العيون الآن : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 14:40  
    إتصل بالعيون بريس:elaioun.com، عبرالهاتف: 0668578287 أو عبر الايميل: melaioun@yahoo.fr         ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال             رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"             غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة             جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد             مقتطفات من خطبة الجمعة             ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول             شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد             عامل إقليم تاوريرت يُشرف على افتتاح المقر الجديد لباشوية العيون             بوريطة: مبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية تحظى بتعامل إيجابي على المستوى الدولي             العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف             المصادقة رسميا على مشروع تصميم تهيئة جماعة العيون سيدي ملوك و جزء من جماعة عين الحجر بإقليم تاوريرت             اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة             الحموشي يزف بشرى سارة لموظفي الشرطة             الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي             دورة تكوينية لفائدة الاستاذات والاساتذة المتعاقدين بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق             قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك            أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة            سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية            قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة            
تابعنا بالفايس بوك
 
صوت وصورة

قصيدة دينية للشيخ رمضان كَوال بالعيون سيدي ملوك


أول فيديو لفاجعة الصويرة.. شوفو كيفاش بدات الكارثة


سكيتش الممرض لأطفال جمعية الإشراق للتنمية


قصيدة وطنية "نوفمبر المجيد" للشاعرة أسماء بلحرمة


فاجعة..شهيدات "خنشة الطحين" في الصويرة


تلاوة خاشعة لطالب اندنوسي بمدرسة الفتح العيون الشرقية


جميع أهداف المنتخب المغربي في تصفيات كأس العالم بروسيا


من هو فوزي لقجع وكيف أهل المنتخب إلى كأس العالم


أغنية المغرب كأس العالم 2018


طلبة غينيا كوناكري يهنئون المغاربة بالتأهل لمونديال روسيا


ماذا قال الجمهور العيوني عن تأهل المغرب لمونديال روسيا


خروج الجماهير العيونية فرحا بتأهل المغرب لمونديال روسيا 2018

 
أدب الشباب

التمسك بالأمل.. مزوغي الحاجة فضيلة

 
ذاكرة العيون الشرقية

رواد التعليم الابتدائي بمدارس العيون سيدي ملوك

 
إعلانات تهمكم
 
مرئيــات عيونيــة

جماعة العيون سيدي ملوك تُخلد الذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة

 
حكايات عيونية

"سي امحمد بوشامة":الأستاذ الذي علمني.. ادريس قرعوني

 
مثقفو العيون

العرس الدموي الرائع4.. محمد عطاف

 
قصائد من ديوان

لوحة فنية ناذرة.. ذ. الحسن تستاوت

 
وجهـة نظـر

الجزائر وتهافت أطروحة تقرير المصير

 
الــــــرأي

أخصائي يتساءل: "لماذا المغربي يخرب المجتمع ويطالب بالإصلاح"؟

 
حوار ورأي

في انتظار الفجر الجديد..

 
كاريكاتير و صورة

لوبيات الفساد بالعيون
 
النشرة البريدية

 
إحصائيات الزوار
المتواجدون حاليا 43
زوار اليوم 5064
 
ترتيبنا بأليكسا



elaioun.com-Google pagerank and Worth

 
البحث بالموقع
 
 
" target="_blank" >


الافتتاحيـــة

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا (3/3)
للاستمرار في الحوار مع القرآن المجيد لابد من استجماع الوسائل المُمَكِّنة من ذلك، وهذه الشروط قد نص عليها علماؤنا في مظانها كالإمام السيوطي رحمه الله في "إتقانه"، والإمام الزركشي البدر رحمه الله في "برهانه" بكلام جامع، ومانع، يعتبر المنطلق للتعامل البنّاء مع القرآن المجيد، والذي ...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا (2/3)
بالنسبة للقراءة في الكتاب المسطور "اقرأ وربك الأكرم الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم" [العلق، 3-5]، فهي القراءة التي نجد الإمام الشافعي رحمه الله، محمدا بن إدريس، كان كَلِفًا بها حين كان مهتما مغتما باكتشاف دليل القياس؛ حيث قرأ القرآن وختمه مرات، يقوم به الليل، ويتبتل به ...

ولا يأتونك بمثل إلا جئناك بالحق وأحسن تفسيرا (1/3)
القرآن مبين، كاشف للحياة وللأحياء، وللحقائق التي يكون الإنسان مستعدا لكي يكتشفها، فالقرآن المجيد فيه، وكما يقول المربون، القدر الأعلى من البيداغوجية، أو من الديداكتيك، هناك حقائق قد لا يكون الناس في استعداد لتقبلها في بعض الأزمنة، وفي بعض الأوقات، كما وقع لابن العربي المعافري ...

عوائق ينبغي تجاوزها لتجديد علومنا (2/6)
وثاني هذه العوائق، أن علومنا قد انفكت عن النص المُؤَسس، الوحي ومعطياته، فالعلوم في فترة تأسيسها كانت عبارة عن حوار مع الكتاب والسنة للاتصال الوثيق والمبدئي معهما، وهذا الحوار كان يُعطي بالفعل القابلية لاكتشاف مجموعة من الآفاق، استنادا إلى استثمار المعطيات الموجودة فيهما، واستناد...

عوائق ينبغي تجاوزها لتجديد علومنا (1/6)
منذ اكتمال نزول الوحي والتحاق الرسول صلى الله عليه وسلم بالرفيق الأعلى، عكف المسلمون خلفا عن سلف على كتاب الله تعالى وسنة رسوله عليه السلام تدبرا وتفكرا واستنباطا واستلهاما باعتبارهما مصدري التشريع اللذين ينبغي أن تدار أمور الحياة كلها وفقا لهدايتهما وإرشادهما.وقد اختلفت علاقة ا...

نحن والقيم (5/5)
إن أي مجتمع يرنو لِأن يكون له وجود مستقبلي بالنظر إلى موضوع القيم، ينبغي له أن يكون متوافراً على ثلاثة أنواع من الآليات: تنظيرية،وتربوية، واجتماعية.1. الآليات التنظيرية لتمكنه من: • ضبط معالم وحدود مرجعية المجتمع وكذا منطقها الداخلي؛• ضبط مناهج قراءة المرجعية واستنطاقها والاستنب...

نحن والقيم (4/5)
~نلاحظ -رغم كثرة ونوعية الجهود المبذولة في مجال البحث في القيم، في عالم اليوم- عدم القدرة على تجاوز العجز عن بلورة أخلاق وقيم عقلية، تلتفّ حول الفراغ الذي خلّفه تدمير السند الديني الاعتقادي للأخلاق والقيم خلال القرنين التاسع عشر والعشرين الميلاديين.~لقد أثبت السند الديني للأخلاق...

نحن والقيم (3/5)
يشكل الانفجار المعلوماتي غير المرشَّد، والتلوث، والتكنولوجيات القابلة للاستعمال في مختلف الاتجاهات، والاكتشافات العلمية المتيممة شطر الربح، والمنفلتة من كل كبح، والصراعات الدينية والطائفية والعرقية، والنزعات التوسعية، اقتصاديا، وسياسيا، وجغرافيا، يشكل كل ذلك اليوم، مصادر تأثير ...

نحن والقيم (2/5)
لقد أصبحنا اليوم أقدر على رصد مختلف آثار العولمة على ساكنة هذا الكوكب، وخاصة الشباب واليافعين، وقد ظهر من خلال هذا الرصد أن جانبا من المد العولمي أَمْيَلُ إلى بناء إستراتيجيته في ترسيخ أهدافه على قاعدة التنميط، حيث يسعى بدوافع تسويقية لنموذجه بغاية التوسع والانتشار، إلى تنميط قي...

نحن والقيم (1/5)
كثر الحديث في السنوات الأخيرة عن القيم والأخلاق في علاقتهما بالعولمة، ويبدو من مختلف التحليلات أن المدعاة إلى تناول هذه المواضيع بالبحث والتحليل والتفكيك هو الرجات المتوالية التي يعرفها عالمنا، وخاصة المجتمعات التاريخية منه، رجات ناجمة في جزء كبير منها عن العلاقات غير المتكافئة ...

تأملات في حرص العلماء على وقتهم.. ابن الجـوزي أنموذجا (تـ 597هـ) (2/2)
إن من معالم وعي ابن الجوزي العميق بقيمة الوقت، قوله رحمه الله: "فكم يضيع الآدمي من ساعات يفوته فيها الثواب الجزيل، وهذه الأيام مثل المزرعة، فكأنه قيل للإنسان: كلما بذرت حبة أخرجنا لك ألف كر، فهل يجوز للعاقل أن يتوقف في البذر أو يتوانى"[1]. قلنا فيما سبق إن الذي يكون له مشروع في ...

تأملات في حرص العلماء على وقتهم.. ابن الجـوزي نموذجا (تـ 597هـ) (1/2)
لقد صدق من قال: "إن الورد يعرف من الشوك وهو بعد برعوم" فالنابغون الأفذاذ من الرجال يعرفون من غيرهم وهم بعد في طور الطفولة، والمتتبع لسيرهم لاشك سوف يجني عديدا من الفوائد، ويظفر بكثير من الخرائد، وعبد الرحمن بن الجوزي رحمه الله من هؤلاء النابغين الأفذاذ. لقد صحب ابن الجوزي ...

فقهنا، نحن، والواقع (1/2)
لا يختلف اثنان اليوم أن من أبرز سمات عالمنا الراهن التركيب والتداخل والسرعة وفداحة وكِبَر الآثار التي تترتب عن التصرفات بسبب ذلك. ومن هنا فإن من مقتضيات العيش في العصر الراهن القدرة على استيعاب هذه السمات من جهة، ثم القدرة على التجاوب معها بفعالية وإيجابية من جهة ثانية....

في أولوية العناية بالناشئة
لا يجادل أحد في كون مستقبل المجتمعات رهينا بمدى رعايتها، وتعهدها، وإعدادها، وتأهيلها لناشئتها. كما لا يجادل أحد في كون امتداد الحضارات في الزمان والمكان، رهينا بمدى استثمارها الراشد في ناشئتها. غير أن ذلك كله بدوره، رهين بمدى إحكام المجتمعات والحضارات للهندسة القيمية والنفسية ...

منطلقان للاجتهاد في المسألة النسائية
المقصود بالمنطلقات هنا جملة الأمور المنهجية والتصورية والمعيارية والتشريعية التي تؤطر كسب المجتهدين في مسألة من المسائل، وكذا الأنساق الإدراكية وما يتفرع عنها من آليات بحثية تتبلور بالإعمال، لإدراك الواقع والاستبصار بجذوره وسيروراته في أفق التحقق بالاجتهاد المتّزن الواقعي الوظيف...

عن ضرورة الحوار من أجل سلام عالمي
عيش البشرية فوق كوكب صغير يسمى الأرض، وهو على شساعته لا يعدو كونه نقطة زرقاء سابحة في الفضاء. وكوكبنا بحكم اكتشاف سكانه عددا من الإمكانات الهائلة التي تقرب المسافات وتطوي الزمان وتيسّر التأثير والتأثر قد أضحى أشبه بخلية النحل الهائجة المائجة، وأضحت عليه هذه المجموعة البشرية أشبه...

في التعاطي مع العولمة.. من التلقي إلى التفكيك
كثر الحديث في السنوات الأخيرة عن القيم والأخلاق في علاقتهما بالعولمة، ويبدو من مختلف التحليلات أن المدعاة إلى تناول هذه المواضيع بالبحث والتحليل والتفكيك هو الرجات المتوالية التي يعرفها عالمنا، وخاصة المجتمعات التاريخية منه، رجات ناجمة في جزء كبير منها عن العلاقات غير المتكافئ...

"لا تكونوا كذابين، ولا يلعب بكم الكذابون"
أجمع علماء العقيدة على أن مقام النبوة وحده هو الذي يصحّ أن يبدأ بدعوى، وتكون المعجزات هي صك صحة بعثة النبي إلى أمته، إذ هي بمثابة قول الله على لسان حال النبي المرسل "صدق عبدي"، وأما سائر المقامات الأخرى التي يجتبي لها الله من يشاء من عباده، فأدب المتمكّنين فيها يلزمهم، خضوعا لجل...

بين الإعداد لإنسان الغد وإنسان اليوم
قبل عشرين سنة من الآن قال ألفن توفلر في مقدمة كتابه "تحول السلطة بين العنف والثروة والمعرفة" ما يلي: "عند وصفها لتغيرات اليوم المتسارعة، تطلق وسائل الإعلام علينا صورا خاطفة من الرسائل والدراسات الموغلة في التخصص، ويقدم المتنبئون قوائم باتجاهات لا يجمعها جامع، ولا نموذج يبين لنا ...

في أهمية الخطاب ومسؤولية أهل الكلمة
الأحاديث التي تروّج في ساحاتنا العامّة، عبر مختلف المنابر والقنوات، لها تأثير بالغ في تشكيل أحلام وآمال ومواقف أعضاء المجتمعات، فإذا كانت ثقافة اليأس والانسحاب والإدانة هي السائدة؛ فإن ذلك يكون مدعاة لانتشار السوداوية واليأس والسلبية بين الناس، وإذا كانت ثقافة الأمل والبناء...

في ضرورة الكدح العلمي والمنهاجي في باب التبني لهموم الناس
جعل الله من التكذيب بالدين، عدم تبني هموم ومشاكل الآخرين، ومساعدتهم، ولو بالكلمة الطيبة، وتوعّد من يمنع الماعون في حالة الاستطاعة، عمن يحتاجون إليه، فقال سبحانه: "أرايت الذي يكذب بالدين فذلك الذي يدع اليتيم ولا يحض على طعام المسكين فويل للمصلين الذين هو عن صلاتهم ساهون الذين هو ...

حتى لا نحرم من ثمرات النبوة
ساهم اعتقاد طوائف كثيرة من البشر في أنبياء الله ورفعهم فوق مصاف البشر، بل وربما إلحاقهم في بعض الأحيان بمصاف الآلهة.. في حرمانهم الكلي أو الجزئي من التأسي بهم عليهم الصلاة والسلام. وحين نبحث إشكال التأسي في القرآن المجيد وفي السنة النبوية المطهرة نجد تمحورا حول محورين كبيرين: 1-...

قبل فـوات الأوان
الكوكب في خطر! جملة لم يزل أولو الأيدي والأبصار في المجال البيئي يردّدونها، دون أن يعطي ذلك أُكلا يُذكر.. وقد أحسن آل كور حين شبه البشرية إزاء مشاكلها البيئية بضفدع يوضع في ماء يُسخّن عليه بالتدريج، فلا يلقي بالاً لذلك حتى يهلك.~ الأرقام الراصدة لتطور وتيرة تدميرنا لكوكبنا ...

حتى نكون في الموعد !
بات من المسلّم به اليوم أن شبيبتنا منغرسة تمام الانغراس في الوسائل الحديثة لإنتاج ونشر وتلقّي المعرفة، كما أضحى جليا أن التربية والتكوين في سياقنا المعاصر لا يمكن الاضطلاع بهما في منأى عن الوسائل الرقمية والإلكترونية الحديثة. غير أن لهذا جملة من المقتضيات؛~ أولها: أن المتلق...

في التصدي لظاهرة الإدمان
المخدّرات سيدتي ومالكتي، هي تأمر وأنا أنفّذ، هي تنادي وأنا ألبّي..~كذا نطق أحد المدمنين من سكان حي كوينز بنيويورك حين طلب منه وصف حالته وواقعه باعتباره مدمنا..درك متدنٍّ من التبعية، ذاكم الذي يصل إليه المدمن حين يألف جسدُه ودمه وخلاياه مادّة يعسر عليه بعدُ العيش بدونها، مادّة ...

في علاقة العلم بالعمران
العلم هو المعرفة بالشيء على ما هو عليه، والاسم الموصول "ما" سمته الاستغراق، أي أن المراد هو المعرفة بالشيء أو الأمر كما هو عليه حقيقة في واقعه، ولاشك أن شخوص أمر أو شيء في واقع معين، له جملة تجليات وامتدادات، وبحسب كمال الإحاطة بها، يكون كمال العلم؛ والناس في ذلك متفاوتون "وفوق ...

حتى نكون في الموعد !
بات من المسلّم به اليوم أن شبيبتنا منغرسة تمام الانغراس في الوسائل الحديثة لإنتاج ونشر وتلقّي المعرفة، كما أضحى جليا أن التربية والتكوين في سياقنا المعاصر لا يمكن الاضطلاع بهما في منأى عن الوسائل الرقمية والإلكترونية الحديثة. غير أن هذا جملة من المقتضيات؛أولها: أن المتلقين للمعر...

بناء الأسرة - الدواعي والمقتضيات
الأسرة للمجتمع كالقلب للجسد، فهي المضغة التي إذا صلحت صلح المجتمع كله، وإذا فسدت فسد المجتمع كلّه. الأسرة مؤسَّسة، بكل ما تعنيه كلمة "مؤسسة" من أبعاد ومعاني، فهي تتطلب توجيها، وتخطيطا، وتنظيما، وتشريعاً، وإدارة، وتدبيرا ماليا، وتكوينا وتأهيلا، وعلاقات خارجية.. كل ذلك في إطار عضو...

في الأمن العقدي
"الذين ءامنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم اَولئك لهم الاَمن وهم مهتدون" [الاَنعام،82].المعتقد هو الهيكل الذي ينشز عليه عضل السلوك، فهو تبع له استقامة أو ما دون ذلك. والمعتقد هو الذي يزوّد الإنسان بالتمثل لنفسه وللحياة والأحياء، يزوده بالرؤية الشمولية للوجود، التي يتفرّع عنها ما يشبه...

"اقرأ وربك الأكرم"
أصبح من المسلّم به اليوم عند أهل قياس وتقويم معدلات نُموّ الشعوب، إدخال عنصر القراءة باعتباره أحد المحددات الأساسية لذينكم القياس والتقويم،وما ذاك إلا لأن المطّلع على المعطيات والمستدمج لها في ذاته وفي محيطه، تكون فاعليته أكبر بكثير من الذي ليس كذلك، "هل يستوي الذين يعلمون والذي...

كشجرة طيبة
السلوك المدني نحت مصطلحي مفاده أن الإنسان وجب أن يتصرف في مجتمعه وفق جملة حوافز ودوافع تصورية وتربوية، ومعايير وضوابط قيمية وقانونية.والسلوك المدني ثمرة تنبثق من شجرة من الجهود، شجرة تربتها المرجعية التمثلية والأخلاقية الواضحة، الممنهجة، الراشدة، وجذعها القوانين والتشريعات الوظي...

"كزرع أخرج شطأه"
لقد شبه نبي الهدى صلى الله عليه وسلم عمله بعمل الفلاح البصير الذي يعالج الأرض الصالحة متحينا أوقات الحراثة والنقش والتنقية والسقي، مترصدا تقلب الأنواء، محددا -عبر الموسم- أنواع الوظائف والمهام التي يرتبها على نفسه لاستخراج أحسن ما يمكنه -بقدر الله- من هذه الأرض. فعن ابن مسعود ...

قيمة العمل في ثمراته
لاشك أن أعمال المرء وآثارها راهنا ومستقبلا تشكل المعيار الأصدق لاستبانة قيمة عطائه، وذلك إلى درجة صحّ معها اختزال الإنسان في عمله، كما يظهر من قوله تعالى جوابا على التماس نبيه نوح عليه السلام إنقاذ ولده "إنه ليس من اَهلك، إنه عمل غير صالح" [هود، 46]. وإذ إن مدى سريان جذور ...

نحن والقرءان
يجلي لنا قول الله تعالى: "فلا أقسم بمواقع النجوم، وإنه لقسم لو تعلمون عظيم، ِنه لقرءان كريم، في كتاب مكنون، لا يمسه إلا المطهرون. تنزيل من رب العالمين" [الواقعة، 75-80]، ضربين من البنائية متقابلين؛ بنائية الكون، التي أطلق الكشف عنها إمكان البحث المنهاجي الذي فجّر كل العطاءات ...

عن الانخراط العملي في التخفيف عن أهل المعاناة
أودّ في هذا العدد أن أتقاسم مع القراء الكرام جملة من النصوص الشذرات لعلماء الأمة في مجال التأصيل لوجوب الانخراط في التخفيف عن أهل المعاناة، وهي نصوص تنم عن فهوم مشرقة للإشارات الهادية التي في الكتاب والسنة بهذا الصدد، فهوم كان من ثمارها تبرعم مصطلح الفروض الكفائية الرائد، الذي ...

أميتان وجب رفعهما (2/2)
إن قراءة الآيات والبصائر الكونية استهداءً بالآيات والبصائر القرآنية، هي التي تمكن الإنسان من وجهته فقبلته،وبالتبع من السجود والاقتراب[1].وهنا الفيصل بين منظومتين:منظومة الجمع بين آيات الكون وآيات الوحي، ومنظومة التعضية والتفريق بينهما.إذ الكون في منظومة أرحم الراحمين عطاء غير ...

أميتان وجب رفعهما (1/2)
لقد كانت الدعوة إلى رفع أمية الكلمات وحروفها،وأمية العلامات وصنوفها،مضمون أول وحي تلقاه سيدنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، وذلك قوله تعالى:"اقرأ باسم ربك الذي خلق،خلق الاِنسان من علق،اِقرأ وربك الأكرم، الذي علم بالقلم،علم الاِنسان ما لم يعلم"[العلق،1-5].حيث جاءت الدعوة ...

