العيون الآن : الخميس 18 يناير 2018 00:06  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             تعزية في وفاة والدة الحاج الزبير اللويزي             التِّيه.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة             مافيا العقار بمدينة العيون تشعل حربا سياسية في المجلس الإقليمي بتاوريرت             قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة عمال الساندريات بجرادة             من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!             الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية             السلطات توجه آخر إنذار إلى المحتجين في تنغير قبل التدخل بالقوة             وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم             مقتطفات من خطبة الجمعة             تلاميذ الثانية بكالوريا بثانوية السعديين ينظمون مائدة مستديرة حول موضوع             بلاغ عمالة جرادة حول زيارة لجنة وزارية بالإقليم يوم الأربعاء المقبل             المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم             سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي           
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة


مدينة جرادة المغربية.. البعيدة عن الرباط و أضوائها

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

مفرقعة ترامب!.. ذ.الحسن تستاوت

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 34
زوار اليوم 34
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 نونبر 2017 الساعة 46 : 23



 

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير

 

العيون بريس/ خالد فتحي: كان السيناريو الأكثر دراماتيكية الذي يتوجسه قادة الجزائر خلال مرحلة الطلق التي مر بها استفتاء انفصال كاتالونيا هو ما حدث له بالفعل،فبعد أن تمت ولادة هذا الاستقلال في صناديق الاقتراع و داخل برلمان كاتالونيا، تبين أنها ولادة ميتة على أرض الواقع.لماذا؟؟ لأن هذا الاستفتاء ببساطة كشف لهم تهافت ولاجدوى المشروع الانفصالي الذي يرعونه ديبلوماسيا ولوجيستيكيا لأجل حرمان المغرب من صحرائه.هم الذين خاضوا صراعا منذ عقود في سبيل هذا الهدف.و الذي بعد أن فشلوا فيه عسكريا، أصبحوا يعولون بالأساس الآن على أن ينجحوا فيه من خلال  التوصل إلى تنظيم استفتاء بالأقاليم الجنوبية المغربيةيكون لصالح الأطروحة الانفصالية.

رياح كاتالونيا  لم  تجر كما تحب سفن الجزائر، كما أن زعماءها لم يكونوا في مستوى رهانهم عليهم .بل إن كاتالونيا هاته عادت تمثل لهم الآن مثالا صارخا على سقوط خيار الاستقلال عبر الاستفتاء إلى الأبد. إن هذ المصير الذي سار إليه هذا الاستفتاء المجهض سيضغط بشدة على أعصابهم و سيعصف بنفسيتهم بوصفه دليلا على فساد مشروعهم. وسيجعلهم معزولين و دون مبررات أو مسوغات أمام الشعب الجزائري  للاستمرار في هذا الطريق المسدود .فهذا الإقليم المتمرد  الذي في جعبته استفتاء ناجح  بالانفصال ،وإعلان استقلال  بأغلبية البرلمان الكاتالاني ووجه مع كل هذه الخطوات "الجبارة"برفض صارم من طرف الدولة الأم ومن طرف الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية وكل دول العالم.وعوض أن يجد زعيمه نفسه رئيسا للجمهورية الوليدة، هاهو يواجه من بروكسيل تهما ثقيلة بإثارة الفتنة والتمرد.

و لنقم بتمرين ديبلوماسي رياضياتي ،ولنفترض من باب الجدل والخيال أن الجزائر قد أسعفها الحظ،و تمكنت من إجراء هذا الاستفتاء بصحرائنا،واستطاعت  في كل ذلك  أن تجعله لصالح الأطروحةالانفصالية، فأي ضمانة لها بأن هذا الانفصال لن يكون مصيره كمصير  استفتاء كاطالونيا؟؟.وما الذي  يطمئنها  أنه سيتمخض عن دولة  قابلةللحياة،  اذا كان المغرب هو هو  متشبتا بسيادته ووحدته الترابية؟

المؤكد أن الملك محمد السادس كان يشير بشكل مبطن وضمني في خطاب المسيرة الخضراء لهذه السنة  إلى هذا المعطى الجديد الذي رشح على الساحة الدولية عقب الإستفتاءات المجهضة بكردستان العراق وكاتالونيا.و الذي يجعل الحقائق التاريخية أصلب وأمنع من اي استفتاء قد يترتب عنه تفكيك دول تقليدية ضاربة في التاريخ،  أشار الملك بحس استراتيجي إلى الخطاب التاريخي لجده محمد الخامس بمحاميد الغزلان سنة 1957م أمام  شيوخ  القبائل الصحراوية.و الذي أكد فيه سنوات  قبل أن تحصل الجزائر على استقلالها ،على أن المغرب سيواصل العمل لاسترجاع صحرائه في إطار احترام حقوقه التاريخية. بل زاد جلالة الملك موضحا بما لايدع مجالا للبس، أن مقولة محمد الخامس لا تترك مجالا للتأويل، أو تقبل نزاعا حول مصداقيتها  جاعلا منها مصدرا لشرعية تاريخية مؤكدة لمغربية الصحراء التي ستظل مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها مهما تطلب ذلك من تضحيات .وهو ما يقطع دابر أحلام المسؤولين الجزائريين بشكل نهائي بالجزم القاطع أن لاحل  لقضية الصحراء خارج السيادة المغربية.

إن أسوأ السيناريوهات بالنسبة للمغرب يقود إلى تأكيد مغربية الصحراء، كما أن أفضل السيناريوهات بالنسبة للجزائر ستقود أيضا إلى ترسيخ مغربية الصحراء .هذا ما أراد أن يقوله العاهل لحكام قصر المرادية الذين يتعين عليهم أن يقرؤا جيدا الأحداث الدولية ،ويتعظوا بالتجارب التي تجري على مرأى منهم.

من المهم أن تكف الجزأئر الرسمية عن الجري وراء السراب.وأن تقلع عن محاربة طواحين الهواء.وتستلهم من تجربة انفصال كاتالونيا ما يجعلها تقلع عن خداع الشعب الجزائري وإلهائه عن قضاياه المصيرية بنزاع مفتعل لن يكون أحسن حظا في أحسن الأحوال من مثيله الكاتالاني أو الكردستاني.وتترك الشعبين الجزائري والمغربي يصوغان مستقبلهما المشترك.

متى يفهم قادة الجزائر أن  أطروحة تقرير المصير  لم يعد لها نفس البريق ،وأنها قد ذوت وبادت ،خصوصا مع طول أمد الشعوب والدول  بنهاية فترات الاستعمار، ومع توجه العالم نحو العولمة الجارفة ،التي تجعل الانكفاء على القوميات واصطناع الحدود  في وجه تنقل البشر والبضائع سباحة ضد التيار وصرعة ديبلوماسية أصبحت في خبر كان.

هل يا ترى  يتعظون  ويستخلصون العبر مما جرى بالجار الشمالي ويوفروا علينا جهدا ثمينا نستثمره في بناء مغرب عربي كبير لا حدود فيه ولا عراقيل بين موريتانيا والمغرب والجزائر وتونس وليبيا أم سيتعبوننا ويتعبون انفسهم في مختلف المحافل والمنتديات الدولية، ثم بعد مرور كثير من الوقت، سيكتشفون أنهم كانوا فقط يطاردون خيط دخان فيكتفوا من الغنيمة بالعودة إلى الصواب الذي ندعوهم اليوم إليه قبل غد؟؟؟.



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العيون الشرقية : زهاء 200 مشارك ومشاركة من منطقة العيون الشرقية في مسيرة الدار البيضاء

منوغرافية الجماعةالحضرية العيون سيدي ملوك

الرد في شأن : “بعض الخروقات القانونية في التسيير” بلدية العيون

بلاغ في شأن رفض ميزانية 2011 و رفض المخطط الجماعي للتنمية و كذا مغالطات الموقع الالكتروني الحاضر بال

ولد سلمى في طريقه إلى المغرب..بعد أن سلمتهُ البوليساريو للمفوضية العليا للاجئين

العيون سيدي ملوك : خطبة عيد الأضحى لعام 1431 هـ بعدسة العيون سيتي

الرباط تقرر إعادة تقييم علاقاتها مع إسبانيا في مختلف الميادين بسبب مواقف أحزابها المعادية

" هادسون" الأمريكي على البوليساريو أن يتخلى عن الإرهاب

القصة الكاملة لاعتقال أشرف السكاكي بعد ساعات من فراره من سجن وجدة

وزير الثقافة المغربي بنسالم حميش يتلقى ضربات جديدة

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً

 
أخبار جهوية

هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟

 
أخبار وطنية

الحكومة تطلق بوابة إلكترونية لتلقي شكايات المغاربة ضد الإدارات العمومية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

السعودية تمنع التصوير داخل الحرمين بشكل رسمي

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

قانون الغرامات المالية في حق الراجلين ليس جديدا

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت

 
أخبار رياضية

جلالة الملك يسند لمولاي حفيظ العلمي هذه المهمة