العيون الآن : الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 19:24  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال             رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"             غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة             جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد             مقتطفات من خطبة الجمعة             ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول             شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد             عامل إقليم تاوريرت يُشرف على افتتاح المقر الجديد لباشوية العيون             بوريطة: مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بتعامل إيجابي على المستوى الدولي             العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف             المصادقة رسميا على مشروع تصميم تهيئة جماعة العيون سيدي ملوك و جزء من جماعة عين الحجر بإقليم تاوريرت             اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة             الحموشي يزف بشرى سارة لموظفي الشرطة             الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي             دورة تكوينية لفائدة الاستاذات والاساتذة المتعاقدين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق             قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك            أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة            سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية            قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك


أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة


سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية


قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة


فاجعة..شهيدات "خنشة الطحين" في الصويرة


تلاوة خاشعة لطالب اندنوسي بمدرسة الفتح العيون الشرقية


جميع أهداف المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم بروسيا


من هو فوزي لقجع وكيف أهل المنتخب إلى كأس العالم


أغنية المغرب كأس العالم 2018


طلبة غينيا كوناكري يهنئون المغاربة بالتأهل لمونديال روسيا


ماذا قال الجمهور العيوني عن تأهل المغرب لمونديال روسيا


خروج الجماهير العيونية فرحا بتأهل المغرب لمونديال روسيا 2018

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

"سي امحمد بوشامة":الأستاذ الذي علمني.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف

 
قصائد من ديوان

لوحة فنية ناذرة.. ذ. الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

في انتظار الفجر الجديد..

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 43
زوار اليوم 6983
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


فك لغز العثور على جثة امرأة متفحمة قرب المقبرة القديمة بحي الهندية بتاوريرت


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 24 دجنبر 2011 الساعة 29 : 03



 

 

فك لغز العثور على جثة امرأة متفحمة قرب المقبرة القديمة بحي الهندية بتاوريرت

 

جلسة خمرية تنتهي بقتل أحد الأشخاص لخليلته وإحراق جثتها بتاوريرت

 

العيون بريس/ عبد القادر بوراص: تحت حراسة مشددة ، وتعزيزات أمنية مكثفة ، ووسط حشود غفيرة من المواطنين الذين قادهم فضولهم إلى متابعة الحدث ، جرت عصر يوم الخميس 23 دجنبر الجاري عملية إعادة تمثيل جريمة القتل المتبوعة بإحراق الجثة التي ذهبت ضحيتها المسماة الزروقي زبيدة ، من مواليد 1985 ، وتنحدر من جرسيف ، على يد خليلها المدعو بدري الحاج ، من مواليد 1967 بتاوريرت ، مطلق وأب لابن واحد ، من ذوي السوابق العدلية ، قبل أن يقدم على إحراق جثتها في محاولة منه لإخفاء معالم جريمته البشعة التي اهتز لها الرأي العام بمدينة تاوريرت الذي لم يتعود على مثل هذه الجرائم الغريبة .


وتعود وقائع هذه الجريمة غير المنتظرة ، حسب مصادر مطلعة ،  إلى ليلة يوم السبت 17 دجنبر الجاري حين استقبل المدعو بدري الحاج ، مطلق وأب لابن واحد ، خليلته زبيدة الذي تجمعه بها علاقة جنسية غير شرعية امتدت لسبع سنوات ، وذلك بمنزل اكتراه ل ( التقصار ) بحي الملعب بتاوريرت ، حيث ارتشفا سويا كؤوسا من الويسكي المهرب  التي سرعان ما لعبت بعقليهما ليدخلا في خلاف جانبي مبعثه غيرة الفتاة وشكها في خيانة عشيقها لها ، تبادلا خلاله السب والشتم قبل أن يعمد العاشق الولهان إلى تسديد لكمة لنديمته في معاقرة الخمرة ، وكان الرد سريعا من هذه الأخيرة إذ وخزته بسكين جلبته من المطبخ على مستوى الخد ، مما أثار حفيظته وأجج ثورة غضبه ، فأحكم قبضته على  شعرها وأخذ في لطم رأسها بجدار الغرفة ، إلى أن أغمي عليها ، فاعتقد أن الأمر بسيط فتركها على هذا الحال واستمر في معاقرة قنينة الخمر وحيدا إلى أن غالبه النوم فارتمى إلى جانبها في سبات عميق .

 

وكانت حيرته كبيرة حين استفاق من نومه صبيحة يوم الأحد الموالي وقد استعاد وعيه حين وجد محبوبته قد فارقت الحياة في غفلة منه ، ولم يعرف ما هو فاعل آنذاك ، وقاده تفكيره إلى رسم خطة للتخلص من الجثة ، فعمد إلى ربط ساقيها مع أطرافها العلوية لتسهيل عملية حشرها في كيس ( شكارة ) للحبوب ، ووضعها بحمام المنزل في انتظار ساعة الصفر لتنفيذ الشوط الثاني من خطته الجهنمية . وفي حدود الساعة الثانية والنصف من ليلة الأحد / الإثنين 19 دجنبر الجاري حمل هذا العبء الثقيل ( جثة الضحية ) على متن دراجة نارية من نوع ' سكوتر ' وتوجه بها نحو مقبرة الرحمة القديمة بحي الهندية ، وبجانب أحد أسوارها رمى الجثة أرضا وقام بإضرام النار فيها مستعينا بنصف لتر من البنزين بهدف إخفاء معالم الجريمة .

 

إلا أن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن ، حيث شاءت الأقدار أن يمر بالمكان أحد المستخدمين وهو في طريقه في ساعة مبكرة من صبيحة يوم الإثنين الأسود إلى مقر عمله بمصلحة المياه والغابات ، فآنس نارا ذات لهب ، فقرر أن يتوقف قليلا ليستدفئ بها نظرا للبرد القارس الذي عرفته المدينة خلال اليومين الماضيين دون أن يدري أن حطب هذه النار جثة امرأة ، وبينما هو منهمك بتحريك بقايا النار تفاجأ برجل آدمية وسط الرماد ، فولى هاربا وفرائصه ترتعد من هول ما رأى ، ليتم إشعار المصالح الأمنية بالموضوع فسارعت بعض عناصرها إلى عين المكان وقامت بمعاينة جثة الضحية التي كانت متفحمة عن آخرها بعد أن التهمتها النيران ولم يبق من جسدها النحيف سوى إحدى رجليها وجزء من يدها اليسرى بثلاثة أصابع فقط ، مما صعب مهمة التعرف عليها وتحديد هويتها ، خاصة أن معالم وجهها تشوهت بالكامل ، والتحقت بمسرح الجريمة عناصر مصلحة الشرطة العلمية وباشرت عملها بشكل فوري لحل هذا اللغز المستعصي ، حيث تمت معاينة الجثة مع أخذ بصمات الأصابع الثلاثة التي تحدت النار حتى يتسنى معرفة الضحية ،  قبل أن تعمل مصالح الوقاية المدنية على نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لتاوريرت .

 

وقد تم بالفعل تحديد هوية الضحية ، ويتعلق الأمر بالمسماة الزروقي زبيدة ، ذات ال 26 ربيعا ، تقطن مع زوج والدتها وإخوانها الستة بجرسيف بعد أن توفي والدها ، وقد فقدت بكارتها حين اغتصبها أحد الأشخاص الذي ينحدر من تازة ، وكلفه هذا الفعل ثلاث سنوات وراء القضبان ، قبل أن تتعرف على المعني بالأمر المسمى بدري الحاج ، من مواليد 1967 بتاوريرت ، مطلق وأب لابن ويعيش مشاكل مع مطلقته بسبب عدم التزامه بأداء النفقة ، من ذوي السوابق العدلية حيث سبق له أن قضى عقوبة سجنية تجاوزت الثلاث سنوات من أجل الضرب والجرح المؤدي إلى عاهة مستديمة ، وقد توثقت عرى علاقتهما لتمتد سبع سنوات كاملة كان يعاشرها معاشرة الزوج لزوجته دون عقد نكاح بالطبع إلى أن وقعت هذه الجريمة التي قادت العشيق إلى السجن بتهم ثقيلة من قبيل العنف المفضي إلى الوفاة دون نية إحداثه ، والتنكيل وتشويه الجثة ، وإخفاء معالم جريمة بإحراق الجثة ، في وقت ووري جثمان القتيلة المتفحم الثرى بمسقط رأسها بجرسيف يوم الجمعة 23 دجنبر الجاري .

المصدر : تاوريرت بليس

صور لجثة الضحية متفحمة  كما عثر عليها بجانب المقبرة

 

 

 

 


 



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إيجابيات الغضب التي لا نعرفها

العيون سيدي ملوك : عون سلطة يفك لغز انتشال جثة رضيعة من قبرها بمقبرة مولاي عبدالقادر

الشك الذي يولد الأسئلة

مكالمات الهاتف النقال، ورصدها عبر قمر اصطناعي وغربلتها تمكن من الكشف عن مجرم انفجار مراكش

وأخيرا انتهى كابوس جثم على الدانمارك لعشر سنوات

أمن طنجة يفك لغز مقتل طبيبة أسنان بمنزلها

العيون سيدي ملوك: الشرطة العلمية بالجهة الشرقية يلزمها إعادة التكوين

أحمد الريسوني: مسألة الترشح اللامحدود .. عود على بدء

رجال سلطة متورطون في شبكات التلاعب بالهبات الملكية

فك لغز العثور على جثة امرأة متفحمة قرب المقبرة القديمة بحي الهندية بتاوريرت

غرق ثلاثة سعوديين فى رمال صحراء الربع الخالى

فك لغز العثور على جثة امرأة متفحمة قرب المقبرة القديمة بحي الهندية بتاوريرت





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد

 
أخبار جهوية

اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة

 
أخبار وطنية

غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة

 
أخبار دولية

رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

البشاري في الصف الاول من قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية مؤثرة في العالم

 
مباشرة من الجالية

وفاة عمدة امستردام النموذج المثالي

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول

 
طب وصحة

بالفيديو.. القصة الكاملة لـ”طفلة الدم”..الدم يخرج من عينيها وأذنها وجلدها!

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

8 معلومات حول صاحب مجزرة لاس فيغاس

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي