العيون الآن : السبت 18 نوفمبر 2017 08:35  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         مقتطفات من خطبة الجمعة             ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول             شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد             عامل إقليم تاوريرت يُشرف على افتتاح المقر الجديد لباشوية العيون             بوريطة: مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بتعامل إيجابي على المستوى الدولي             العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف             المصادقة رسميا على مشروع تصميم تهيئة جماعة العيون سيدي ملوك و جزء من جماعة عين الحجر بإقليم تاوريرت             اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة             الحموشي يزف بشرى سارة لموظفي الشرطة             الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي             دورة تكوينية لفائدة الاستاذات والاساتذة المتعاقدين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق             صهدُ الخريف... ياسين لمقدم             وفاة فارس بمهرجان الزيتون في دورته 28 بجرسيف بعد إصابته بطلقة بارود في الرأس             الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير             بشرى لأصحاب المهن الحرة.. البرلمان يصادق على قانون نظام المعاشات بعد سنوات من الحرمان             تلاوة خاشعة لطالب اندنوسي بمدرسة الفتح العيون الشرقية            جميع أهداف المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم بروسيا             اكتشف من هو فوزي لقجع وكيف أهل المنتخب إلى كأس العالم            أغنية المغرب كأس العالم 2018           
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

تلاوة خاشعة لطالب اندنوسي بمدرسة الفتح العيون الشرقية


جميع أهداف المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم بروسيا


اكتشف من هو فوزي لقجع وكيف أهل المنتخب إلى كأس العالم


أغنية المغرب كأس العالم 2018


طلبة غينيا كوناكري يهنئون المغاربة بالتأهل لمونديال روسيا


ماذا قال الجمهور العيوني عن تأهل المغرب لمونديال روسيا


خروج الجماهير العيونية فرحا بتأهل المغرب لمونديال روسيا 2018


شاهد فرحة جمهور العيون سيدي ملوك بتأهل المغرب لمونديال روسيا 2018


القمر الصناعي المغربي: جنون الجزائر و قلق إسبانيا


حفيظ دراجي يبهدل بوتفليقة علي قناة جزائرية


إغلاق ملاهي ليلية بالسعيدية


لحظة تتويج نادي الوداد بلقب عصبة الأبطال الافريقية

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

"سي امحمد بوشامة":الأستاذ الذي علمني.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف

 
قصائد من ديوان

لوحة فنية ناذرة.. ذ. الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

في انتظار الفجر الجديد..

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 23
زوار اليوم 2586
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


السبت.. العالم يحتفل بيوم لغة الضاد وسط حصار اللغات الأجنبية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 دجنبر 2010 الساعة 43 : 21



القاهرة: أ ش أ
يحتفل العالم يوم السبت المقبل الموافق 18 ديسمبر بيوم اللغة العربية، فى وقت تجد فيه هذه اللغة نفسها محاصرة داخل الوطن العربى ببعض اللغات الأجنبية، التى ينقل من خلالها العلم والتقانة وجانب من مواد التدريس وبها تتكلم وسائط الإعلام بمعناها الواسع وتقنيات التواصل بمختلف أنواعها وأشكالها.

والغرض من هذا اليوم هو زيادة الوعى بين موظفي الأمم المتحدة بتاريخ كل من اللغات الرسمية الست وثقافتها وتطورها، ولكل لغة من اللغات الحية على اختيار الأسلوب الذى تجده مناسبا فى إعداد برنامج أنشطة لليوم الخاص بها بما فى ذلك دعوة شعراء وكتاب وأدباء معروفين بالإضافة إلى تطوير مواد إعلامية متعلقة بالحدث.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد أصدرت فى 18 ديسمبر لعام 1973 خلال دورتها ال28 القرار (3190) ، حيث قررت بموجبه إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية ولغات العمل فى الأمم المتحدة، فيما اعتمدت إدارة الأمم المتحدة لشؤون الإعلام قراراً عشية الاحتفال باليوم الدولي للغة الأم الذى يحتفل به فى 21 فبراير من كل عام بناء على مبادرة من اليونسكو للاحتفال بكل لغة من اللغات الرسمية الست للأمم المتحدة.

ويكتسب تعدد اللغات بوصفه عنصراً أساسيا فى الاتصال المتناسق بين الشعوب أهمية خاصة جداً بالنسبة لمنظمة الأمم المتحدة، وهو إذ يشجع على التسامح فإنه يكفل أيضا مشاركة فعالة ومتزايدة للجميع فى سير عمل المنظمة وكذلك فعالية أكبر ونتائج أفضل ومشاركة أكبر.

وينبغى الحفاظ على تعدد اللغات وتشجيعه بإجراءات مختلفة داخل منظومة الأمم المتحدة بروح الإشراك والاتصال ولقد كان التوازن بين اللغات الرسمية الست (الإنجليزية والعربية والصينية والأسبانية والفرنسية والروسية)، شغلاً شاغلاً لكل الأمناء العامين، واتخذت عدة إجراءات منذ عام 1946 إلى يومنا هذا لتعزيز استعمال اللغات الرسمية حتى تكون الأمم المتحدة وأهدافها وأعمالها مفهومة لدى الجمهور على أوسع نطاق ممكن.

واللغة العربية هى إحدى أكثر اللغات انتشارا فى العالم يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة، ويتوزع متحدثوها فى المنطقة المعروفة باسم العالم العربى، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كإيران وتركيا وتشاد ومالى والسنغال.

وتعد اللغة العربية أكبر فرع من فروع اللغات السامية وتشبه إلى حد كبير، من ناحية البنية والمفردات وغيرها، لغات سامية أخرى كالآرامية والعبرية والأمهرية، كما أن لها أهمية قصوى لدى أتباع الديانة الإسلامية فهى لغة مصدري التشريع الأساسيين فى الإسلام : القرآن ، والأحاديث النبوية المروية عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ولا تتم الصلاة فى الإسلام (وعبادات أخرى) إلا بإتقان بعض من كلمات هذه اللغة.

وقد ارتفعت مكانة اللغة العربية إثر انتشار الإسلام وتأسيسه دولاً، إذ أصبحت لغة السياسة والعلم والأدب، وأثرت تأثيرا مباشراً أو غير مباشر على كثير من اللغات الأخرى فى العالم الإسلامى كالتركية والفارسية والأردية مثلا.

وتحتوى العربية على 28 حرفاً مكتوباً وتكتب من اليمين إلى اليسار - بعكس الكثير من لغات العالم - ومن أعلى الصفحة إلى أسفلها، والعربية اسم مشتق من الإعراب عن الشىء (وربما العكس) أى الإفصاح عنه، وهكذا فالعربية تعنى من حيث الاشتقاق لغة الفصاحة.

وتسمى العربية بلغة الضاد لأنه يعتقد أنها اللغة الوحيدة فى لغات العالم التى تحتوى على حرف الضاد، وحتى اللغة الألبانية تستخدم فى لغتها حرف الضاد ولكن ذلك بعد وصول الإسلام (واللغة العربية) إليها على يد العثمانيين.

وامتد تأثير العربية (كمفردات لغوية) فى الكثير من اللغات الأخرى بسبب الإسلام والجوار الجغرافى والتجارة (فيما مضى)..هذا التأثير مشابه لتأثير اللاتينية فى بقية اللغات الأوروبية.

واللغات التى تأثرت بالعربية (أكثر من 30% من المفردات) هى الأردو والفارسية والكشميرية والبشتونية والطاجيكية وكافة اللغات التركية والكردية والعبرية والإسبانية والصومالية والسواحيلية والتجرينية والأورومية والفولانية والهاوسا والمالطية والبهاسا (مالايو) وديفيهي (المالديف) وغيرها، وبعض هذه اللغات مازالت تستعمل الأبجدية العربية للكتابة ومنها: الأردو والفارسية والكشميرية والبشتونية والطاجيكية والتركستانية الشرقية والكردية والبهاسا (بروناي وآتشه وجاوة)، كما دخلت بعض الكلمات العربية فى لغات أوربية مثل الإنجليزية والاسبانية.

ولم تتأثر اللغة العربية باللغات المجاورة كثيرا رغم الاختلاط بين العرب والشعوب الأخرى، حيث بقيت قواعدها وبنيتها، كما هى لكن حدثت حركة استعارة من اللغات الأخرى لبعض المفردات التى لم يعرفها العرب (مثل البطاطا والطماطم).

وهناك العديد من الاستعارات الحديثة سواء المكتوبة أم المحكية من اللغات الأوربية تعبر عن المفاهيم التى لم تكن موجودة فى اللغة سابقا مثل المصطلحات السياسية (الإمبريالية ، الإيديولوجيا، إلخ) ، أو فى مجال العلوم والفنون (رومانسية، فلسفة، إلخ) أو التقنيات (باص، راديو، تلفون، كمبيوتر، إلخ).

إلا أن ظاهرة الاستعارة هذه ليست حديثة العهد حيث قامت اللغة العربية باستعارة بعض المفردات من اللغات المجاورة منذ القدم افتقارا للمعنى مثل (بوظة - ياقوت - نرجس - زئبق- ورق - بستان- جوهر (مجوهرات) - طربوش - مهرجان - باذنجان - توت - طازج - قناة - فيروز من الفارسية مثلا)، وبشكل عام فإن تأثير الفارسية أكثر من لغات أخرى كالسريانية واليونانية والقبطية والأمهرية، ودخل فى لهجات المغرب العربى بعض الكلمات الأمازيغية.

ويأتي الاحتفال بهذا اليوم والأمة العربية تعيش من خلال مختلف مؤسساتها التربوية والثقافية حركة كبرى لتعزيز مكانة اللغة العربية وتنميتها وتحديث مناهجها وتوسيع نطاق نشرها باعتبارها نمط الشخصية العربية وقوامها.

وفى خضم هذه الحركة الكبرى على هذا الصعيد الحساس، يجد الوطن العربى نفسه فى موضوع (اللغة الأم) أمام تحديات كبرى فى عصر تبرز فيه العولمة كظاهرة تهدد الهويات والخصوصيات والتنوع الثقافى واللغوى، ومن خلال هذه التحديات الكبرى فى عصر المعلومات الذى جعل من صناعة البشر أهم أولوياته وأرقى صناعاته، تبرز مهمة دقيقة لقادة الوطن العربى ولنخبته ولمؤسساته على كل الأصعدة ، وهى الحفاظ على ثقافة هذا الوطن ولغته الأم والنهوض بها، والوقوف بكفاءة وندية فى فضاءات المنافسة العالمية ثقافيا ولغويا.

وعلى صعيد آخر ، يبدو استيعاب اللغة العربية لمستحدثات العلم والتقانة والفكر والأدب فى عصرنا قليلا جدا من خلال ما تظهره حركة الترجمة إلى العربية من آثار علمية وأدبية وفكرية أجنبية ، فبالاستناد إلى مؤشر اليونسكو والذى يعتبر مرجعا لإحصاءات الترجمة نجد أن 6881 كتابا فقط ترجمت إلى العربية منذ 1970 وحتى نهاية القرن الماضى ، وهو رقم يعادل الكتب المترجمة إلى الليتوانية فى الفترة نفسها، والحال أن الوطن العربى يضم أكثر من 400 مليون من الناطقين بالعربية بينما لا يتجاوز عدد الناطقين بالليتوانية 4 ملايين.

وتحتل اللغة العربية المرتبة 27 من حيث عدد الكتب المترجمة، وذلك بعد اليونانية الحديثة مباشرة (12 مليونا فقط يتحدثون بهذه اللغة) والاستونية (1.1 مليون فقط) ، علما بأن الوطن العربى يمثل ما يقارب 5% من سكان العالم ويحتل 10% من مساحة الكرة الأرضية.

كما أن اللغة العربية لا تمثل فى شبكة الإنترنت إلا 0.4% من مجموع اللغات الحاضرة على هذه الشبكة مقابل 47% للإنجليزية و9% للصينية و8% لليابانية و6% للألمانية و4% لكل من الإسبانية والفرنسية و3% للإيطالية و2% للبرتغالية والروسية، مما يعنى أن لغة الضاد شبه غائبة عن هذا العالم الفسيح الذي يمثله الإنترنت.

ويمثل تطوير تدريس اللغة العربية ثالث التحديات التى يتعين على الوطن العربي مجابهتها، فالشكوى من تدنى مستوى الطلاب في اللغة العربية ومن عزوف جانب من الشباب عن إيلائها الأولوية في اهتماماتهم الدراسية فضلا عن ضرورة إعادة النظر في مناهجها وطرائق تدريسها وربطها بالتقنيات الجديدة في مجال الاتصال والمعلومات وتأهيل مدرسي هذه اللغة ، يضع مادة اللغة العربية ضمن أولويات مراجعة النظم التربوية في الوطن العربي باعتبار الدور الذي تنهض به العربية في تعزيز الهوية وتثبيت الشعور بالانتماء وسط تهديد العولمة الثقافية المتوحشة للهويات والخصوصيات الثقافية بما في ذلك اللغة الأم.

وانطلاقا من هذا الدور المناط للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم تحظى اللغة العربية باعتبارها محط الهوية وأداة التواصل بين أبناء الوطن العربي الكبير بأولوية مطلقة في خطط المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبرامجها بل هي خيار استراتيجي من الخيارات الكبرى للمنظمة كما أكدت ذلك مؤخراً ''خطة العمل المستقبلي للمنظمة'' (2005-2010) ، فعلى مستوى تدريس هذه اللغة تعددت من جانب المنظمة محاولات تطوير مناهج تعليم اللغة العربية ووسائل تدريسها والارتقاء بمستوى معلميها.

وبالتوازي مع هذا العمل التطويري لتدريس اللغة العربية تعمل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم على نشر لغة الضاد خارج حدود الوطن العربي، وذلك من خلال إعداد معلمي اللغة العربية لغير الناطقين بها في معهد الخرطوم الدولي للغة العربية التابع للمنظمة، وكذلك من خلال ما تضعه من كتب وأدوات تعليمية حديثة لتدريس اللغة العربية للأجانب ولأبناء الجاليات العربية بالخارج وللدول العربية ذات الأوضاع الثقافية الخاصة.

ويقترن بالنهوض باللغة العربية موضوع التعريب، وهو يحظى بالأولوية كذلك في برامج المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ونشاطاتها.. وفي هذا السياق تسهم المنظمة إسهاما جادا في حركة تعريب المصطلح العلمي والتقني بفضل جهود مكتب تنسيق التعريب بالرباط الذي يصدر سلسلة من المعاجم ثلاثية اللغات تضم المصطلحات العربية الموحدة في كثير من العلوم الصحيحة والإنسانية وفي عدد من مجالات التكنولوجيا.. وقد بلغ عدد المعاجم الصادرة إلى اليوم حوالي ثلاثين معجما يتم تطويرها بانتظام لتواكب تطور المصطلحات العلمية والتقانية.

وتتكامل هذه الجهود التي بذلتها وتبذلها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في مجال تطوير استعمال اللغة العربية وتدريسها مع جهود هيئات عربية أخرى، مثل مجامع اللغة العربية والمنظمة العربية للترجمة ومختلف الجامعات العربية التي لها محاولات في مجال التعريب ، لكن الحاجة مازالت ماسة إلى مزيد من التنسيق وتضافر الأعمال والنشاطات بين كل هذه الجهات حتى تحافظ اللغة العربية على المكان الذي يليق بحضارتها وبوزنها البشري بين لغات العالم الناقلة للعلم والمعرفة، ولعل هذا يكون من أفضل العبر التي يمكن الخروج بها من هذا الاحتفال العالمي بيوم اللغة العربية.

 

                                                       الخبر من مصدره : هنــــا



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مقطع فيديو سري ينشره موقع ويكيليكس العراق

السبت.. العالم يحتفل بيوم لغة الضاد وسط حصار اللغات الأجنبية

العداء أمين لعلو والسباحة سارة البكري أفضل رياضيين لعام 2010 في استطلاع الإذاعة الوطنية :

ما العمـــل؟

تدخل امني عنيف يوقع إصابات في صفوف متظاهرين بالرباط + فيديو

جريمة مقهى "الحافة" بطنجة: المشتبه به يضع حدا لحياته عندما فاجأته عناصر الشرطة التي جاءت لاعتقاله

قوات مكافحة الشغب الإسبانية تتدخل بعنف لتفريق محتجين اليوم بساحة كاتالونيا

"أسود الأطلس" في مهمة عنوانها الفوز أمام "محاربي الصحراء" في قمة مغاربية بمراكش

نتائج مؤقتة: العدالة والتنمية يحتل المرتبة الأولى ويحصد 80 مقعداَ

الفيفا يمنح المغرب رسميا حق تنظيم كأس العالم للأندية 2013 / 2014

سرعة الضوء في القرآن الكريم

السبت.. العالم يحتفل بيوم لغة الضاد وسط حصار اللغات الأجنبية

القرضاوي يصدر فتوى بقتل القذافي

بعد ستة أيام.. عدد سكان العالم 7 مليارات نسمة





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

عامل إقليم تاوريرت يُشرف على افتتاح المقر الجديد لباشوية العيون

 
أخبار جهوية

اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة

 
أخبار وطنية

بوريطة: مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بتعامل إيجابي على المستوى الدولي

 
أخبار دولية

النيابة العامة البلجيكية تأمر باعتقال رئيس كتالونيا وأعضاء حكومته المتواجدين معه في بروكسل

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO: توزيع قفة رمضان على أسراليتامى والمعوزين بمدينة العيون سيدي ملوك

 
شؤون دينية

البشاري في الصف الاول من قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية مؤثرة في العالم

 
مباشرة من الجالية

وفاة عمدة امستردام النموذج المثالي

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول

 
طب وصحة

بالفيديو.. القصة الكاملة لـ”طفلة الدم”..الدم يخرج من عينيها وأذنها وجلدها!

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

8 معلومات حول صاحب مجزرة لاس فيغاس

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي