العيون الآن : الأربعاء 17 يناير 2018 21:32  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             تعزية في وفاة والدة الحاج الزبير اللويزي             التِّيه.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة             مافيا العقار بمدينة العيون تشعل حربا سياسية في المجلس الإقليمي بتاوريرت             قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة عمال الساندريات بجرادة             من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!             الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية             السلطات توجه آخر إنذار إلى المحتجين في تنغير قبل التدخل بالقوة             وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             تلاميذ الثانية بكالوريا بثانوية السعديين ينظمون مائدة مستديرة حول موضوع             بلاغ عمالة جرادة حول زيارة لجنة وزارية بالإقليم يوم الأربعاء المقبل             المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم             سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي           
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة


مدينة جرادة المغربية.. البعيدة عن الرباط و أضوائها

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

مفرقعة ترامب!.. ذ.الحسن تستاوت

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 31
زوار اليوم 7537
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


رسالة هامة من المعتقلين في المغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 دجنبر 2010 الساعة 43 : 21



marsad@talktalk.net

27 décembre 2010 12:38

 


وصلنا في المرصد الإعلامي الإسلامي من المعتقلين حالياً بالسجن المركزي بالقنيطرة – يخوضون إضراباً عن الطعام حالياً - والذين تم ترحيلهم من السجن المحلي آيت ملول بأكادير المغربية البيان التالي والذي يسردون فيه ملابسات عملية الهجوم الهمجي ووصنوف التعذيب التي تعرضوا لها أثناء ترحيلهم من سجن آيت ملول إلى سجن القنيطرة:

بسم الله الرحمان الرحيم

 

تزامنا مع خوضنا للإضراب المفتوح عن الطعام بالسجن المركزي بالقنيطرة نكشف نحن المعتقلين الإسلاميين المرحلون من السجن المحلي آيت ملول بأكادير جزأ من حقائق 09 أكتوبر الأسود .

في تلك الليلة استيقظ المعتقلون الإسلاميون على وقع اقتحامات متزامنة للسجون المغربية ،

منها السجن آيت ملول ، حيث تم اقتحام الزنازين من طرف الحراس بشكل مكثف في تمام الساعة الرابعة و النصف ليلا ، إذ عملت تلك القوات على تنسيق خطة الاقتحام بشكل بوليسي، فبمجرد فتح أبواب الزنازين قامت بالانقضاض على المعتقلين في أسرتهم و لم يستثنى حتى من كانوا قياما في الصلاة ، و قد رسم هذا التدخل العنيف حالة من الصدمة خاصة و أننا تعرضنا للضرب في الأسرة دون إعطائنا أدنى فرصة لارتداء الملابس ,و قد انفردت كل مجموعة بواحد منا فنالوا منه في أماكن مختلفة ، فمنا من أدخل قاعة الزيارة و منا من أودع بغرف داخل الإدارة و ترك آخرون في الفسحة الرئيسية ، فكانت هذه الأماكن مسرحا لعملية تعذيب و منهج امتزج فيها الضرب و التجريد من ما تبقى من الملابس و السب و الشتم ، وقد استعملت تلك القوات اللكم و الضرب بالعصي و الأرجل حيث رمي الإخوة على الأرض يتوسطون مجموعة من تلك القوات التي قامت بممارسة التعذيب في سجن لطالما عرف ممارسات مماثلة سواء ضد المعتقلين الإسلاميين أو سجناء الحق العام دون أن تتحرك المنظمات الحقوقية و الوطنية و الدولية التي أبلغت بهذه الخروقات اللائنسانية .

و بعد ظهور حالات إغماء مفاجئة على بعض المعتقلين من شدة التعذيب علما أن منهم من يعاني من أمراض مزمنة كأمراض الربو ، كما هو حال كل من بوشتا عبد الله ، و أزيك خالد و لمرش علام ، و مرض الروماتيزم الحاد المزمن كحالة أحمد المانع .

و قد سارعت تلك القوات إلى وضعهم في الحافلة المخصصة للترحيل و التي كانت محاطة بقوات من الدرك الملكي و بعض رجال المخابرات بزي مدني و التي لم تعلم بمجريات الأحداث لأنها تمت داخل المعتقل ، و أثناء مشاهدتها لحالتنا المزرية ، أخبرت من قبل الإدارة أن المعتقلين كانوا في حالة مقاومة لتغطية تلك الجرائم الدنيئة .

و قد تشكلت تلك القوات التي مارست التعذيب من الموظفين الجدد الذين تخرجوا حديثا و الذين يجهل أسماءهم و من الموظفين القدامى و يتزعم هذه القائمة مدير السجن محمد عياض الذي أشرف بنفسه على العملية حيث صب على بعض المعتقلين وابلا من اللكمات و سيلا من السب و الشتم و قد انفرد بالمعتقل عز الدين و عبد الكريم حيث كان يضع حذاءه على وجهه إمعانا في الإذلال ، علما أن المعتقل تعرض لحالة إغماء مفاجئة كما قام نائبه خالد العنصل بمهمة التفتيش المهين و المذل بالكرامة إذ كان يوعز إلى مجموعة من الموظفين على رأسهم الفتاشي و فؤاد رشيد بتجريد الإخوة من ملابسهم و كشف عوراتهم و ضربهم و شتمهم بأبشع العبارات ، إلى جانب المدير و نائبه برز مجموعة من الحراس المعروفين على مستوى السجن بسوابقهم في هذا المجال ، منهم على سبيل المثل لا الحصر : الفتاشي و فؤاد رشيد و سائق السجن نور الدين و الممرض هشام و كاتب الضبط فاهر هشام و عبد الحق و القائمة طويلة .

و لم تنتهي فصول تلك الممارسات إذ تجددت مباشرة بعد ولوجنا باحة السجن المركزي بالقنيطرة فلم يشفع تدهور حالتنا الصحية بإيقاف ذلك النزيف حيث عمدت قوات التدخل السريع مدججين بالعصي في جو مطير إلى رمي المعتقلين من الحافلة مكبلي الأيدي و معصبي الأعين على الأرض إيذانا ببداية شوط آخر من التعذيب و التنكيل اتخذ أشكالا مختلفة و تنوع بين التجريد من الملابس و كشف العورة و الضرب بالعصي و الأرجل و اللكم و إلى ممارسة الفلقة على معظم المعتقلين و تعريضهم للعراء و المطر و البرد و قد تعدى ذلك إلى السب و الشتم و النيل من الدين و الاستهزاء بالله سبحانه و تعالى كما لم يسلم كتاب الله من العبث حيث عهد بعض أولئك الجلادين إلى رميه في الأرض و إلى غير ذلك من ألوان الاستفزازات التي عمل المعتقلون على كشفها في بيانات و تقارير صحفية و إذ نكشف جزأ يسير من حقائق 09 أكتوبر المؤلمة ، نضع كل من حمل على عاتقه مسؤولية الدفاع عن كرامة الإنسان و حقوقه أمام المحك و نذكرهم لعل الذكرى تنفعهم .

إن السجن المحلي آيت ملول بأكادير و السجن المركزي بالقنيطرة في التاريخ المذكور قد عرفا جريمة إنسانية بشعة ستبقى موسومة في جبين التاريخ و لن يمحو آثارها إلا بفتح تحقيق نزيه و إنصاف المظلومين و إدانة الجناة و إرجاعنا من حيث اختطفنا بكامل حقوقنا و مكتسباتنا محفوظة الكرامة .

 

إمضاء

المعتقلون الإسلاميون المرحلون من السجن آيت ملول بأكادير

 

المرصد الإعلامي الإسلامي

الاثنين 21 محرم 1432 هـ الموافق 27 ديسمبر 2010 م

الخبر من مصدره : هنـــــا




 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



خروقات بلدية العيون

كُــن لطيفــا… لحيــاةِ أطــول

الإعجاز العلمي في شجرة الزيتون

واقع الفلاحة المغربية

فقراء الطريقة العلاوية بمدينة العيون سيدي ملوك

الرد في شأن : “بعض الخروقات القانونية في التسيير” بلدية العيون

دعوة للحب… قانون الجذب

يحيى اليحياوي يناقش أطروحته لنيل الدكتوراه في الاقتصاد في موضوع :

مقتل 40 اسرائيليا في احتراق حافلة اسرائيل تطلب المساعدة لاخماد حريق الكرمل

الرباط تقرر إعادة تقييم علاقاتها مع إسبانيا في مختلف الميادين بسبب مواقف أحزابها المعادية

رسالة هامة من المعتقلين في المغرب

السر الدفين في تساقط الحشيش و الكوكايين

تخصيص 3ر10 مليون درهم لاعادة بناء سوق " امليلية " الذي أتى عليه الحريق

الملك يترأس مراسم توقيع اتفاقيات تمويل وتدبير المركب المينائي المستقبلي"الناظور غرب المتوسط

خطير.. مخطط القاعدة لزعزعة ا ستقرار المغرب

إلتماس من عاصمة أوروبا بروكسل إلى السيد المندوب السامي للتخطيط

محمد زرودي ينتخب بالإجماع رئيسا لعصبة الوسط لبناء الجسم

اعتقال "الجيطان" أخطرمروجي الممنوعات بمنطقة العيون سيدي ملوك

هل الصحافة مقبرة الأدباء؟

ماذا وراء توجه المغرب نحو روسيا؟





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً

 
أخبار جهوية

هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟

 
أخبار وطنية

الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

السعودية تمنع التصوير داخل الحرمين بشكل رسمي

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

قانون الغرامات المالية في حق الراجلين ليس جديدا

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت

 
أخبار رياضية

جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة