العيون الآن : الأحد 25 فبراير 2018 01:56  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ             على مرتفعات تنشرفي             جدول أعمال دورة فبراير العادية برسم 2018             إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن             رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء             مقتطفات من خطبة الجمعة             حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030             مصرع امرأة حامل تنحدر من مدينة العيون إثر انقلاب سيارة لنقل العمال بطنجة             تعزية في وفاة عمر اليوسفي ولد النية صاحب مقهى مارتيل             الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية             بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي             الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير             مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية             هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي            المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي


المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
أخبار رياضية

حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030

 
 
" target="_blank" >


رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يناير 2018 الساعة 22 : 19




رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء


العيون بريس/ ذ. الحسن تستاوت: هنيئا لخريجي الهندسة المعمارية... لكن، رجاء رحمة بالطبيعة.. فكروا في أبنائكم وشباب المستقبل. اتركوا مساحات بين الأحياء للعب والفسحة والاحساس بالحرية والاعراس. وفي حالة الكوارث لا قدر الله يجد الإنسان متسعا...

الى الوزارة الوصية على البناء والتعمير...الى السادة رؤساء الجامعات إلى المهندسين المعماريين إلى المنعشين العقاريين...  


   نحن البشر اسما خلق الله على  الأرض. منحنا سبحانه عقلا نميز به بين الجمال والقبح .بين الرائع والرديء... والغريب أننا نتجه، دون وعي، إلى الرديء! وخير دليل قضاؤنا على ما يحيط بنا من جمال الطبيعة. ولا نفكر في المزيد من إبداعها...إذ نقضي على الأشياء الجميلة فيها . وبالتالي نقضي على مستقبل البشرية!


فكروا جيدا في إعادة النظر في بناء الأحياء والمدن... فكروا في طرد شبح الاستعمار من الأراضي الصالحة للفلاحة والزراعة، وكسب الرزق للإنسان والحيوان... بلفت اهتمام الاسمنت الذي يمكن استعماره للأماكن المرتفعة أو الجرداء...


 فكروا في مستقبل أبنائكم وأبناء أبنائكم وأبناء الوطن من الأجيال القادمة... اتركوا تاريخا حافلا بالجمال، يذكركم بالخير، والدعاء الحسن ،وصدقة جارية  لكم في الدنيا والآخرة... لا تتركوا القبح و اللعنة  تطاردكم في كل مكان . فالتاريخ لا ينسى ذكر أحد بالخير او العكس...     

        
اتقوا الله في البيئة التي تقتلونها أو تخربونها من أجل بناء جدران اسمنتية صماء... دون اعتبار لما تقترفونه من ظلم للبيئة والعباد و لأنفسكم.


أبدا، لست ضد البناء والتعمير من أجل مستقبل زاهر في طبيعة صحية... لكن، ليكن على قواعد سليمة ،تسعد الإنسانية وتحترم الطبيعة ،والحرية الفرردية والجماعة...


 اتركوا متنفسا للعيش في أجواء طبيعية نسبيا. اتركوا أماكن فارغة للعب و سعادة الصبية و الأطفال،وسط الأحياء درءا لكل آفة. اتركوا حدائق لتجمع العائلات بين الأحياء السكنية. لخلق التئالف والتئازر اللذان ضاعا بين ازدحام العمل والجدران... فكروا في ملاعب رياضية ،في أماكن بين الأحياء ومضمار للعدو والرياضات، ومسابح، ولو بالأداء... لان القرب يشجع على الانخراط.


 فبتواجد أماكن لكل الرياضات يمكن محاربة التعاطي للمخدرات والانحراف. وبالتالي تكوين أبطال عالميين. وتدعيم الفرق الوطنية بعناصر في مستوى تطلعات الشباب والأسر ،والوطن.


      وخير دليل على ان الرياضات كلها فقدت قيمتها وطنيا وعالميا. هو تقهقر العاب القوى ،وكرة اليد ،والطائرة وكرة القدم. لان أماكن اللعب لم يعد لها مكان  قرب الأحياء السكنية. بعد انتشار الأسمنت في كل مكان.! فعرقل كل الحركات الشبابية. مما أصبح مستحيلا مزاولة أية رياضة.خوفا او بعدا او ضعفا ماديا... عكس ما كان قبل عقدين من الزمن لما كان المجال فسيحا لمزاولة العدو وكرة القدم...


فكروا في غرس الأشجار بين العمارات على مسافات متباعدة ،لتجد الطيور أماكن لبناء اعشاشها واوكارها، وينعم المواطن ،خاصة الأطفال ،بشذوها وتغاريدها.وليس صناديق فوق بعضها البعض. في عمارات بدون نسق معماري جميل .ولا فن معماري عربي يثير الإعجاب والعظمة... ان العمارة تؤرخ بالشكر او الذم لصاحب المشروع ومهندسها على طول الأزمنة ! لذا وجب تحري الاخلاص والذوق والدقة في المشروع...


فكروا في سعادة الآخرين، كما تفكرون في إسعاد أنفسكم . فإن الدنيا لا تدوم لأحد، ولو كنتم في بروج من ذهب  مشيدة...!


كيف يعقل أن نحارب أكياس البلاستيك من أجل البيئة. رغم انعدام خطرها ،مقارنة بما ذكر سابقا في حق بيئتنا؟ ولا نحارب استئصال الغابات فداء للعمارات، وتكديسا للأوراق بالأرصدة في الابناك!؟


إنه تناقض فكر، وحكامة لا أصل لها من الحكمة إلا بتشابه الحروف فقط..! بعض النماذج أسفله، في صور من الجو، تبرز الفن المعماري والحضاري والبيئي لاحياء سكنية. بل لمدن مثالية يمكن التحكم فيها من كل الجوانب...

 



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



خروقات بلدية العيون

كُــن لطيفــا… لحيــاةِ أطــول

الإعجاز العلمي في شجرة الزيتون

واقع الفلاحة المغربية

فقراء الطريقة العلاوية بمدينة العيون سيدي ملوك

الرد في شأن : “بعض الخروقات القانونية في التسيير” بلدية العيون

دعوة للحب… قانون الجذب

يحيى اليحياوي يناقش أطروحته لنيل الدكتوراه في الاقتصاد في موضوع :

مقتل 40 اسرائيليا في احتراق حافلة اسرائيل تطلب المساعدة لاخماد حريق الكرمل

الرباط تقرر إعادة تقييم علاقاتها مع إسبانيا في مختلف الميادين بسبب مواقف أحزابها المعادية

العيون سيدي ملوك: مرة أخرى القطار يحصد إحدى ضحاياه

أحمد حرارة.. عيون الحرية

نداء عائلة الطفلة أسماء لإعادة الأمل لها في الحياة

إلى ذوي القلوب الرحيمة... نزيهة المصالحي في خطر تناديكم

إلى ذوي القلوب الرحيمة... فاطمة الزهراء سماحة تناديكم

هذا ما دونه بدر هاري في أول تدوينة له بعد فوزه بالضربة القاضية على الوحش إسماعيل لوندت

بالفيديو..خمسة حيل في عالم الهواتف الذكية لا يعلمها 90% من المستخدمين

مقتطفات من خطبة الجمعة

نداء مساعدة الطفلة فاطمة الزهراء من مدينة العيون بحاجة ماسة إلى عملية جراحية

رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ

 
أخبار جهوية

إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن

 
أخبار وطنية

الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت