلوماسية الأميركية حول العالم.

ومضت الصحيفة تنقل في هذا الجانب عن باتريك كيندي، وكيل وزارة الخارجية لشؤون الإدارة، قوله، وهو يتحدث عن التداعيات الدبلوماسية :" ما حصل كان سيئاً. ونحن مطالبون الآن بأن نبني قدراً كبيراً من الثقة على مدار عديد السنوات، بعد ما حدث".

ووصف مسؤولون أميركيون ومحللون أمنيون زوبعة التسريبات الأخيرة بأنها حكاية تحذيرية، تُظهِر العيوب في ما يتعلق بالناحية الأمنية للبيانات الحكومية السرية، في الوقت الذي تكشف فيه أيضاً عن جانب سلبي في احتضان الحكومة الأميركية المتحمس لإجراء تبادل المعلومات عقب هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر.  

وخلص المسؤولون الذين فتحوا تحقيقاً بشأن تلك الهجمات إلى أن الوكالات الحكومية فشلت في تبادل معلومات حساسة ومهمة، كان من شأنها أن تساعد في الكشف عن تلك المؤامرة الإرهابية. ونتيجة لذلك، كلف الكونغرس مكتب مدير الاستخبارات الوطنية بمهمة الضغط على وكالات حكومية كبرى، من بينها البنتاغون ووزارة الأمن الداخلي ووزارة الخارجية، لكي يجدوا طرقاً تعني بسرعة تبادل المعلومات التي ربما تكون ذات صلة بمؤامرات إرهابية محتملة وغيرها من التهديدات.

وقد تم إطلاق مبادرة "الدبلوماسية المرتكزة على الإنترنت" في العام 2006 وارتبطت بنظام عملاق في وزارة الدفاع الأميركية يُعرف اختصاراً بـ "SIPRnet" أو "سايبرنت"، وهي شبكة مراسلات سرية يستخدمها البنتاغون في نقل الوثائق والمستندات السرية حول العالم. وبعدها بفترة قصيرة، بات بمقدور ما يقرب من نصف مليون مقاول وموظف حكومي لديهم تصاريح أمنية أن يستفيدوا من البرقيات الدبلوماسية من محطات حاسوبية منتشرة في جميع أنحاء العالم.

                                                                   الخبر من مصدره : هنـــا



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فضائح مغربية متعفنة بعيون ويكيليكس

حكرة واش من حكرة

الأطروحة الانفصالية في الصحراء المغربية الأجندة الجزائرية الخفية

الحكومة الجزائرية ما تزال تعيش على أمل إعادة إحياء مخطط بيكر (ويكيليكس)

ويكيليكس يحاول البقاء على الانترنت في حين تزداد احتمالات توقيف مؤسسه

مقطع فيديو سري ينشره موقع ويكيليكس العراق

تسريبات "ويكيليكس" تظهر حرجاً أمريكياً إثر إعدام صدام حسين

نحن و«ويكيليكس»

إعتقال جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس

دير يديك مع «ليدك»

ويكيليكس كشف عن عيوب بنظام حماية بيانات الخارجية الأميركية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً

 
أخبار جهوية

هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟

 
أخبار وطنية

الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

السعودية تمنع التصوير داخل الحرمين بشكل رسمي

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

قانون الغرامات المالية في حق الراجلين ليس جديدا

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت

 
أخبار رياضية

جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة