العيون الآن : الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 12:33  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         الإعلان عن تعويض المنسحبين من المشروع السكني الاجتماعي لجمعية السلامة لمهنيي النقل بالعيون سيدي ملوك             "مريد الله".. للفقيد بوترفاس عبد العزيز رحمه الله             تعيين احمد مركوش عمدة نموذج مثالي في مفهوم المواطنة             المرأة الهندية التي تعيش على الشاي و الماء منذ 60 عاماً             كيف نجح "كوموندو" أمني في انقاذ رجل اختطفته عصابة وطالبت زوجته بفدية؟             الناي... ياسين لمقدم             مقطفات من خطبة الجمعة             شفيق يرحل في صمت تام إلى دار البقاء             تفاصيل إسقاط الجنسية الهولاندية عن أربعة مغاربة             تصنيف مطار مراكش المنارة بـالأجمل عبر العالم             صدمة.. صدق أو لا تصدق مواطن من ساكنة العيون يتوصل بفاتورة ة 16 مليون على استهلاك الكهرباء+ فاتورة             فلاج النخلة.. ادريس قرعوني             "العيون" بعيوني.. ادريس قرعوني             الفراشة يتهمون باشا مدينة بركان بـالترهيب والتشهير             أمين حاريث يختار تمثيل المنتخب على حساب فرنسا + فيديو             سر استقرار فتاة أمريكية بالمغرب بعد أن جالت العالم بأكمله             الفيزازي يقصف مليكة مزان: هذه السيدة 'مجنونة خانزة"             مزارع هندي يؤدي حركات مدهشة بجرار ضخم            مغربي شدوه البوليس كيشفر من وسط المساجد بفرنسا           
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

سر استقرار فتاة أمريكية بالمغرب بعد أن جالت العالم بأكمله


الفيزازي يقصف مليكة مزان: هذه السيدة 'مجنونة خانزة"


مزارع هندي يؤدي حركات مدهشة بجرار ضخم


مغربي شدوه البوليس كيشفر من وسط المساجد بفرنسا


طفلة و أبوها يبهران المارة بمقهى بمدينة فاس


محاولة السطو على وكالة بنكية بالعيون من طرف ملثم


مهارات الموهبة أمين حاريت لاعب المنتخب الوطني الجديد


ناصر الزفزافي: أمين عام للحزب الليبرالي المغربي


حظوظ المغرب في التأهل لكأس العالم في روسيا 2018


التيجيني: فضيحة تعفن الأضاحي


رئيسة وزراء بورما تخرج عن صمتها بشأن الروهينغا


أول تجربة لزراعة المورينگا بالجنوب الشرقي المغربي

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

اختتام فعاليات الايــام الثقافية بمدينة العيون سيدي ملوك بسهرة فنية تقليدية

 
حكايات عيونية

فلاج النخلة.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

"مريد الله".. للفقيد بوترفاس عبد العزيز رحمه الله

 
قصائد من ديوان

يا أبناء الوطن.. ذ.الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

غِير خُودُوني على قدّ عقلي!!

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

العماري والمخزن من تخلى عن الآخر؟

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 46
زوار اليوم 3227
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 غشت 2017 الساعة 48 : 22



 

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب


العيون بريس/ عزيزة بوعلام: يصفه أهل مدينة فاس بأنه الوريث الوحيد لحرفة أمشاط القرن (تصنع من قرون الثور) التي طالما اشتهرت بها مدينتهم المرتبط تاريخها منذ القدم بالأنشطة الحرفية التقليدية المتعددة.


الحاج محمد السعيدي هو آخر حرفي في المغرب برع في هذه المهنة التقليدية، وحافظت أمشاطه على تراث وتاريخ حرفة بحي المشاطين (تجمع صانعي الأمشاط) بفاس، وقاومت زحف الآلة والبلاستيك الرهيب.


لا يزال السعيدي الملقب ب "شيخ" صنعة مشط القرن يعمل منذ سبعين عاما في حرفة تعود لعصور قديمة، لم يكل يوما ولم يتعب منها رغم فقد أمشاطه مكانتها لمصلحة الأمشاط البلاستيكية. يرفض التخلي عن صناعتها وتغيير اختصاص محله لتجارة أخرى.


آخر حرفي
"لن أتخلى عما أحب" يقول السعيدي للجزيرة نت، ويضيف وهو يبسط رؤيته لحرفة ربى بمدخولها وعلم أبناءه "هي هويتي ولن أتخلى عنها، وإن هجرها كل الحرفيين".


ويضيف مؤكدا عمق علاقته بحرفته "أعمل بها منذ كنت في العاشرة من عمري، واليوم بلغت الثمانين، وليس سهلا أن أتخلى عما أتقنه". بهذه القناعة يواظب السعيدي على ممارسة حرفة يتفرد بها في محل متواضع عتيق يفوح منه عبق تراث مغربي أصيل أبى أن يموت أو ينحني لزحف البلاستيك.


تراجع الطلب
صباح كل يوم يولي السعيدي وجهه شطر ورشته، يقضي ساعات يومه وهو يعمل على تشكيل قرون الثيران وتحويلها من مادة مهملة إلى تحف فنية يضعها في زاوية بقربه تنتظر من يشتريها.


يتوقف أكثر من سائح أجنبي يتفحص الأمشاط بكثير من الدهشة والإعجاب، ويشاهد الشيخ وهو يبدع في صنعها بأدوات بسيطة. تلقى اهتماما أكبر من السياح فيشترونها بكثرة بأثمنة تتراوح بين 5 و10 دولارات. كما يقتنيها من نصحهم الأطباء باستعمالها لأنها طبيعية ولا تدخل في مكوناتها مواد كيميائية أو مصنعة" وفق إفادة مرشد سياحي.


يؤكد الشيح السعيدي بفخر أن لحرفته أصولا وفنونا، إذ تمر بمراحل بدءا من تسخين القرون على النار، وتحويلها لصفائح باستعمال آلة ضاغطة. ثم تحويلها لأمشاط بأحجام مختلفة بنحت أسنانها بدقة وانتظام بمنشار خاص قبل صقلها بموسي حادة لتصبح مشطا.


عمل شاق لكنه ممتع يقول السعيدي، مشيرا إلى أنه نجح في صنع أشياء أخرى كعناصر تزيين على شكل طائر وسمكة، لكنها إضافات بسيطة لم ترفع نسبة الإقبال على منتجاته.


حمدي حرفي سابق يقول للجزيرة نت "في ستينيات القرن الماضي، لم نكن نتوقف عن العمل لأن الطلب كبير والزبائن كثر، أما اليوم فقد قل الاهتمام بهذه الأمشاط، ولم تعد تلقى رواجا بين الناس".


فقدت مهنة صنع الأمشاط التقليدية بريقها. ويرجع الصناع التقليديون ذلك لانعدام الراغبين في تعلم حرفة لا مردودية لها، وتغيير من تعلمها سابقا وجهته لمهنة أخرى.


مقاومة
مجموعة من الحرف العريقة تقاوم اليوم مصير الانقراض عبر حرفيين متبقين يتقنونها. وتشير المعطيات الرسمية للوزارة المعنية إلى وجود 42 حرفة تراثية بالمغرب مهددة بالانقراض، تم توصيف وتدوين 22 حرفة منها عام 2016، وانطلق تدوين أربع حرف أخرى خلال العام الجاري.


ويقول مدير الصناعة التقليدية بفاس عبد الرحيم بلخياط إن هذا الواقع دفعهم لإطلاق برنامج للمحافظة على هذه الحرف. ويوضح في حديثه للجزيرة نت أن البرنامج يقوم على "توصيف وتدوين مهارات الحرفيين باعتماد تقنية سمعية بصرية حديثة، إذ يتم تكوين الشباب عبر هذا البرنامج المعلوماتي بمراكز التكوين".


ويضيف "تمت برمجة تدوين حرفة مشط القرن في العام المقبل" مشيرا لاختيار الشيخ السعيدي لهذه المهمة بفندق السبيطريين التاريخي، الذي رمم وتأهل للاحتفاء بالخبرة التي راكمها الصانع التقليدي وتفرد منتجه. ويعد هذا الفندق محجا للسياح الوافدين على المدينة.


ويرى بلخياط أنه لا بد من البحث عن سبيل آخر لاستهلاك هذا المنتج الذي تراجع بسبب تغير نمط الحياة، وعدم استجابته لتطور المجتمع من حيث الشكل أو الاستعمال.


أما رئيس غرفة الصناعة التقليدية (هيئة منتخبة للحرفيين) عبد المالك البوطيين فنبه لأهمية التصميم والابتكار في الإنتاج لتنمية هذه الحرف. بينما يرى آخرون الحاجة لتعريف الناس بمميزات الأمشاط التقليدية وحسن تسويقها بما يضمن استمرار هذه الحرفة التقليدية وبث الحياة فيها من جديد.

المصدر: الجزيرة نت



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صوتنا على الدستور فهل سيغير من العقول شيئا

أن تكون طالبا في المغرب

الإسراء و المعراج موعظة لمن يتعظ

الضغط على الاتحاد الأوروبي لاستصدار قانون دولي يجرم "الإسلاموفوبيا" بالغرب

طبيب القلوب: توقيف قاضي ميدلت وإحالته على المجلس الأعلى للقضاء نصر للحق

وقفة مع ذكرى الإسراء والمعراج

الشعب حرّ إلى أن يثبت استعباده

بالفيديو..تعرفوا على فوائد استخدام "المشط" فى المطبخ

سيّدتِي الحمْراء..محمد عطاف

بوتفليقة مات.. بوتفليقة ما زال بخير..

الطب الشعبي..كان ومازال ملاذ مختلف الشرائح الاجتماعية

الاستعدادات الإقليمية للمشاركة في جائزة الحسن الثاني برسم بطولة المغرب لفنون الفروسية التقليدية

شكر الله سعيكم!!..قلم أحمر

حفلات الزفاف بالجهة الشرقية.. عادات وتقاليد مغربية راسخة

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

الإعلان عن تعويض المنسحبين من المشروع السكني الاجتماعي لجمعية السلامة لمهنيي النقل بالعيون سيدي ملوك

 
أخبار جهوية

الفراشة يتهمون باشا مدينة بركان بـالترهيب والتشهير

 
أخبار وطنية

كيف نجح "كوموندو" أمني في انقاذ رجل اختطفته عصابة وطالبت زوجته بفدية؟

 
أخبار دولية

السعودية تزج بدعاتها في السجن بسبب رفضهم مهاجمة قطر

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO: توزيع قفة رمضان على أسراليتامى والمعوزين بمدينة العيون سيدي ملوك

 
شؤون دينية

حجاج بيت الله الحرام يرمون جمرة العقبة مع إطلالة عيد الأضحى

 
مباشرة من الجالية

تعيين احمد مركوش عمدة نموذج مثالي في مفهوم المواطنة

 
علــوم وتقنيـة

خدمات «واتساب» ستصبح مدفوعة الثمن

 
ثقافة وفن

دليل جديد يبسط مسطرة إيداع العرائض لدى الجماعات الترابية

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

المرأة الهندية التي تعيش على الشاي و الماء منذ 60 عاماً

 
طب وصحة

علماء الأزهر حول ابتكار حيوانات منوية من الأذن: مباح شرعاً

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

ما ترتيب الدول العربية في قائمة البلدان الأكثر سخاء؟

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

أمين حاريث يختار تمثيل المنتخب على حساب فرنسا + فيديو