العيون الآن : الأحد 18 فبراير 2018 19:56  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ             على مرتفعات تنشرفي             جدول أعمال دورة فبراير العادية برسم 2018             إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن             رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء             مقتطفات من خطبة الجمعة             حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030             مصرع امرأة حامل تنحدر من مدينة العيون إثر انقلاب سيارة لنقل العمال بطنجة             تعزية في وفاة عمر اليوسفي ولد النية صاحب مقهى مارتيل             الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية             بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي             الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير             مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية             هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي            المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي


المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
أخبار رياضية

حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030

 
 
" target="_blank" >


الجِسْرُ المَعْلَمَة.. إدريس القرعوني


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 غشت 2017 الساعة 58 : 19




الجِسْرُ المَعْلَمَة
    


 

العيون بريس/إدريس القرعوني*: مَعْلَمَةٌ تدخل في إطار ذاكرة العيون الشرقية من بابها الواسع. مَعْلَمَةٌ لها أثرها ودورها، لها ذكرياتها، لها تاريخها. مَعْلَمَةٌ هي "الباب الغربي" لولوج مدينة العيون الشرقية. مَعْلَمَةٌ هي الممر الرئيسي لكل من أتانا أو غادرنا مِنْ وإلى اتجاه غرب المغرب وحتى شماله.


هوممر رئيسي للسيارات، للحافلات، للشاحنات، للدراجات، للعربات وللراجلين وحتى الدواب. إنها "عنق الزجاجة " لكل من أراد أن تطأ رجلُه مدينة العيون. مَعْلَمَةٌ أنشأت منذ عقود، أيام كان المستعمر يحتل الوطن. مَعْلَمَةٌ لا زالت قائمة شامخة تشهد على التاريخ وحتى الجعرافية.


مَعْلَمَةٌ تذكرنا بماضينا وطفولتنا. تذكرنا بالأجواء الهادئة. تذكرنا بالسهول المنبسطة على حد النظر.  تذكرنا بكل القطارات التي تحمل في "أحشاءها" الجنود البواسل.  تذكرنا بالهدايا والعطايا التي كان يمنحها الجنود للأطفال الذين كانوا يتسابقون لإلقاء التحية عليهم وعلى المسافرين عبر القطار.


تذكرنا بتلك الحقول المترامية الأطراف وكأنها زرابي مبثوثة مزركشة بكل ألوان وأنواع الأزهار من شقائق النعمان والأقحوان، وبساتين الزيتون التي كنا نستمتع بالنظر إليها من أعلى المعلمة وكأننا في برج المراقبة.


جسر يربط الماضي بالحاضر، يذكرنا بالليالي البَدْرِيّة حين كنا نستمتع عبر الأثير بأهازيج فتيات "فلاج النخلة"  وهن يصدحن بأغاني تراثية على نغمات قرع " الرْزَامَة على الصَّلاّحْ " لتطويع نبتة "الحلفا". نعم أيها السادة ! إنها قنطرة العيون الشامخة وستبقى شامخة شاهدة على التاريخ وللتاريخ.


 قنطرة بنيت منذ زمن بعيد ولا زالت على أصلها لمتانة تشييدها، ولم تتأثر بأية حركة من الحركات ولا بالأثقال التي تتحملها وتتلقاها يوميا من أوزان الآليات التي تمر فوقها، إلا من بعض الآثار السطحية وعلى الواجهة والجوانب.


وفي هذا الإطار أريد أن ألفت انتباه من يهمهم الأمر إلى التطرق وبكل حزم وجدية إلى ترميم وإصلاح ما فسد من جوانب هذه القنطرة من أجل سلامة المارين عليها بكل أصنافهم، وإعادة ترميم "سياج السلامة" من الجانبين الذي أضاعته أيادي التخريب وإعادة تشييد أطراف وحواف الطريق التي تأثرت بعوامل التعرية، وحتى تعود القنطرة لرونقها وجمالها . ونعود نحن لزيارتها ونسترجع بعض ذكرياتنا الطفولية فوقها حين كنا نتمسك بسياجها ونحرك تلك الدمالج التي كانت تدور على محورها،  وكنا نُعِدّ السيارات ونتنافس في معرفة أنواعها. وحين كنا نمر من فوقها في اتجاه البوادي والوديان والغابات المجاورة. وحين كنا نستقبل من فوقها القطارات الداخلة إلى المحطة أو المُغادِرَة.


وما لم نكن ننتبه له لبراءتنا ذلك الدخان الذي ينبعث عند مرور القطار من تحت القنطرة إذ كان يلفحنا على وجوهنا ونستنشق تلك الانبعاثات الغازية ونحن نتراقص فرحا. ذلك الدخان الذي لا زالت آثاره متمسكة بسقف القنطرة تشهد على أن القطار الذي يصلنا من مدينة فاس في اتجاه وجدة لا زالت قاطرته تسير إلى يومنا هذا ب"الفيول الصناعي"، ومنذ أن كانت منطقتنا تسمى ب "المغرب الغير النافع."


ألم يحن الوقت بعد لتجهيز هذا الخط السككي المهم بالأسلاك الكهربائية بعد أن أصبحت منطقتنا من أكبر المناطق نفعا بالمغرب.؟ ألم يحن الوقت بعد، لما تعرفه كذلك حركة القطارات من تطور وأهمية؟ وخصوصا بعد إضافة القطارات المتجهة من وإلى الناضور عبر تاوريرت.؟؟ نتمنى من مجلس الجهة الشرقية أن يناقش المشروع مع المكتب الوطني للسكك الحديدية لإخراجه لحيز الوجود.


كيف لا وقد شيدت بعاصمتنا الشرقية "وجدة" محطة قطار جديدة وبأحدث التجهيزات والهندسة المعمارية الحديثة وبأكبر التكاليف أن تستقبل على مدار الساعة قطارات وقاطرات مهترءة وملوِّثة للبيئة وبلادنا قد انخرطت في جميع المعاهدات الدولية للمحافظة على البيئة ؟؟؟؟
أملنا في ذلك.

* ابن العيون مقيم بالجديدة 2017/08/22

 



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أقترِبُ ولا أدْنُو

حفل تكريم المسرحي لحسن قناني برحاب كلية الآداب بوجدة

الجِسْرُ المَعْلَمَة.. إدريس القرعوني

الجِسْرُ المَعْلَمَة.. إدريس القرعوني





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ

 
أخبار جهوية

إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن

 
أخبار وطنية

الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت