العيون الآن : الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 12:27  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         الإعلان عن تعويض المنسحبين من المشروع السكني الاجتماعي لجمعية السلامة لمهنيي النقل بالعيون سيدي ملوك             "مريد الله".. للفقيد بوترفاس عبد العزيز رحمه الله             تعيين احمد مركوش عمدة نموذج مثالي في مفهوم المواطنة             المرأة الهندية التي تعيش على الشاي و الماء منذ 60 عاماً             كيف نجح "كوموندو" أمني في انقاذ رجل اختطفته عصابة وطالبت زوجته بفدية؟             الناي... ياسين لمقدم             مقطفات من خطبة الجمعة             شفيق يرحل في صمت تام إلى دار البقاء             تفاصيل إسقاط الجنسية الهولاندية عن أربعة مغاربة             تصنيف مطار مراكش المنارة بـالأجمل عبر العالم             صدمة.. صدق أو لا تصدق مواطن من ساكنة العيون يتوصل بفاتورة ة 16 مليون على استهلاك الكهرباء+ فاتورة             فلاج النخلة.. ادريس قرعوني             "العيون" بعيوني.. ادريس قرعوني             الفراشة يتهمون باشا مدينة بركان بـالترهيب والتشهير             أمين حاريث يختار تمثيل المنتخب على حساب فرنسا + فيديو             سر استقرار فتاة أمريكية بالمغرب بعد أن جالت العالم بأكمله             الفيزازي يقصف مليكة مزان: هذه السيدة 'مجنونة خانزة"             مزارع هندي يؤدي حركات مدهشة بجرار ضخم            مغربي شدوه البوليس كيشفر من وسط المساجد بفرنسا           
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

سر استقرار فتاة أمريكية بالمغرب بعد أن جالت العالم بأكمله


الفيزازي يقصف مليكة مزان: هذه السيدة 'مجنونة خانزة"


مزارع هندي يؤدي حركات مدهشة بجرار ضخم


مغربي شدوه البوليس كيشفر من وسط المساجد بفرنسا


طفلة و أبوها يبهران المارة بمقهى بمدينة فاس


محاولة السطو على وكالة بنكية بالعيون من طرف ملثم


مهارات الموهبة أمين حاريت لاعب المنتخب الوطني الجديد


ناصر الزفزافي: أمين عام للحزب الليبرالي المغربي


حظوظ المغرب في التأهل لكأس العالم في روسيا 2018


التيجيني: فضيحة تعفن الأضاحي


رئيسة وزراء بورما تخرج عن صمتها بشأن الروهينغا


أول تجربة لزراعة المورينگا بالجنوب الشرقي المغربي

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

اختتام فعاليات الايــام الثقافية بمدينة العيون سيدي ملوك بسهرة فنية تقليدية

 
حكايات عيونية

فلاج النخلة.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

"مريد الله".. للفقيد بوترفاس عبد العزيز رحمه الله

 
قصائد من ديوان

يا أبناء الوطن.. ذ.الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

غِير خُودُوني على قدّ عقلي!!

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

العماري والمخزن من تخلى عن الآخر؟

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 44
زوار اليوم 3180
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


لهذه الأسباب طُرِد الأمير مولاي هشام من تونس


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 شتنبر 2017 الساعة 52 : 18



 

لهذه الأسباب طُرِد الأمير مولاي هشام من تونس


العيون بريس/خالد أوباعمر: طرد الأمير مولاي هشام العلوي من تونس ليس مدعاة للسرور والبهجة، بل إنها واقعة مؤلمة وسلوك غير مقبول ومدان، بالنظر لما ينطوي عليه هذا الفعل النكوصي من تضييق خطير على حرية الرجل في التنقل، وفي التعبير عن مواقفه السياسية التي تكفلها له المواثيق الدولية لحقوق الانسان كفرد بغض النظر عن صفته كأمير، لا سيما، وأن السلطات التونسية التي أقدمت على إهانته لم تقدم أي تبرير لقرارها الأمني والسياسي الذي رفضت الافصاح عنه بأمر كتابي..

الأمير مولاي هشام العلوي فرد من أفراد العائلة الملكية الحاكمة في المغرب، وهو ابن الامير مولاي عبد الله شقيق الملك الراحل الحسن الثاني، وابن عم الملك محمد السادس، وعندما تقدم السلطات التونسية على قرار طرده بتلك الطريقة المهينة تكون قد تصرفت برعونة، وأساءت دبلوماسيا لشخص له وضعه الاعتباري مهما كانت مواقفه مزعجة للسلطة في البلاد.

الامير مولاي هشام دخل إلى تونس الشقيقة عبر مطار قرطاج الدولي في واضحة النهار وبوجه مكشوف.كما أنه نزل في فندق موفنبيك المعروف بالعاصمة تونس من اجل المشاركة في ندوة بحثية صرفة منظمة من طرف جامعة دولية في موضوع معروف مسبقا لدى أجهزة المخابرات التونسية واجهزة دول الجوار التي سارعت الى نقل خبر طرده بسرعة البرق!!

الأمير مولاي هشام العلوي ليس ارهابيا أو مجرما أو مطلوبا دوليا لدى الشرطة الدولية حتى تتم مداهمة الفندق الذي كان كان يقيم فيه، ومرافقته لغرفته قصد لم أغراضه، وأخذه لمخفر للشرطة في سيارة أمنية ومنه الى المطار لترحيله من البلاد كما لو انه ينتمي الى تنظيم مافيوزي يشكل خطر على أمن تونس القومي!

إذا كانت السلطات التونسية تعتبر الامير مولاي هشام العلوي شخصا غير مرغوب فيه وهذا حق سيادي للدولة التونسية التي تحكمها اليوم نخبة سياسية تنتمي لفلول نظام بن علي الهارب من البلاد، فهناك من الطرق الدبلوماسية ما يكفي لتنفيذ هذا القرار بطريقة تراعي الوضع الاعتباري للرجل كمثقف وكشخصية مرموقة ولها مكانتها الدولية في المحافل والجامعات الدولية، عوض تعمد ايذائه نفسيا من خلال اللجوء الى ذلك الأسلوب البوليسي البائد والمستفز.

لا أكتب هذا الكلام من أجل الدفاع عن “الأمير المنبوذ” ولكن اكتبه من أجل تذكير من وجدوا في قرار طرده فرصة للشماتة فيه. لأن الأمير مهما اختلفنا معه يظل مواطنا مغربيا وفردا من أفراد العائلة الحاكمة وليس هناك أي قرار يجرده من صفة الأمير التي توجب احترامه دستوريا وقانونيا بل تلزم الدولة نفسها بضرورة توفير الحماية الدبلوماسية له إن تعرض لأي إساءة مقصودة مهما كان مزعجا في مواقفه السياسية التي يعبر عنها بوجه مكشوف.

يمكن للمرء ان يتفهم حجم الضغوط التي يمكن أن تكون قد مورست على صناع القرار السياسي والأمني في تونس، داخليا وخارجيا، غير أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال القبول بإهانة ابن عم ملك البلاد بتلك الطريقة الوقحة إن كانت الرواية التي تناقلتها وسائل الاعلام الدولية والوطنية صحيحة.

من هذا المنطلق، عندما اهين وزير خارجية المغرب السابق صلاح الدين مزوار في مطار شارل ديغول الكل تحدث عن الإهانة بداعي أن الوزير له حصانة دبلوماسية لم تؤخد بعين الاعتبار -وهذا امر فيه نقاش كبير-، وعندما توجه رجال الشرطة في باريس إلى مقر البعثة الدبلوماسية المغربية فيما بات يعرف بقضية مدير المخابرات المدنية تم استنفار كل أركان الدولة المغربية بل إن التوتر بين المغرب وفرنسا تجاوز ما هو دبلوماسي ووصل إلى حد وقف كل أشكال التعاون القضائي بين الدولتين لأن المغرب دولة وحكومة رفض الإساءة لمسؤول أمني له مكانته واعتباره الشخصي والوظيفي لكن إلى حدود الآن لم نلحظ أي رد فعل حكومي ولا أي رد فعل دبلوماسي، مع العلم أن الأمر يتعلق بإهانة أمير ابن امير ابن عم الملك محمد السادس!!

لا شك أنه في العلاقات الدولية هناك مبدأ دولي معروف يمنع على الدول التدخل في الشؤون الداخلية لبعضها البعض احتراما لسيادة الدول وفق ما ينص عليه ميثاق الأمم المتحدة ولا شك أيضا انه من حق الدولة التونسية أن تعتبر أي فرد شخصا غير مرغوب فيه عندما تشعر بأن تحركات وأفعال ذلك الشخص يمكن أن تشكل تهديدا لامنها الداخلي أو عامل تشويش على علاقاتها الدولية بدول صديقة او حليفة بسبب نشاطه السياسي أو الفكري داخل أراضيها، ولكن عندما تمتنع السلطات التونسية على تبرير فعلها تجاه الأمير مولاي هشام العلوي، والذي يمس بحقوق مكفولة له دوليا، فإنها تكون قد تعمدت الإساءة للرجل بخلفية سياسية لا استبعد شخصيا ان تكون لها علاقة بالمواقف التي ظل يعبر عنها الأمير في مناسبات عدة حول عودة الحرس القديم إلى الحكم في تونس ومصر بعد أن هدأت عاصفة الربيع العربي الذي انطلقت شرارته الأولى من تونس الياسمين.



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



العيون الشرقية : زهاء 200 مشارك ومشاركة من منطقة العيون الشرقية في مسيرة الدار البيضاء

اليوم الوطني للتعاون المدرسي:تحت شعار التعاونية المدرسية فضاء لترسيخ الوعي بمسؤوليتنا إتجاه بيئتنا.

منوغرافية الجماعةالحضرية العيون سيدي ملوك

مقال لحسن لمرابط

كُــن لطيفــا… لحيــاةِ أطــول

قصة براءة واقعية…الطفلة التي أبكت الملايين

هـوية الإنسان عبر التاريخ

الإعجاز العلمي في شجرة الزيتون

برنامج عمل الوكالة الحضرية لوجدة ما بين 2010 و 2012

بيوت مطمئنة

لهذه الأسباب طُرِد الأمير مولاي هشام من تونس





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

الإعلان عن تعويض المنسحبين من المشروع السكني الاجتماعي لجمعية السلامة لمهنيي النقل بالعيون سيدي ملوك

 
أخبار جهوية

الفراشة يتهمون باشا مدينة بركان بـالترهيب والتشهير

 
أخبار وطنية

كيف نجح "كوموندو" أمني في انقاذ رجل اختطفته عصابة وطالبت زوجته بفدية؟

 
أخبار دولية

السعودية تزج بدعاتها في السجن بسبب رفضهم مهاجمة قطر

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO: توزيع قفة رمضان على أسراليتامى والمعوزين بمدينة العيون سيدي ملوك

 
شؤون دينية

حجاج بيت الله الحرام يرمون جمرة العقبة مع إطلالة عيد الأضحى

 
مباشرة من الجالية

تعيين احمد مركوش عمدة نموذج مثالي في مفهوم المواطنة

 
علــوم وتقنيـة

خدمات «واتساب» ستصبح مدفوعة الثمن

 
ثقافة وفن

دليل جديد يبسط مسطرة إيداع العرائض لدى الجماعات الترابية

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

المرأة الهندية التي تعيش على الشاي و الماء منذ 60 عاماً

 
طب وصحة

علماء الأزهر حول ابتكار حيوانات منوية من الأذن: مباح شرعاً

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

ما ترتيب الدول العربية في قائمة البلدان الأكثر سخاء؟

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

أمين حاريث يختار تمثيل المنتخب على حساب فرنسا + فيديو