عن التراحم بين الناس
لا يخفى على لبيب أن التراحم والاتصاف بصفة الرحمة قيمة أخلاقية، ومبدأ من المبادئ الكلية، وسمة حضارية؛ لها أثرها البالغ في الحياة الاجتماعية، ودورها الكبير في إشاعة روح التضامن والتكافل والترابط بين الناس. وهو من أهم أسباب ترابط المجتمع الذي ندب له الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم...

في ظلال السجود
إن سجود الكائنات الكونية كلي لا استثناء فيه، ولم يحصل الاستثناء في سجود الكائنات إلا عند الإنسان، وذلك في آية سورة الحج التي يقول فيها الباري جل وعلا:"اَلم تر أن الله يسجد له من في السموات ومن في الاَرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس" [الحج، 18]،إذ ...

عن محورية السند الديني للأخلاق والقيم (2/2)
إنه لمن المطلوب اليوم بإلحاح، أن يتم شفع الجهود الهامة التي تبذل في مجال الدرس الأخلاقي والقيمي، باستنطاق صيغ الإسناد الديني للأخلاق والقيم الموجودة في عالمنا، قصد فتح إمكانات أوسع للتأطير الإيجابي والانسيابي لأكبر قدر من المجموعات البشرية بهذا الصدد. فهناك جملة مقتضيات لا بدّ...


الأولى \"\" 1 \"\" الأخيرة




 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار عيونية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار وطنية

 
 

»  أخبار دولية

 
 

»  أخبار رياضية

 
 

»  إخبار عامة

 
 

»  بيئة

 
 

»  شؤون دينية

 
 

»   ثقافة وفن

 
 

»  طب وصحة

 
 

»  علــوم وتقنيـة

 
 

»  ربورتاج وتحقيق

 
 

»  أخبار ساخرة

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  صورة وتعليق

 
 

»  الــــــرأي

 
 

»   مرئيــات عيونيــة

 
 

»  حكايات عيونية

 
 

»  إصــدارات

 
 

»  ديـــن ودنيــــا

 
 

»  جمعية - ASEO

 
 

»  حوار ورأي

 
 

»  أدب الشباب

 
 

»  وجهـة نظـر

 
 

»  ذاكرة العيون الشرقية

 
 

»  مباشرة من الجالية

 
 

»  مثقفو العيون

 
 

»  قصائد من ديوان

 
 
إعلانات تهمكم
 
ديـــن ودنيــــا

مقتطفات من خطبة الجمعة

 
أخبار عيونية

جماعة العيون سيدي ملوك تخلد الذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد

 
أخبار جهوية

اختتام الدورة الثامنة للجامعة الخريفية للمعهد الثقافي الفرنسي بوجدة

 
أخبار وطنية

غوغل و فايسبوك يحتفلان مع المغاربة

 
أخبار دولية

رسميا.. نهاية عهد ديكتاتور زيمبابوي و عدو المغرب "روبرت موغابي"

 
موقع صديق
جمعية أصدقاء ومتعاطفي العيون الشرقية
 
جمعية - ASEO

ASEO تنظم حفل فني بمناسبة عيد المسيرة وعيد الاستقلال

 
شؤون دينية

البشاري في الصف الاول من قائمة أكثر 500 شخصية إسلامية مؤثرة في العالم

 
مباشرة من الجالية

وفاة عمدة امستردام النموذج المثالي

 
علــوم وتقنيـة

شاب مغربي ينجح في صنع "هيليكوبتر" متحكم فيها عن بعد

 
ثقافة وفن

تنظيم الدورة الثالثة لفيلم الهواة تحت شعار:“السينما و رهانات التنمية بالجهة الشرقية”

 
بيئة

المغرب يحتضن أكبر محطة لتحلية مياه البحر بالعالم

 
إخبار عامة

ماء زمـزم... كـنز أسـرار لا تـستـوعبه الـعـقـول

 
طب وصحة

بالفيديو.. القصة الكاملة لـ”طفلة الدم”..الدم يخرج من عينيها وأذنها وجلدها!

 
ربورتاج وتحقيق

المشط التقليدي.. صناعة تقاوم الانقراض بالمغرب

 
صورة وتعليق

8 معلومات حول صاحب مجزرة لاس فيغاس

 
إصــدارات

الاستاذ محمد الغرباوي يصدر كتابا بعنوان:"مقالات وحوارات في الثقافة والفلسفة: بداية المشوار"

 
أخبار ساخرة

عبدالعزيز الرامي.. عن مسيرة 20 يوليوز

 
أخبار رياضية

الصحافة الهولندية ترجع سبب إقصائها من المونديال إلى المنتخب المغربي