العيون الآن : الأحد 25 فبراير 2018 02:09  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ             على مرتفعات تنشرفي             جدول أعمال دورة فبراير العادية برسم 2018             إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن             رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء             مقتطفات من خطبة الجمعة             حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030             مصرع امرأة حامل تنحدر من مدينة العيون إثر انقلاب سيارة لنقل العمال بطنجة             تعزية في وفاة عمر اليوسفي ولد النية صاحب مقهى مارتيل             الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية             بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي             الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير             مدرسة بن زهر تحتفي بتلميذاتها المتفوقات بمناسبة العطلة البينية             هل إقليم فجيج فقير أم مفقر؟             مشاركة :" القفص– La cage" للأستاذ بلال طويل في مهرجان مراكش الوطني للفيلم القصير جداً             طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي            المـغرب 3-1 غينيا             احتجاج بالشموع بجرادة             الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي


المـغرب 3-1 غينيا


احتجاج بالشموع بجرادة


الزيوت المسمومة: حكاية ضحايا استهلكوها غيرت حياتهم


سلطات الاحتلال تطلق سراح عهد التميمي


المهن التي سوف تنقرض قريبا


فوائد تناول الخبز مع زيت زيتون على الإفطار


رباح يؤكد بجرادة أن الحكومة تتفاعل مع مطالب الساكنة


أهم الانجازات الطبية لعام 2017


مشهد مؤثر لحراك جرادة وأجمل شعار


اهم وابرز احداث 2017 فى دقائق


مناجم الفحم و لقمة العيش بمدينة جرادة.. هل وصلت الرسالة

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

التِّيه.. ياسين لمقدم

 
مثقفو العيون

وحدةٌ لا تندثر.. ياسين لمقدم

 
قصائد من ديوان

موت الضمير العربي بإصرار!

 
وجهـة نظـر

رسالة محبة و سلام.. ياسين لمقدم

 
الــــــرأي

رسالة إلى كل مسئول.. اتركوا مساحات بين الأحياء

 
حوار ورأي

لا لاغتصاب القدس الشريف!

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
أخبار رياضية

حديث عن صفقة سرية قد تمنح تنظيم كأس العالم للمغرب سنة 2030

 
 
" target="_blank" >


كتاب في محكّ السياسة الجزائرية


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 فبراير 2017 الساعة 49 : 18




كتاب في محكّ السياسة الجزائرية



العيون بريس/ ذ. محمد بوزيان بنعلي:  قبل أكثرَ عاميْن صدر كتابي (دور المغرب في استقلال الجزائر) يتحدث فقط عن دور منطقة فجيج والفجيجيين في صنع الثورة الجزائرية، في انتظار صدور، الجزء الذي سيتحدث عن دور مدينة وجدة.. بلغتُ فيه الجهد للاعتماد على أكبر عدد ممكن من المراجع الجزائرية، حتى يكون الدليل أقوى وأنصع.. وقد طلبه مني عدد من الإخوة في الجزائر الذين لا أعرف وجوههم لحد الآن، لكنني فوجئتُ بأحدهم يكتب إليّ أن سلطات مطار الجزائر صادرتْ منه النسخة التي كان يحملها معه، مبررين فعلهم بأن الكتاب لا يناسب السياسة الجزائرية (كذا قال).. وهذا أكده لي أحد العمال في مكتبة معروفة، شاركت في معرض الجزائر للكتاب، لكن كتابي بقي في المطار حتى رحلة العودة.. ولهذا قررت أن أقاسم من حين لآخرَ الإخوان عامّةً، وإخواني في الجزائر الشقيقة خاصّةً، شهادات من مناضلين جزائريين، مما ورد في هذا الكتاب، وهي في جملتها شهادات عفوية تؤرخ للدور الفجيجي الرائد في إسناد الثورة الجزائرية.


 أبدأ بالمناضلة: (خديجة قائد) زوجة المرحوم قايد أحمد المناضل المشهور، وعضو مجلس الثورة، مكتفياً بمقطعٍ من حوارٍ لها حول كيفية التحاقها بزوجها في مدينة وجدة، والسؤال الذي طُرِح علها هو: من عين الصفراء أين كانت المحطة المقبلة بعد كل هذا السفر الطويل؟
الجواب: (مع تصحيح الأخطاء).


كانت وجهتي نحو المغرب وهنا ليس بالسهل قطع الحدود، فاهتدى رجال الاتصال الذين كانوا برفقتي بعين الصفراء إلى تزوير عقد زواج بأحد المجاهدين لتسهيل مروري إلى المغرب، وهنا قامت بنات خلادي الله يذكرهم بخير بإلباسي ملابس البدوية وهم يضحكون عليّ.


مع بداية الرحلة وجدت رجلاً بدوياً في انتظاري، ركبت الحصان الذي لم أتعود على ركوبه من قبل، وعند وصولنا إلى إحدى المغارات أخذنا قسطا من الراحة تناولت حبة بطاطة "خضراء"، و اضطررت إلى شرب مياه متحجرة مليئة بالجراثيم مما أدى إلى إصابتي بالحمى و الإسهال. وكانت حالتي جد متعفنة.


طيلة الرحلة واصلنا إلى غاية القصور بنواحي فقيق (فجيج) الحدودية الواقعة ضمن نطاق المنطقة الثامنة (تعني قصر زناقة المتاخم للحدود). جاءتني امرأة حاملة معها صحناً من الطعام الكسكسى فوقه حبة "زرودية"، لم أتناول مثله لحد اليوم، لم تفارقني " بَـنَّـتَـه " لحد الساعة. بعد بضع ساعات جاءتني بنت تبلغ من العمر نحو 14 سنة، أخرجتني من القصور لنجد شخصاً في انتظارنا فاتبعتُه إلى غاية مدينة فقيق (أي المركز حيث الباشا محمد بن فرج)، فوجدت نفسي عند حاكم هذه المدينة المغربية الواقعة بالحدود.


دخلت منزله، طلبت ماء ساخناً لأغتسل، ثم شربت فنجان قهوة. عادت البنت من جديد  لتأخذني إلى أحد المنازل خارج المدينة (قصر العبيدات) لأبقى أنتظر إلى غاية صلاة المغرب حيث سمعت كلاماً منخفضاً. وفجأة فُتِح باب الغرفة. وهنا تصوروا من فتح الباب؟


إنه زوجي المرحوم (سي سليمان) حاملاً على كتفيه رشاشاً؛ فاندهشت لرؤيته، وغمرتني برودة، وأحسست لحظتها أني لا أعرفه. قضيت كل الليلة أحكي له ما حدث لنا بعد غيابه، حين التقيته.


كان برتبة نقيب تحت أمر الرائد الشهيد لطفي المدعو بودغن الذي علمت أنه هو من كان يتكلم مع زوجي المرحوم قبل أن يفتح الباب.


 وإلى حلقة أخرى مع (لطفي بودغن) في فجيج..



 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كُــن لطيفــا… لحيــاةِ أطــول

فضائح مغربية متعفنة بعيون ويكيليكس

مصطفى سلمة يعاني بنواكشوط من تبعات التعذيب

الافتحاص العمومي يشكل رافعة للحكامة الجيدة (رئيس المجلس الأعلى للحسابات)

تظاهرة بركانية للتنديد بأعداء وحدتنا الترابية

فتيات مغربيات يقتحمن عالم السلطة بصفتهن " قائدات"

ما حك جلدك مثل ظفرك

القانون المنظم لعملية بيع العقارات في طور الإنجاز محور ورشة عمل بالرباط

لائحة المسؤولين والفنانين الإسبان الذين يكرهون المغرب

مهرجان ربيع المسرح بوجدة

كتاب في محكّ السياسة الجزائرية





 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

تعزية في وفاة الحاج محمد درفوفي المعروف بـ

 
أخبار جهوية

إعلان لجميع الصحفيين و الإعلاميين بالجهة الشرقية من أجل جسم إعلامي سليم و متضامن

 
أخبار وطنية

الملك يعين خمسة وزراء جدد ومفاجأة في وزارة الشؤون الإفريقية

 
أخبار دولية

الصحافة الجزائرية تعلن إفلاس الدولة

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

الحج هذا العام بأكثر من 46 ألف درهما.. والأداء في 5 فبراير

 
مباشرة من الجالية

مقاول مغربي يُبهرهولندا بفن العرض و الجودة

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

سرب من أسماك القرش يحاصر قاربين لمهاجرين سريين وينهش جسد مجموعة منهم

 
إخبار عامة

بالفيديو.. طفل مغربي ذو احتياجات خاصة يبهر إسبانيا برقصه الاحترافي

 
طب وصحة

معجزة.. امرأة مسلمة تعيش بدون قلب في بريطانيا

 
ربورتاج وتحقيق

آبار الفحم القاتلة بمدينة جرادة

 
صورة وتعليق

من تكون الشقراء الحسناء التي تناول معها الملك وجبة العشاء؟؟!

 
إصــدارات

المخترع المغربي محمد العوني إبن العيون يصدر أول كتاب بعنوان: لغة البرمجة ـ س

 
أخبار ساخرة

ممر الراجلين تحث الاضواء!.. ذ. الحسن تستاوت